البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الأسد : من يظن أن سوريا تتفاوض على أرضها المحتلة فأنه واهم

2010:08:02.09:02

أكد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأحد أن من يساوره الظن بأن سوريا تتفاوض على أرضها المحتلة " فأنه واهم لأن تحرير الجولان حق يسكن أعماق السوريين شعبا وجيشا وقيادة ومهما ازدادت التهديدات فإنها أعجز من أن تغير ما غدا جزءا من الثقافة والحياة لدى جميع أبناء سوريا الذين ينظرون إلى أن الكرامة هي عنوان السيادة ".

وقال الأسد وهو القائد العام للجيش والقوات المسلحة في كلمة وجهها عبر مجلة (جيش الشعب) التابعة للمؤسسة العسكرية في سوريا اليوم إلى القوات المسلحة بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس الجيش السوري، " إننا نؤكد للعالم أجمع أننا بحق ننشد السلام العادل وإرساء أسس الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية من العالم وهذا ما لا يمكن أن يتم بلوغه إلا باستعادة كامل الحقوق المغتصبة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة فأول مقومات السلام هو الحفاظ على الكرامة والسيادة وعدم التفريط في بذرة تراب أو قطرة ماء ".

يشار إلى أن الرئيس الأسد أكد أكثر من مرة استعداد سوريا لاستئناف مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلي، الا أنه يؤكد أن الطرف الإسرائيلي لا يريد تحقيق السلام في المنطقة ويعرقل آليات تحقيقه.

وخاطب الأسد القوات المسلحة أن " سوريا اليوم أشد قوة وأمضى عزيمة وأكثر فاعلية وحضورا إقليميا ودوليا وقد بات العالم كله على يقين بأن إسرائيل هي التي تعرقل مسيرة السلام تهربا من استحقاقاته ".

وأضاف أن " طيف السلام الحقيقي في المنطقة يبتعد وتزداد احتمالات الحرب والمواجهة التي أنتم أهل لها ويخطئ من يظن أن سوريا قد تساوم على ثوابتها فهي على يقين تام أن تكلفة الصمود والمقاومة مهما بلغت تبقى أقل بكثير من تكلفة الخضوع والاستسلام "، مؤكدا أن العربدة " ليست دليل قوة وإن وصلت حدا غير مسبوق بل هي دليل تخبط وارتباك وتشويش في الرؤية وفقدان للتوازن كنتيجة لاحقة لفقدان القدرة الردعية والاحتلالية والاجتياحية بآن معا ".

وتحتل اسرائيل الجولان السوري منذ عام 1967 وحاولت فرض الهوية الاسرائيلية على ابنائه الا ان أبناء الجولان السوري رفضوها واصروا على تمسكهم بالهوية السورية، وتسعى سلطات الاحتلال الاسرائيلي إلى ممارسة الضغط على أهل الجولان المحتل من خلال اقتلاع اشجارهم وفرض قيود لاجبارهم على ترك الأراضي.

ودعا الرئيس السوري القوات المسلحة في سوريا إلى " رفع وتائر العمل والتواصل مع كل مبتكرات العلوم الحديثة والاستمرار في الإعداد والاستعداد لنكون جاهزين دائما لتلبية نداء الوطن ".

يشار في هذا الصدد إلى أن الجيش السوري يحتفل في الأول من أغسطس من كل عام بذكرى تأسيسه، وكان الجيش السوري قد خاض حرب ضد إسرائيل إلى جانب نظيره المصري في أكتوبر عام 1973 كما شارك في الدفاع عن لبنان عند اجتياح اسرائيل له في عام 1982. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة