البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية السوري : الولايات المتحدة لم تعد ضامنا حقيقيا للمفاوضات مع اسرائيل

2010:08:03.16:21

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان زيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى لبنان تأتي في اطار الدور المحوري لسوريا في امن واستقرار المنطقة ، معتبرا في الوقت ذاته ان "الولايات المتحدة لم تعد ضامنا حقيقيا للمفاوضات مع اسرائيل".

وقال المعلم في ندوة اقيمت في جامعة دمشق يوم الاثنين ان التطورات الاخيرة المتعلقة بالمحكمة الدولية المختصة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري شأن لبناني ولن تتعامل معها سوريا ،مؤكدا موقف بلاده باعتبار تلك المحكمة "لا تسعى الى كشف الحقيقة بل لاهداف سياسية".

واستعرض المعلم أثناء الندوة اولويات السياسة السورية، مشيرا الى تحرير الجولان والاراضي العربية المحتلة وتحقيق التضامن العربي واقامة شبكة علاقات اقتصادية مع الدول العربية والجوار الاقليمي والاجنبية.

وقال ان سوريا تتفاعل مع الاحداث العربية وتفهم تماما حجم التحديات التي تواجه السودان وما يجري في اليمن والصومال والصحراء الغربية واثر الانقسام الفلسطيني على القضية الفلسطينية ونوايا اسرائيل العدوانية وما تخطط له في الايام المقبلة.

وحول المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل وقرار لجنة مبادرة السلام العربية بهذا الشأن اعتبر المعلم انه ليس من مهام لجنة مبادرة السلام العربية اعطاء تفويض لاحد لاطلاق المفاوضات لانها عندما انبثقت في عام 2002 عن قمة بيروت كانت تهدف الى تسويق مبادرة السلام العربية وليس الدخول كطرف في المفاوضات.

ورأى ان الولايات المتحدة التي تجامل اسرائيل في مطالبها على حساب الجانب العربي لم تعد ضامنا حقيقيا لهذه المفاوضات ، مؤكدا ان حكومة اسرائيل التي تضم احزابا متطرفة لا تستطيع ان تقدم اي شيء وبمجرد ان تبدي بعض المرونة ينهار الائتلاف الحاكم.

وحول دور الوسيط التركي في المفاوضات غير المباشرة بين سوريا واسرائيل قال المعلم ان سوريا لن تذهب الى مفاوضات غير مباشرة مع اسرائيل الا عن طريق الوسيط التركي وبالتالي فان اسرائيل هي المسؤولة عن عرقلة هذا التوجه نحو السلام.وأكد المعلم نزاهة الوساطة التركية خلال اربع جولات من المفاوضات غير المباشرة وادراكها لحقيقة ان سوريا لن تقبل بأي حال من الاحوال بالسلام ما لم تحصل على التزام اسرائيلي بالانسحاب التام من الجولان الى خط الرابع من يونيو 1967. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة