البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر تؤكد انها لن تتأثر من قرار روسيا حظر تصدير القمح

2010:08:09.09:30

اكد وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد، ان بلاده قادرة على مواجهة قرار حظر تصدير القمح الروسي بسبب ارتفاع نسبة المخزون وتنوع مصادر الاستيراد.

وقال رشيد، يوم (الأحد) خلال اجتماع مع المسئولين عن ملف القمح،إن مخزون بلاده من القمح الاستراتيجي يكفي احتياجات سكان مصر لنحو اربعة أشهر قادمة، محاولا طمأنة مواطنيه بقوله ان الكميات المتاحة للاستهلاك من القمح لن تتأثر بقرار روسيا حظر تصدير هذا المحصول.

وطلب الوزير المصري جدولة التعاقدات التي تمت قبل قرار الحظر الروسي بين الهيئة العامة للسلع التموينية المصرية والشركات الروسية وتشكيل لجنة للنظر في سبل تنفيذ العقود وشحنها في توقيتات مناسبة للطرفين.

والتقى رشيد مع القائم بالأعمال الروسي في القاهرة، نظرا لتواجد السفير الروسي خارج مصر، وسلمه رسالة بهذا المضمون، وذلك حرصا على العلاقات المشتركة والمتميزة بين البلدين، مشيرا الى ان إجمالى الكميات التي تعاقدت عليها الهيئة من الأقماح الروسية وقد تتأثر بقرار الحظر تبلغ نحو 540 ألف طن.

وأكد أنه لا داعي للقلق من الأزمة الحالية التي يمر بها المحصول الروسي، خاصة في ظل وجود دول اخرى يمكن الاستيراد منها، وهي الولايات المتحدة الامريكية واستراليا والأرجنتين.

وأشار إلى أن الهيئة العامة للسلع التموينية تلقت اليوم، من خلال مناقصة طرحتها، 17 عرضا بكمية إجمالية تصل إلى نحو مليون طن لتوريد أقماح فرنسية وأمريكية وكندية وقامت بالتعاقد على شراء كمية 240 ألف طن قمح فرنسي تمثل أربعة عروض فقط بأسعار تتراوح ما بين 300 و 306 دولارات للطن بحيث يتم توريده خلال الفترة من 1 إلى 10 سبتمبر المقبل.

واوضح ان القاهرة قررت وقف استيراد القمح من دول مثل اوكرانيا وكازاخستان بانتظار معرفة تأثير حالة الجفاف على سياستيهما التصديرية.

وكانت روسيا، ثالث مصدر عالمي للقمح، اعلنت الخميس الماضي حظر تصدير القمح والمنتجات المشتقة منه حتى نهاية العام بسبب موجة الحر الشديد التي اتلفت المحاصيل، ما زاد من ارتفاع اسعار القمح في الاسواق العالمية.

وتعد مصر من اكبر مستوردي القمح فى العالم اذ يغطى انتاجها من هذا المحصول حوالى 54.8 فى المئة فقط من احتياجات سكانها. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة