البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

سوريا وايران تؤكدان اهمية الحفاظ على استقرار لبنان

2010:08:10.09:57

اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم،وكبير مستشاري المرشد الأعلى الايراني للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، يوم (الاثنين)، على اهمية الحفاظ على استقرار لبنان، حسب وكالة الانباء السورية.

وقالت الوكالة الرسمية، ان المعلم وولايتي اكدا خلال مباحثات اليوم، "ضرورة مواصلة الجهود الرامية لرفع الحصار الجائر الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة، بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على استقرار لبنان".

وشهد لبنان في الفترة الاخيرة توترا وسجالا سياسيا بين اطيافه على خلفية تسريبات بشأن اتهامات يحملها القرار الظني للمحكمة الدولية التي تتولى التحقيق في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري لعناصر "غير منضبطة" في حزب الله.

وقتل جنديان لبنانيان وصحفي وضابط اسرائيلي الثلاثاء الماضي في اشتباكات بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي في بلدة العديسة الحدودية في جنوب لبنان بسبب اقدام الاخير على قطع "شجرة" في منطقة حدودية يتحفظ عليها لبنان.

ونوه ولايتي بـ"المواقف الحكيمة التي تنتهجها سوريا بقيادة الرئيس السوري بشار الاسد، مشيدا بنتائج الزيارة المشتركة التي قام بها سيادته والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الى لبنان في ترسيخ استقرار لبنان ووحدته الوطنية".

وجمعت قمة ثلاثية في لبنان مؤخرا بين الرئيس السوري والعاهل السعودي والرئيس اللبناني ميشال سليمان ، اكدت على تعزيز الوفاق الوطني والاستقرار الداخلي في لبنان، والوقوف في وجه التهديدات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

ووصل ولايتي الى دمشق السبت الماضي قادما من لبنان، حيث اكد هناك دعم ايران للبنان ضد الاعتداءات الاسرائيلية. ونوه بـ"تصدي الجيش اللبناني للعدوان الاخير الذي قامت به اسرائيل".

وبحث المعلم وولايتي "واقع العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تعزيزها، بالإضافة الى مستجدات الأوضاع في المنطقة".

وحسب الوكالة "كانت وجهات النظر متفقة حول ضرورة توافق الكتل العراقية في أسرع وقت ممكن على تشكيل حكومة وحدة وطنية تلبي تطلعات ومصالح الشعب العراقي في الحفاظ على وحدة العراق وإرساء علاقات ودية مع جيرانه".

وكان الرئيس السوري وولايتي قد دعوا الاحد الى ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة العراقية تحظى بتأييد شعبي وباسرع وقت ممكن. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة