البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

اعتصام فلسطيني في ميناء صيادي غزة يطالب برفع الطوق البحري الإسرائيلي

2010:08:11.09:46

اعتصم متضامنون وحقوقيون فلسطينيون وأجانب يوم (الثلاثاء) ، في ميناء الصيادين بمدينة غزة احتجاجا على استمرار إسرائيل فرض طوق بحري على سواحل القطاع والتضييق على عمل صيادي الأسماك.

وطالب المشاركون في الاعتصام برفع الطوق البحري ، وتمكين الصيادين الفلسطينيين من العمل في مسافات كافية للصيد ، ورفعوا لافتات تندد بسياسيات المضايقات الإسرائيلية للصيادين واستهدافهم بشكل شبه يومي.

ووصف النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار التي نظمت الاعتصام ، استمرار الطوق البحري على غزة واستهداف الزوارق الإسرائيلية للصيادين الفلسطينيين "بالأمر الخطير جدا".

واتهم الخضري في كلمة له الزوارق الإسرائيلية ، بتعمد استهداف الصيادين على مسافات أقرت قانونيا ودوليا وضمن اتفاقيات فلسطينية - إسرائيلية قائلا ، إن " الدولة العبرية لا تلتزم بها وتمنع إبحار الصيادين لأكثر من ثلاثة أميال".

واعتبر أن استمرار الطوق البحري واستهداف الصيادين دليل على "كذب" الإعلان الإسرائيلي عن تخفيف حصار غزة استجابة لضغوط دولية ، مطالبا في هذا السياق بتحرك دولي لوقف الممارسات الإسرائيلية ضد صيادي غزة.

من جهته ، اتهم نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش خلال الاعتصام إسرائيل ، بممارسة ضغط اقتصادي على الصيادين في غزة ضمن الحصار المشدد على القطاع بغرض تهجيرهم من البحر.

وذكر عياش، أن زهاء 3700 صيادا في غزة يعانون جراء الممارسات الإسرائيلية "في خرق فاضح لكافة القوانين والاتفاقيات ذات الصلة".

وفي السياق ، أكد راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، عدم قانونية وإنسانية الحصار على قطاع غزة "الذي يستمر على السكان المدنيين رغم الدعوات السياسية والحقوقية والإنسانية لرفعه".

واعتبر الصوراني، أن ما يعترض له الصيادون الفلسطينيون بمثابة "عقاب جماعي"، مستغربا في الوقت ذاته "تراجع" الموقف الدولية إزاء استمرار الحصار وإغلاق المعابر التجارية عدا عن استمرار فرض الطوق البحري.

وتخلل الاعتصام مسيرة قوارب لصيادين فلسطينيين برفقة متضامنين وحقوقيين رفعت لافتات وشعارات تطالب برفع الحصار والطوق البحري، وأكدت على حقوق الصيادين في العمل وفق المسافات القانونية الكافية لمهنتهم.

وتفرض إسرائيل حصارا عسكريا بريا وبحريا على قطاع غزة منذ سيطرة حركة (حماس) على قطاع غزة منتصف يونيو عام 2007، وهي تتهم نشطاء فلسطينيين بالقيام بعمليات تهريب أسلحة عبر البحر المتوسط.

وتجوب زوارق إسرائيلية شواطئ بحر غزة وتحظر على الصيادين التقدم في عرض البحر سوى لمسافة لا تتجاوز ثلاثة أميال فقط (5.6 كيلو متر)، وتقوم بإطلاق النار على مراكب الصيد الفلسطينية في عرض البحر حسبما ذكرت نقابة الصيادين الفلسطينيين. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة