البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

فصائل فلسطينية تؤكد رفضها للمفاوضات المباشرة وغير المباشرة وتحذر من نتائجها الخطيرة

2010:08:16.09:42

جددت فصائل المقاومة الفلسطينية الـ 11 التي تتخذ من دمشق مقرا لها يوم (الأحد) رفضها للمفاوضات المباشرة أو غير المباشرة، محذرة في الوقت نفسه من " النتائج والتداعيات الخطيرة لاستمرار نهج التنازلات والتفريط بالحقوق الوطنية الفلسطينية ".

ودعت الفصائل، في بيان تلاه الدكتور ماهر الطاهر عضو المكتب السياسى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسئول قيادتها فى الشتات، إلى "انهاء حالة الانقسام الداخلي وبناء الوحدة الوطنية الفلسطينية وفق رؤية وخط سياسي يوقف الرهان على مفاوضات وسياسة ثبت فشلها "، مطالبة بضرورة " اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في وثيقة القاهرة في مارس عام 2005 ".

ورأت الفصائل أن العودة للمفاوضات المباشرة " تمثل خضوعا للإملاءات الامريكية والاسرائيلية التي تستهدف تصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني "، معتبرة أن المفاوضات المباشرة هي " غطاء للممارسات التي ترتكبها اسرائيل من توسيع للاستيطان وتهويد للقدس واستمرار الحصار على قطاع غزة ومحاولات تكريس الامر الواقع الذي تعمل اسرائيل لفرضه على ارض فلسطين ".

وجددت الفصائل الفلسطينية تمسكها بخيار المقاومة والوحدة لتحرير الارض وازالة الاحتلال واستعادة الحقوق.

وعقدت الفصائل الفلسطينية الـ 11 اجتماعا في مكتب خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) بدمشق اليوم وبحضور الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التي يتزعمها نايف حواتمة الامين العام للجبهة الديمقراطية اللتان قاطعتا اجتماع الفصائل منذ مدة لمناقشة قرار العودة للمفاوضات المباشرة بسبب حالة الانقسام والاقتتال الدائر بين حركتي حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

يذكر أن لجنة المتابعة العربية المنبثقة عن القمة العربية كانت قد وافقت في اجتماع عقد في القاهرة الشهر الماضي على استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين بعد تلقي الجامعة العربية ضمانات من قبل الادارة الامريكية لضمان نجاحها واستمرارها والتوصل الى نتائج غير ان سوريا تحفظت على الموضوع، معتبرة أن الموضوع خارج صلاحيات اللجنة.

يشار إلى أن الفصائل الفلسطينية كانت قد عارضت المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين، واصفة اياها بأنها " عبثية ومضيعة للوقت ".

والفصائل الموقعة على البيان والمجتمعة في دمشق هي حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ممثلة بخالد مشعل، وحركة الجهاد الاسلامي برئاسة عبد الله رمضان شلح الامين العام، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة ممثلة بـ احمد جبريل الامين العام، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بزعامة نايف حواتمة، طلائع حرب التحرير الشعبية ـ قوات الصاعقة، حركة التحرير الوطني الفلسطيني ـ فتح الانتفاضة، جبهة النضال الشعبي، حزب الشعب الفلسطيني، جبهة التحرير الفلسطينية، الحزب الشيوعي الفلسطيني الثوري. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة