البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مسئول في العراقية يؤكد استحالة تشكيل حكومة بدون القائمة العراقية

2010:08:18.11:09

أكد مسئول في القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي، والتي فازت بالمركز الاول في الانتخابات التشريعية، استحالة تشكيل الحكومة من دون مشاركة قائمته.

وقال هاني عاشور مستشار القائمة العراقية في بيان يوم (الثلاثاء) تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه "من غير الممكن بل من المستحيل أن تتشكل حكومة جديدة من دون القائمة العراقية، لان ذلك يعني تفكيك الديمقراطية واعادة الدكتاتورية إلى العراق وانهيار العملية السياسية بصورة كاملة".

وأضاف أن محاولات الصاق صفات معينة بالعراقية في محاولة لابعادها عن نهجها الوطني الديمقراطي ووصفها بالمكون السني هو للتعامل معها كقائمة اصغر من قائمة دولة القانون وإغرائها أو محاولة شقها كما جرى لاكثر من مرة.

وصعد عاشور من لهجته تجاه زعيم دول القانون نوري المالكي قائلا "إن العراقية قادرة على منع تجديد ولاية المالكي للمرة الثانية بعددها الكبير وتفاهمها مع كتل اخرى، وانه حتى في حالة وجود تحالف (159 ) لن يكون بمقدور المالكي الفوز بولاية ثانية، لان اكثر من نصف التحالف الوطني لايؤيد المالكي وليس لاحد فرض ارادته على نوابه، وكذلك بالنسبة لائتلاف الكتل الكردستانية".

وأشار عاشور إلى أن المالكي لم يتمكن من التفاهم مع العراقية لان حواراته معها كانت مناورة سياسية للضغط على الائتلاف الوطني اكثر من كونها مفاوضات جدية لانقاذ العراق وتشكيل الحكومة، مشددا على أن الائتلاف الوطني يدرك هذه الحقيقية، داعيا المالكي الى التنازل قائلا "لذلك فليس امام المالكي الا التنازل عن طموحاته والقبول بمنصب سيادي آخر لا تمنحه له الا القائمة العراقية اذا تحالف معها".

ومضى عاشور يقول بنبرة تحدي "إن القائمة العراقية بنوابها الـ 91 قادرة على أن تقف ضد ترشيح المالكي وتمنعه حتى لو اتفق مع أي كتلة أخرى، رغم استحالة اتفاقه لانه متمسك بالمنصب وهو ما يتعارض مع رغبات الكتل الاخرى مثل الائتلاف الوطني"، مضيفا "أن تفاهمات بين العراقية والائتلاف الوطني يمكن أن تنتج شكلا مقبولا للحكومة الجديدة لن يكون للمالكي فيه دور مؤثر فيما ستكون هناك حصة كبيرة لدولة القانون.

يشار إلى أن العراقية اعلنت أمس (الاثنين) وقف مفاوضاتها مع دولة القانون، كما سبقها الائتلاف الوطني شريك دولة القانون في التحالف الوطني تعليق مباحثاته معه مطلع الشهر الجاري، لحين ترشيح بديل عن المالكي لتولي منصب رئاسة الحكومة المقبلة.

يذكر أن الانتخابات التي جرت في السابع من مارس الماضي اسفرت عن فوز العراقية بالمركز الاول ب 91 مقعدا، وائتلاف دولة القانون بالمركز الثاني ب 89 مقعدا، والتحالف الوطني بالمركز الثالث ب 70 مقعدا، والتحالف الكردستاني على المركز الرابع ب 43 مقعدا، لكن هذه الكتل لم تتوصل لاتفاق فيما بينها لتشكيل الحكومة على الرغم من دخول المفاوضات شهرها السادس بسبب الاصرار على شغل مناصب معينة اهمها منصب رئيس الوزراء. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة