البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

العراقية تؤكد تمسكها بحقها الدستوري وبعلاوي مرشحا لها لرئاسة الحكومة المقبلة

2010:08:23.09:16

جددت القائمة العراقية الفائزة بالمركز الأول في الانتخابات التشريعية تمسكها بحقها الدستوري في تشكيل الحكومة المقبلة، كما جددت تمسكها بزعيمها اياد علاوي كمرشح وحيد لمنصب رئيس الوزراء.

وقال هاني عاشور مستشار القائمة العراقية، في بيان تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه يوم (الأحد)، "إن القائمة العراقية متمسكة باياد علاوي مرشحا لرئاسة الحكومة ولن تتنازل عن ذلك، وأن ما تقدمه دولة القانون من عروض لمناصب اخرى يمكنها أن تأخذها لنفسها، وتضمن مشاركة في الحكومة المقبلة كقائمة فائزة بالمرتبة الثانية، لان العراقية لن تتنازل للمالكي عن رئاسة الوزراء مطلقا".

وأوضح أن دولة القانون من خلال مفاوضاتها المباشرة مع قيادات القائمة العراقية في بغداد أو من خلال مبعوثي المالكي لبعض قيادات القائمة في الخارج ولعدة مرات سمعت نفس الجواب وهو عدم التنازل عن حق العراقية الدستوري أو التنازل عن تشكيل الحكومة برئاسة علاوي.

وأضاف عاشور أن من اسباب عدم التوصل إلى اتفاق مع المالكي سواء من قبل العراقية أو غيرها من الكتل هو رفض الكتل الاخرى لتجديد ولايته، ولعدم قدرته على طمأنة الكتل السياسية بتغيير منهجه، واصراره على التمسك بمنصبه واحتكار السلطة لحزبه والمقربين منه، واستمرار استخدامه السلطة ضد خصومه أو من لا يقف معه ما يثير مخاوف الآخرين من مخاطر استخدام هذا النهج لسنوات مقبلة.

وتوقع عاشور أن لا تفضي الحوارات مع دولة القانون إلى شيء يذكر، اذا لم يتنازل المالكي عن فكرة ولاية ثانية ويرضى بمناصب سيادية كبيرة هو وحزبه لا تضمنها له الا القائمة العراقية.

يذكر أن الانتخابات التي جرت في السابع من مارس الماضي اسفرت عن فوز القائمة العراقية، بالمركز الاول ب 91 مقعدا، وائتلاف دولة القانون، بالمركز الثاني ب 89 مقعدا، والائتلاف الوطني، بزعامة عمار الحكيم بالمركز الثالث ب 70 مقعدا، والتحالف الكردستاني على المركز الرابع ب 43 مقعدا، لكن هذه الكتل لم تتوصل لاتفاق فيما بينها لتشكيل الحكومة رغم مرور قرابة ستة اشهر نتيجة الاصرار على شغل منصب رئيس الوزراء. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة