البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

استسلام عناصر من القاعدة ومقتل سبعة اخرين في مدينة لودر جنوب اليمن

2010:08:23.10:49

استسلم عدد من عناصر تنظيم القاعدة يوم (الاحد) للاجهزة الامنية في اليمن اثر ملاحقات متواصلة وضربات موجعة وجهتها لهم في الفترة الاخيرة، فيما قتل سبعة منهم في عملية نوعية في مدينة لودر بمحافظة ابين جنوب البلاد.

وحسب موقع ( 26 سبتمبرنت)، الذي تديره وزارة الدفاع اليمنية، قالت مصادر امنية اليوم، "إن عددا من عناصر تنظيم القاعدة بدأوا بتسليم أنفسهم بعد الانهيارات المتوالية في صفوف التنظيم وتضييق الخناق على عناصره والملاحقات المتواصلة لهم من قبل الاجهزة الامنية والضربات الموجعة التي تلقوها خلال الفترة الماضية واخرها في مديرية لودر بمحافظة ابين".

واوضحت "ان العناصر الارهابية فقدت الملاجئ الآمنة في المناطق التي كانت تتخفى فيها لدى عناصر إرهابية وأخرى خارجة عن القانون، بعد استسلام وإلقاء القبض على عدد من العناصر القيادية والنشطة التي كانت توفر الملاجئ الامنة وتقدم الدعم اللوجيستي لعناصر التنظيم، وبخاصة في محافظات مأرب والجوف وأبين ومنطقة أرحب بصنعاء".

واضافت ان "من سلموا انفسهم لأجهزة الأمن اعلنوا التوبة والتزامهم بالنظام والقانون، وأبدوا استعدادهم للتعاون مع أجهزة الأمن لما من شأنه الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة".

وتوقعت المصادر قيام أعداد من عناصر التنظيم بتسليم نفسها خلال اليومين القادمين. وكان مصدر امني يمني قد اعلن السبت ان المعتقل السابق في جوانتانامو وعضو تنظيم القاعدة علي حسين التيس سلم نفسه للأجهزة الأمنية، مبديا "اسفه وندمه على الفترة، التي قضاها في صفوف تنظيم القاعدة".

على صعيد متصل، اكد مدير أمن محافظة أبين العميد عبدالرزاق المروني مقتل سبعة إرهابيين من عناصر القاعدة خلال عملية نوعية نفذتها وحدات من القوات المسلحة والأمن اليوم استهدفت مواقع تتحصن فيها تلك العناصر بمدينة لودر.

واوضح المروني انه يجري حاليا التحقق من هويات تلك العناصر الإرهابية ، فيما لايزال الحصار مفروضا على من تبقى منها في بعض المنازل التي لجأوا إليها وتحصنوا بداخلها، حيث تمارس الأجهزة الأمنية وبمساندة الجيش ضغوطها على تلك العناصر لإجبارها على الاستسلام.

بدورها، قالت مصادر امنية إن عدد قتلى عناصر القاعدة في مدينة لودر بمحافظة ابين جراء الاشتباكات التي شهدتها يوم الجمعة الماضي ارتفع الى سبعة قتلى بينهم "الإرهابي أحمد دراديش، وعنصر آخر لم يتم التعرف عليه".

وكان مصدر امني قد كشف في وقت سابق عن مقتل خمسة إرهابيين من عناصر القاعدة، بينهم "الإرهابي أدهم الشيباني"، واستسلام ثلاثة خلال هذه الاشتباكات.

ووقعت الاشتباكات عقب قيام عناصر القاعدة ومتعاونين معها من الخارجين عن القانون بنصب كمائن غادرة لمجموعة استطلاع من جنود الأمن المركزي في بعض المنازل في مدينة لودر وبعض الأماكن في سوق المدينة ،وهو ما ادى الى مقتل 11 جنديا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة