البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تجديد حبس مسئول مصري وأربعة آخرين لمدة 15 يوما فى قضية سرقة "زهرة الخشخاش"

2010:08:25.09:42

قررت السلطات القضائية في مصر تجديد حبس محسن شعلان وكيل أول وزارة الثقافة وأربعة متهمين آخرين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم فى قضية سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان العالمى فان جوخ، حسبما أفادت وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) المصرية.

وذكرت الوكالة أن قاضى المعارضات بمحكمة الجيزة، جنوب القاهرة، قرر يوم (الثلاثاء) تجديد حبس محسن شعلان وكيل أول وزارة الثقافة وأربعة متهمين آخرين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم فى قضية سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان العالمى فان جوخ من متحف محمد محمود خليل يوم (السبت) الماضى.

وأشارت إلى أن المتهمين نفوا أثناء التحقيقات التي تجري معهم ما هو منسوب إليهم من اتهامات بالإهمال والقصور والإخلال في أداء واجباتهم الوظيفية مما ألحق ضررا جسيما بأموال الجهة التابعين لها من خلال التسبب في سرقة اللوحة البالغ قيمتها دفتريا 55 مليون دولار أمريكي ، فيما طالب الدفاع عنهم بإخلاء سبيلهم.

وكان النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود قد أمر الاثنين بحبس محسن شعلان ، والمتهمين الأربعة الآخرين من أفراد الأمن الداخلي وأمين العهدة بمتحف محمد محمود خليل لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، فيما قرر إخلاء سبيل 3 متهمين آخرين من بينهم مديرة المتحف ريم أحمد بهير، وماريا القبطي بشاي وكيلة المتحف ، وهويدا حسين عبد الفتاح عضو لجنة فتح المتحف يوم وقوع الحادث، بضمان مالي على ذمة التحقيقات التي تجري معهم أيضا.

وكانت لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان فان جوخ قد تعرضت للسرقة من قبل مجهولين السبت الماضي من متحف محمد محمود خليل فى مصر.

وكشفت التحقيقات المستمرة منذ وقوع الحادث وحتى الآن، أن وكيل أول وزارة الثقافة محمد محسن شعلان له مقر دائم بمبنى متحف محمود خليل، ويتواجد فيه بصورة يومية وسبق صدور قرار وزير الثقافة عام 2006 بتفويضه في سلطات الوزير في الشئون المالية والإدارية للمتاحف ومنها ما هو متعلق بجميع الأعمال المالية والإدارية الخاصة بالتشغيل وإدارة المتحف.

وأكدت التحقيقات أن شعلان أهمل في القيام بواجبات وظيفته في تلافي أوجه القصور الشديدة في إجراءات التأمين باستبدال الكاميرات وأجهزة الإنذار المعطلة على الرغم من أن تكلفة استبدالها في حدود الإمكانيات المالية المتاحة مما سهل سرقة اللوحة الفنية النادرة ل "زهرة الخشخاش" والبالغ قيمتها الدفترية 55 مليون دولار.

كما ثبت من التحقيقات عدم متابعة وكيل أول الوزارة لتنفيذ أمر الإسناد المباشر السابق صدوره من وزير الثقافة عام 2008 لشركة المقاولون العرب لتطوير وترميم مبنى المتحف وعدم قيامه بنقل اللوحات إلى متحف آخر لتمكين الشركة من تنفيذ أعمالها، وانه كان يمكنه في حالة عدم توفير التأمين اللازم اتخاذ إجراءات غلق المتحف حفاظا على مقتنياته، ولكنه لم يفعل ذلك رغم سوء أحوال التأمين والحراسة في المبنى.

وأظهرت تحقيقات نيابة شمال الجيزة الكلية أن أفراد الأمن من العاملين بوزارة الثقافة أخلوا بواجبات وظيفتهم بعدم أدائهم لعملهم أثناء فترات الزيارة وعدم حراسة اللوحات حراسة دقيقة وعدم إجراء التفتيش على الزائرين دخولا وخروجا من المتحف، إلى جانب أن أمناء المتحف لم يتخذوا الإجراءات القانونية الدقيقة في محاضر فتح المتحف وغلقه.

يذكر أن الفنان فان جوخ رسم لوحة "زهرة الخشخاش" في عام 1887 قبل ثلاث سنوات من مقتله بطلق ناري، وسبق أن سرقت هذه اللوحة فى عام 1978 الا أن الشرطة عثرت عليها وأعادتها.

ويضم متحف محمود خليل مجموعة من أهم الأعمال الفنية الأوروبية في القرنين الـ 19 و 20 في الشرق الأوسط. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة