البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الخرطوم تقر بارتفاع وتيرة العنف في دارفور العام الجاري مع سقوط 1200 قتيل

2010:09:08.09:48

أقرت الحكومة السودانية، يوم الثلاثاء، بارتفاع وتيرة العنف في اقليم دارفور خلال العام الجاري مقارنة بالعامين الماضيين، مشيرة الى ان حصيلة المواجهات المسلحة بلغت حتى الآن نحو 1200 قتيل.

وقال مطرف صديق وزير الدولة السوداني بوزارة الشؤون الانسانية امام ملتقى للمنظمات العاملة في دارفور ، " لقد ارتفعت وتيرة العنف هذا العام مقارنة بالعامين السابقين".

وعزا صديق الارتفاع في معدلات العنف الى سببين، "الأول هو دخول حركة العدل والمساواة الى داخل دارفور بعد التصالح بين السودان وتشاد، وتصدي الجيش السوداني لمحاولات الحركة الاستيطان في مناطق دارفور،والثاني هو تزايد حدة الصراعات القبلية".

واوضح ان الاحصائيات الرسمية تشير الى ان نحو 1200 شخصا قضوا في دارفور خلال العام الجاري بسبب العنف والمواجهات المسلحة.

وجدد التزام الخرطوم بتحسين الوضع الامني في دارفور، وقال "لدينا خطة أمنية متكاملة لتعزيز الأمن في دارفور، ونحن ندرك ان توفير الأمن يقع في المقام الاول على عاتق الحكومة ويدخل في اطار الاعمال السيادية لها".

وشدد على اهمية نزع السلاح في دارفور ولاسيما داخل معسكرات النازحين، موضحا انه "لابد من تطبيق المبادئ الانسانية في معسكرات النازحين التي يجب ان لا تكون ساحة لنشاط الحركات المتمردة".

واكد مضي الحكومة السودانية في خطتها لنزع السلاح من داخل معسكرات النازحين في دارفور.

واشار الى "ان حملة جمع السلاح مقصورة على القوات النظامية دون سواها، ولابد ان يظل السلاح بأيدى القوات النظامية فقط".

وتعكف الحكومة السودانية على الصياغة النهائية لما تسميه الاستراتيجية الجديدة للتعامل مع مشكلة دارفور ، والتي ترتكز على بناء مؤسسات الحكم في دارفور، بجانب تحسين العلاقات مع دول الجوار وكيفية جعل ذلك عاملا إيجابيا يعجل بتحقيق سلام دارفور.

وتشمل استراتيجية الخرطوم الجديدة خمسة محاور هى الحل السياسي، توفير الأمن ، التنمية ، الخدمات، وتوطين النازحين.

وكانت معسكرات للنازحين بدارفور ولاسيما معسكر "كلمة" قد شهدت مواجهات مسلحة اواخر يوليو الماضى عقب الجولة الاخيرة من مفاوضات السلام في الدوحة.

واسفرت الاشتباكات الدامية بين منتمين لفصيل عبد الواحد محمد النور زعيم جيش تحرير السودان الذين يعتقدون انه لم يجر تمثيلهم في محادثات الدوحة، ومؤيدي المفاوضات، عن مقتل ثمانية من النازحين داخليا.

وادان مجلس الأمن الدولي في وقت سابق "التحريض على العنف" في مخيم "كلمة" في دارفور، وشدد على الحاجة الى نزع السلاح في هذا المخيم ومخيمات (النازحين داخليا) الاخرى في دارفور. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة