البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

إسرائيل تبدأ بتوريد قطع غيار السيارات إلى غزة للمرة الأولى منذ 3 أعوام

2010:09:14.08:01

قال مسئول فلسطيني إن السلطات الإسرائيلية سمحت امس الاثنين/13 سبتمبر الحالي/، بدخول أول كميات من قطع غيار السيارات إلى قطاع غزة بعد حظر استمر لأكثر من ثلاثة أعوام.

وذكر رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى غزة لوكالة أنباء (شينخوا)، أن السلطات الإسرائيلية سمحت اليوم بدخول شاحنة محملة بقطع الغيار وأربع شاحنات محملة بزيت المحركات عبر معبر كرم أبو سالم/ كيرم شالوم جنوب قطاع غزة.

وأوضح فتوح أن دخول قطع الغيار يأتي كمقدمة للبدء بتوريد السيارات إلى قطاع غزة خلال اليومين القادمين أثر الاتفاق بين السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) في القطاع بعد أن كانت "التجهيزات الفنية" بين الجانبين عائقا أمام دخولها.

وأضاف أنه من المقرر أن يتم توريد 60 سيارة بشكل أسبوعي إلى قطاع غزة على دفعتين في يومين.

وقررت إسرائيل مطلع يوليو السماح بتوريد السيارات إلى قطاع غزة ضمن التسهيلات التي أقرتها بإدخال عشرات السلع استجابة لضغوط دولية بعد مهاجمتها في 31 مايو الماضي سفن مساعدات إنسانية كانت في طريقها إلى القطاع ما أدى لمقتل 9 متضامنين أتراك.

إلا أن خلافا بين السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) في قطاع غزة على إدارة تنسيق إدخال السيارات وتحصيل الضرائب عنها أعاق ذلك.

وفي هذا السياق قال حسن عكاشة مدير الشئون الفنية في وزارة المواصلات في الحكومة المقالة لوكالة أنباء (شينخوا)، إن تفاهما تم التوصل إليه بين السلطة الفلسطينية والحكومة في غزة لتسهيل دخول السيارات من دون أي عوائق.

وأوضح عكاشة أن إدخال السيارات وقطع الغيار سيتم بموجب لجنة تديرها وزارة المواصلات في السلطة الفلسطينية وتتولى جباية كامل الضرائب عليها، وتقديم طلبات التجار المحليين للجانب الإسرائيلي.

وأكد وجود حاجة شرائية كبيرة لسكان قطاع غزة لإدخال مختلف أنواع السيارات وقطع غيارها بعد استمرار منع توريدها منذ يونيو 2007 أثر فرض الحصار الإسرائيلي المشدد على القطاع أبان استيلاء حركة (حماس) على مؤسسات السلطة الفلسطينية فيه بالقوة.

ويقدر تجار محليون حاجة قطاع غزة إلى خمسة ألاف سيارة على الأقل في المرحلة الراهنة لتعويض سنوات منع توريدها.

وكان منع إسرائيل تجار غزة من استيراد سيارات حديثة أو قديمة عبر وكلاء في إسرائيل وكذلك حظر إدخال قطع الغيار واحتياجات أخرى إلى القطاع أدى إلى ارتفاع قياسي وغير مسبوق في أسعار السيارات القديمة والمستعملة لتضاهي أو تزيد عن أسعار السيارات الحديثة.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة