البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

استئناف مفاوضات سلام دارفور بالدوحة 29 سبتمبر الجارى‏

2010:09:21.08:49

أعلنت قطر ، التي تستضيف محادثات السلام الخاصة بدارفور ، استئناف المفاوضات بين الحكومة السودانية وحركة "التحرير والعدالة" بالدوحة فى التاسع والعشرين من شهر سبتمبر الجارى.

وتوقع وزير الدولة القطرى للشئون الخارجية احمد بن عبدالله ال محمود ، فى تصريحات للصحفيين عقب اجتماع عقدته الوساطة بالدوحة يوم الاثنين برئاسته والوسيط المشترك للاتحاد الافريقى والامم المتحدة جبريل باسولى، أن توقع جميع أطراف عملية سلام دارفور على اتفاق سلام نهائى قبل نهاية العام الحالى وقبل حلول موعد الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان فى شهر يناير 2011 .

وأشار ال محمود الى أن الوساطة استمعت فى اجتماع اليوم من لجنة الصياغة على تقرير بشأن وثيقة اتفاق السلام النهائى فى الاقليم، وستقوم الوساطة بدراستها وعرضها على جميع أطراف التفاوض وادخال ما تحتاجه من اضافات بما يجعلها محل توافق جميع الأطراف المعنية لتكون أساسا لحل دائم وشامل للسلام فى دارفور .

وأشار ال محمود فى تصريحاته الى ان الحكومة السودانية أبلغت الوساطة بشأن استراتيجيتها الأخيرة للسلام فى دارفور ، واكدت ان هذه الاستراتيجية ليست بديلا لسلام دارفور وان ما سيتم بشأنها سيصب فى "منبر الدوحة" للوصول الى سلام شامل لا يستثنى احدا .

وأجازت الحكومة السودانية يوم الخميس الماضي ، استراتيجية جديدة للحكومة لسلام دارفور وتحويلها الى برنامج عمل خلال الفترة المقبلة.

وتركز الاستراتيجية الجديدة لسلام دارفور على محاور المصالحات القبلية ، والتنمية ، ودفع عملية السلام فى دارفور.

من ناحيته ، ثمن جبريل باسولى مواقف الخرطوم الداعمة لعملية سلام دارفور بالدوحة ، وطالب فى تصريحات مماثلة المجتمع الدولى بدعم ومساندة هذه العملية .

وناشد ال محمود وباسولى جميع أطراف التفاوض الأخرى فى الحركات المسلحة والمجتمع المدنى الدارفورى وغيرهم من المعنيين الانضمام لمسيرة سلام دارفور بالدوحة .

كانت المفاوضات المباشرة بين الخرطوم وحركة التحرير والعدالة قد توقفت فى مطلع شهر يونيو الماضى .

يشار الى ان الحكومة السودانية وحركة "التحرير والعدالة" بزعامة الدكتور التيجانى سيسي ، وقعا بالاحرف الاولى فى الدوحة فى يوليو الماضى على ملحق يتضمن آلية لتنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار الموقع بينهما بالعاصمة القطرية فى 18 مارس 2010 .

كما وقعت الخرطوم وحركة "العدل والمساواة" قبل تجميد مشاركتها فى المفاوضات على اتفاق اطاري فى 23 فبراير الماضى .

وشهدت الدوحة فى شهر يوليو الماضى أعمال المؤتمر الثانى للمجتمع المدنى حول سبل تشجيع أطراف النزاع على مواصلة التفاوض والبحث فى اسهام المجتمع المدنى الدارفورى فى حل الأزمة واسماع صوته بشأنها باعتبار أهل دارفور هم أصحاب المصلحة الحقيقية من حل النزاع واحلال السلام فى الاقليم .

وكانت الدوحة احتضنت في نوفمبر الماضي اللقاء الاول لممثلى المجتمع المدنى الدارفورى تحت مسمى " ملتقى الدوحة التشاورى لممثلى المجتمع المدنى الدارفورى " . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة