البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

إسرائيل تسمح بتوريد سيارات إلى غزة لأول مرة منذ 3 أعوام

2010:09:21.09:46



سمحت السلطات الإسرائيلية يوم الاثنين بتوريد أول دفعة من السيارات إلى قطاع غزة وذلك لأول مرة منذ فرضها حصارا مشددا على القطاع الساحلي في يونيو 2007.

وأدخلت السلطات الإسرائيلية دفعة تضم 20 سيارة جديدة إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم (كيرم شالوم) وذلك بعد وصولها أولا إلى معبر بيت حانون/ ايريز شمال القطاع لفحصها.

وجاء بدء توريد إدخال السيارات بموجب اتفاق بين السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) في القطاع بعد أن كانت "التجهيزات الفنية" بين الجانبين عائقا أمام دخولها.

وقالت مصادر فلسطينية لوكالة أنباء (شينخوا) إن السيارات ستبقى في المعبر الفلسطينية، لفترة من الزمن لحين فحصها امنيا من قبل حكومة (حماس) قبل ان السماح لها بالوصول الى المستوردين الفلسطينيين.

وكانت السلطات الإسرائيلية سمحت (الاثنين) الماضي بدخول شاحنة محملة بقطع الغيار وأربع شاحنات محملة بزيت المحركات عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة.

وقررت إسرائيل مطلع يوليو السماح بتوريد السيارات إلى قطاع غزة ضمن التسهيلات التي أقرتها بإدخال عشرات السلع استجابة لضغوط دولية بعد مهاجمتها في 31 مايو الماضي سفن مساعدات إنسانية كانت في طريقها إلى القطاع ما أدى لمقتل 9 متضامنين أتراك.

إلا أن خلافا بين السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) في قطاع غزة على إدارة تنسيق إدخال السيارات وجباية الضرائب عنها أعاق ذلك.

وقال إسماعيل النخالة رئيس جمعية أصحاب السيارات وقطع الغيار في قطاع غزة لوكالة أنباء (شينخوا) إن هذه الدفعة من السيارات تأتي من أصل ألف طلب قدمه تجار محليين إلى السلطات الإسرائيلية.

وذكر النخالة أن السيارات الواردة تتوزع بين موديلات العام 2007 و 2008 إلى جانب الموديلات الحديثة لهذا العام، وبينها أنواع (هونداي) و (فولكس فاجن) و (سكودا).

وأكد النخالة على "إيجابية" هذه الخطوة في إنهاء حظر توريد السيارات إلى غزة في ظل النقص الشديد طوال الأعوام الثلاثة الماضية، كما من شأنها أن تعيد التوازن لأسعار السيارات المتداولة في السوق المحلي.

وأعرب عن الأمل في التزام السلطات الإسرائيلية بمواصلة توريد السيارات وبأعداد أكبر في قادم الأيام. من جهته، أكد وزير النقل والمواصلات في السلطة الفلسطينية سعدي الكرنز أن إسرائيل وعدت السلطة باستمرار توريد السيارات الحديثة إلى غزة وفق معدل ثابت ومحدد.

بدوره، قال حسن عكاشة مدير عام الشئون الفنية بوزارة المواصلات في الحكومة المقالة في بيان صحفي، إن السيارات الواردة سيتم إخضاعها للفحص الفني للتأكد من سلامتها ومن ثم تسليمها لأصحابها.

وأعرب عكاشة عن أمله في أن يستمر دخول السيارات إلى القطاع بشكل منتظم، مؤكدا أن الوزارة لا تنوي فرض أي رسوم جديدة عليها باعتبار أن الرسوم الجمركية المفروضة ستحول إلى السلطة الفلسطينية.

ويقدر تجار محليون حاجة قطاع غزة إلى خمسة ألاف سيارة على الأقل في المرحلة الراهنة لتعويض سنوات منع توريدها.

وكان منع إسرائيل تجار غزة من استيراد سيارات حديثة أو قديمة عبر وكلاء في إسرائيل وكذلك حظر إدخال قطع الغيار واحتياجات أخرى إلى القطاع أدى إلى ارتفاع قياسي وغير مسبوق في أسعار السيارات القديمة والمستعملة لتضاهي أو تزيد عن أسعار السيارات الحديثة. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة