البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

فتح تدعو الجبهة الشعبية الى التراجع عن قرارها "المخيب للآمال"

2010:09:27.09:40

اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) يوم (الاحد) قرار الجبهة الشعبية اليسارية "تعليق" مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، احتجاجا على المفاوضات مع إسرائيل، "مخيبا للآمال"، ودعتها الى التراجع عنه.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن محمد دحلان عضو اللجنة المركزية للحركة ومفوض الإعلام فيها قوله، "إن القرار المخيب للامال الذي اتخذته اللجنة الشعبية لتحرير فلسطين يأتي بالتزامن مع صمود الوفد الفلسطيني في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتأكيد على الموقف الفلسطيني الحازم في عدم التنازل عن الثوابت الفلسطينية، التي حددتها المنظمة المتمثلة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الأرض التي احتلت عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وكانت خالدة جرار عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية قد أعلنت في مؤتمر صحفي عقدته في مدينة رام الله بالضفة الغربية في وقت سابق اليوم، عن "تعليق" حضور الجبهة لاجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجا على إجراء المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

واوضح دحلان "ان الجبهة الشعبية اعتادت في السابق على تعليق مشاركتها في المنظمة، وهذه ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها هذا القرار، وان عليها العودة لصفوف منظمة التحرير الفلسطينية، وان تدعم صمود القيادة في وجه الضغوط التي تمارس عليها".

واضاف ان الوفد المفاوض متمسك بالثوابت الوطنية وسط الضغوط العالمية الكبيرة الممارسة عليه.

وطالب دحلان الجميع بالوقوف إلى جانب الوفد المفاوض وحمايته في ظل الاستهداف الإسرائيلي، والمساعي الدولية لدفع الجانب الفلسطيني إلى "تقديم تنازلات" في موضوع الاستيطان.

واكد "ان الشعب الفلسطيني يحترم الجبهة الشعبية ويحترم تاريخها ويحترم نضالها، ولكن لا نفهم موقفها بتعليق مشاركتها".

واعرب دحلان عن امله في تراجع الحركة الشعبية، قائلا انه "في ظل هذا الصمود الكبير للوفد المفاوض اتمنى من الجبهة الشعبية التراجع عن موقفها".

وكانت الجبهة الشعبية التي تعد ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير بعد حركة (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلنت معارضتها الشديدة لقرار اللجنة التنفيذية القبول بالمفاوضات المباشرة مطلع هذا الشهر كونها ستجرى "من دون مرجعية دولية والتزام إسرائيلي بوقف الاستيطان".

وأجرى الفلسطينيون والإسرائيليون ثلاث جولات من المفاوضات المباشرة التي انطلقت في الثاني من الشهر الجاري برعاية أمريكية في كل من واشنطن، ومنتجع شرم الشيخ المصري، والقدس من دون إعلان أي من الجانبين عن تقدم أو حل لقضايا الخلاف القائمة وفي مقدمتها الموقف من البناء الاستيطاني الإسرائيلي. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة