البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الأسد يجدد دعم بلاده لأي اتفاق يسهم بتشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية

2010:09:30.11:06

جدد الرئيس السوري بشار الأسد ، خلال لقائه مع وفد القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي امس الاربعاء/29 سبتمبر الحالي/ ،دعم بلاده لأي اتفاق يساهم في تشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية تحفظ وحدة العراق وسيادته واستقلاله.
وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) ، أن الرئيس الأسد أعرب عن " حرصه على الحفاظ على أفضل العلاقات بين سوريا والعراق في شتى المجالات بما يحقق المصالح الإستراتيجية المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين ".
وأوضحت الوكالة أن الجانبين بحثا آخر المستجدات على الساحة العراقية والجهود المبذولة والمفاوضات الجارية بين الكتل المختلفة لتشكيل حكومة عراقية تضم كل القوة الممثلة في البرلمان العراقي وتكون قادرة على ضمان الحفاظ على وحدة العراق وسيادته واستقلال.
ويأتي لقاء الأسد وعلاوي بعد يومين من بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون في نيويورك عدة قضايا بينها الشأن العراقي، إذ أعرب الجانبان، وفقا لوكالة الأنباء السورية(سانا) عن "الحرص المشترك" على الأمن والاستقرار في العراق وتشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة جميع الكتل النيابية الفائزة فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة.
من جانبه أكد علاوى" ثقة العراقيين الكبيرة بسوريا وبوقوفها على مسافة واحدة من جميع القوى العراقية"، معبرا عن شكره للرئيس الأسد على اهتمامه وحرصه الكبيرين على العراق ووحدته واتفاق أبنائه بغية استرداد عافيته واستعادة أمنه واستقراره".
وأكد اياد علاوي في مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه الرئيس الاسد ، ان مناقشاته مع الرئيس السوري بشار الاسد تناولت " بشكل مفصل العقد التي تتحكم في المشهد العراقي " ، لافتا الى ان قائمته مستمرة " بالحوار وتبادل وجهات النظر مع الاشقاء العرب وعلى رأسهم سوريا التي طالما احتضنت المعارضة العراقية ايام النضال الدامي ضد النظام السابق صدام حسين "، مبينا ان القائمة العراقية "حريصة على الحوار والتفاهم مع العمق العربي للعراق ومع العمق الاسلامي للعراق " .
وأشار زعيم القائمة العراقية الى ان سوريا " تبذل جهدا كبيرا في دعم واستقرار العراق والمنطقة " .
وكان الرئيس الأسد أجرى مباحثات مع علاوي في منتصف يوليو الماضي تناولت تشكيل حكومة عراقية على أساس الاتفاق بين العراقيين والحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته، قبل أن يستقبل وفد ائتلاف دولة القانون منتصف الشهر الجاري.
وزار عدد من المسؤولين العراقيين سوريا في الآونة الأخيرة بينهم عمار الحكيم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق وعادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي وإياد السامرائي رئيس جبهة التوافق العراقية ومقتدى الصدر زعيم التيار الصدري.
وأنهت سوريا والعراق أزمة دبلوماسية كبرى عند إعلانهما الأسبوع الماضي إعادة العلاقات الكاملة بينهما وإعادة التبادل الدبلوماسي على مستوى السفراء . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة