البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

العاهل الأردني يشدد على أهمية تشكيل حكومة عراقية تعكس تطلعات الشعب وطموحاته

2010:10:18.09:52

شدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الأحد على أهمية " تشكيل حكومة تعكس تطلعات الشعب العراقي وطموحاته " ، مؤكدا دعم المملكة لجهود ترسيخ الأمن والاستقرار في العراق.

وبحسب بيان للديوان الملكي الأردني ، فقد أجرى الملك عبدالله الثاني لقاء مع المالكي تناول مستجدات الأوضاع على الساحة العراقية، وسبل تطوير العلاقات الثنائية.

ووفقا للبيان ، فقد شدد الملك عبدالله الثاني على " أهمية تشكيل حكومة عراقية تعكس تطلعات الشعب العراقي وطموحاته ، وتسهم بشكل فاعل في بناء الغد الأفضل له " .

كما شدد الملك عبدالله الثاني على أن الأردن يدعم كل ما يصب في تحقيق الوفاق والمصالحة بين أبناء الشعب العراقي ، ويؤدي إلى تعزيز وحدته الداخلية.

يذكر أن الكتل السياسية العراقية لم تتوصل الى اتفاق فيما بيها لتشكيل الحكومة المقبلة رغم مرور أكثر من سبعة اشهر على انتهاء الانتخابات، بسبب تمسك الكتل بمطالبها الخاصة ببعض المناصب وخاصة منصب رئيس الوزراء ، مما أدخل البلاد في أزمة سياسية طيلة الاشهر الماضية.

وفيما يتعلق بسبل تطوير العلاقات الثنائية ، أكد العاهل الأردني ورئيس الوزراء العراقي ،" ضرورة اتخاذ خطوات عملية وفاعلة لتطويرها في جميع المجالات، وإيجاد الأطر المؤسسية اللازمة لتعزيز التعاون في الميادين كافة، خصوصا الاقتصادية والتجارية منها، بما ينعكس إيجابا على مصالح الشعبين الشقيقين".

وعبر المالكي عن تقديره لمواقف العاهل الأردني الداعمة لتعزيز أمن واستقرار العراق، مؤكدا الحرص على تطوير علاقات التعاون مع الأردن بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين في شتى المجالات.

وأشار البيان إلى أن المباحثات تناولت الأوضاع في المنطقة ، وعددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان المالكي قد وصل إلى عمان اليوم في زيارة قصيرة على رأس وفد رفيع المستوى وجرى له استقبال رسمي في المقصورة الملكية بمطار الملكة علياء الدولي حيث كان في استقباله رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته للأردن في اطار جولة اقليمية، تشمل كذلك ايران وتركيا ومصر.

وزار المالكي سوريا الاربعاء الماضي على رأس وفد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة العراقية، بعد قطيعة بين البلدين دامت أكثر من عام على خلفية اتهامات من قبل بغداد لدمشق بايواء عناصر من حزب البعث المنحل تورطت في هجمات عنيفة في العراق في اغسطس 2009 . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة