البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: رئيس الوزراء الاسرائيلى يحذر الفلسطينيين بشأن التهديدات "بالتحرك احادى الجانب"

2010:10:25.14:02

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نيتانياهو يوم (الاحد) لوزراء الحكومة بان اسرائيل تتوقع "ان يلتزم الفلسطينيون بتعهداتهم باجراء المحادثات المباشرة"، التى تم اعادة اطلاقها فى 2 سبتمبر بعد انقطاع دام 18 شهرا.

وذكر نيتانياهو خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعى "اعتقد ان اية محاولة للالتفاف حول المحادثات من خلال الذهاب الى اجهزة دولية تعد تصرفا غير واقعي، ولن يحقق تقدما فى العملية الدبلوماسية الحقيقية"، وفقا لما نقلته صحيفة (هاآرتس) المحلية.

وقال نيتانياهو خلال الاجتماع فى بيان ارسل الى وكالة انباء (شينخوا) "اننا نجرى اتصالات مكثفة مع الادارة الامريكية من اجل اعادة اطلاق العملية الدبلوماسية."

ويمكن ان تواجه قوة دفع المحادثات اعاقة بسبب طلب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس بأن توقف اسرائيل تماما جميع انشطة البناء فى المستوطنات فى الضفة الغربية قبل استئناف المحادثات.

وقال عباس فى مقابلة أجرتها معه القناة الأولى بالتليفزيون الاسرائيلي "عندما اصبح اوباما رئيسا ، اعلن انه "يجب وقف بناء المستوطنات". إن الولايات المتحدة تقول ذلك، واوربا تقول ذلك، والعالم اجمع يقول ذلك، فلماذا يتعين على الا أقول ذلك؟"

توقفت المحادثات الان، ويستشهد بعض المحللين ايضا بانتخابات منتصف المدة القادمة فى الولايات المتحدة بانها احد اسباب التوقف، حيث ان الجانبين لا يرغبان فى اتخاذ خطوات حاسمة حتى يتم تأكيد نتيجة التصويت فى الكونجرس، وتأثيرها على مواقف الرئيس باراك اوباما. واشار نيتانياهو الى انه متمسك بفكرة التوصل الى نتائج ملموسة فى غضون "عام".

وقال "ان هدفنا ليس مجرد استئناف العملية ، وانما ايضا دفعها قدما بطريقة لا تجعلها تستطيع التوقف خلال بضعة اسابيع او اشهر، وسندخل فيما يقرب من عام من المفاوضات المستمرة بشأن المشاكل الجوهرية ، من اجل محاولة والتوصل الى اتفاقية اطارية قبل تسوية سلمية ".

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون، فى خطاب لمجموعة موالية للفلسطينيين يوم (الجمعة)، أنه "لا يوجد بديل للمناقشات المباشرة ، وفى النهاية التوصل الى اتفاقية تؤدى الى سلام عادل ودائم ."

وفى خطاب امام اللجنة الامريكية الخاصة بفلسطين، ذكرت كلينتون "ان هذا هو الطريق الوحيد الذى سيؤدى الى الوفاء بالطموحات الوطنية الفلسطينى، والنتيجة الضرورية لدولتين لشعبين"، وفقا لما ذكرته صحيفة (جيروزاليم بوست).

كما ذكر ياسر عبد ربه، المسئول البارز بمنظمة التحرير الفلسطينية،امس (السبت)، أنه "لا يمكن ان يظل طرف ملتزما فيما ينتهك الطرف الاخر الاتفاقيات. ولا يمكن ان نظل ملتزمين بالاتفاقيات التى وقعناها مع اسرائيل الى الابد، وفقا لما ذكره لصحيفة (الحياة) العربية ، ومقرها لندن.

وقال احمد مجدلانى من منظمة التحرير الفلسطينية لوكالة انباء (شينخوا) أنه "من الأرجح اننا سنتخلى عن الالتزامات الفلسطينية التى نشأت عن هذه الاتفاقيات لان اسرائيل تتنكر لجميع هذه الاتفاقيات ، وتستمر فى انتهاكها."

يذكر انه فى عام 1993، مكن اتفاق اوسلو بين المنظمة واسرائيل خلق السلطة الوطنية الفلسطينية ، واقامة حكم ذاتى اسمى.

وقال مجدلانى ، واليوم، لا ترى السلطة الوطنية الفلسطينية إسرائيل ملتزمة بمبدأي الاتفاقية: التعاون المتبادل والمشترك عندما يتم تطبيق الاتفاقات على ارض الواقع. ومن ثم، لا تملك السلطة الوطنية الفلسطينية تفويضا قانونيا وسياسيا فى الاراضى التى تحكمها، وفقا لما ذكره مجدلانى.

بيد ان رئيس الوزراء الاسرائيلى حاول تهدئة المخاوف الامنية لمجلس الوزراء بشأن اي تنازلات للفلسطينيين، قائلا ، اننا "سندعم ، بالطبع ، المصالح الحيوية لدولة اسرائيل، وعلى رأسها الامن. ونتوقع من الفلسطينيين الإلتزام بتعهدهم باجراء مفاوضات مباشرة."

وقال أن " السلام سيتحقق فقط من خلال المفاوضات المباشرة ، واتمنى ان نعود الى هذا المسار بالكامل عاجلا." (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة