البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: فصائل فلسطينية تندد "بقمع" الشرطة لفلسطينيين حاولوا منع تظاهرة لليمين الإسرائيلي في أم الفحم

2010:10:28.09:51

نددت فصائل فلسطينية يوم الأربعاء "بقمع" الشرطة لفلسطينيين حاولوا منع تظاهرة لنشطاء اليمين الإسرائيلي في مدينة أم الفحم شمال إسرائيل.

واستنكر أحمد عساف المتحدث باسم التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيان صحفي، استخدام الشرطة الإسرائيلية ممارسات "قمعية" بحق سكان مدينة أم الفحم الذين تظاهروا ضد مسيرة للجماعات اليهودية دعت إلى حظر (الحركة الإسلامية) في إسرائيل.

واعتبر عساف أنه "كان الأولى من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي سخرت أكثر من 1500 شرطي لحماية المتطرفين اليهود بعدم السماح لهم ومنعهم من الوصول إلى مدينة أم الفحم في مسيرة استفزازية لا هدف منها إلا جر المنطقة إلى دوامة العنف ".

ورأى المتحدث أن التزامن بين ما يجري في أم الفحم وعمليات هدم إسرائيلية في القدس "يدلل على أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ماضية في سياساتها العنصرية التي تستهدف الوجود الفلسطيني في كل مكان والرامية إلى خلط الأوراق ".

وتقع مدينة أم الفحم التي تعتبر ثاني كبرى المدن العربية بعد الناصرة ضمن المثلث العربي شمال إسرائيل، ودخلتها القوات الإسرائيلية في 22 مايو 1949، وبقي سكانها الفلسطينيين فيها ولم يهجروها.

من جهته، اعتبر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم في بيان صحفي، أحداث مدينة أم الفحم "استهداف صهيوني عنصري للوجود الفلسطيني على أرضه واستفزاز واضح لمشاعر الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن أرضه وحقوقه".

وقال برهوم إن "الهجوم الصهيوني المتطرف تحت حماية جنود الاحتلال هو نتيجة لاستمرار حالة التحريض من قبل حكومة الاحتلال على الشعب الفلسطيني وسن قوانين عنصرية متطرفة تستهدف هويته وحقوقه".

ودعا برهوم الفلسطينيين في أم الفحم وداخل إسرائيل، إلى "استمرار التصدي بكل قوة لجنود الاحتلال وقطعان المستوطنين الصهاينة"، مطالبا في الوقت ذاته السلطة الفلسطينية بـ"إعلان انسحابها فورا من المفاوضات مع العدو والبدء في مرحلة جديدة وعاجلة من توحيد الصف الداخلي الفلسطيني لمواجهة التحديات".

وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي صادق في 11 أكتوبر الجاري على قرار تعديل قانون (الجنسية الإسرائيلية) الذي يلزم من يطلب الحصول عليها إعلان ولائه للدولة بصفتها دولة يهودية وديمقراطية الأمر الذي أثار غضب الفلسطينيين.

وفي السياق ذاته، ندد عبد الحميد أبو جياب عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية اليسارية لتحرير فلسطين "اعتداءات" الجماعات اليهودية وإطلاق بعض قادة الأحزاب المتطرفة تصريحات "عنصرية وفاشية" ضد سكان أم الفحم.

وحمل عبد الحميد في بيان صحفي له، الحكومة الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن أحداث أم الفحم "في حمايتها لليهود المتطرفين والتغطية على جرائمهم".

وحذر قيادي الجبهة الديمقراطية من أن مثل هذه المواجهات والممارسات الإسرائيلية "ستولد حالة من الغضب والغليان الشعبي ستقود إلى انتفاضة جديدة ثالثة لا يمكن التكهن بنتائجها"، داعيا إلى تدخل دولي لوقفها.

وكان عدد من الفلسطينيين أصيبوا خلال مواجهات شهدتها مدينة أم الفحم بين قوات الشرطة ومجموعة من السكان الذين احتجوا على مظاهرة لنشطاء اليمين في المشارف الجنوبية من المدينة، حسبما ذكرت (الإذاعة الإسرائيلية).

وأضافت الإذاعة أن النائبين في الكنيست عفو اغبارية من (كتلة الجبهة)، وحنين زعبي من (التجمع الوطني الديمقراطي) أصيبا خلال المواجهات بصورة طفيفة نتيجة انفجار قنبلة ارتجاجية وإطلاق غاز مسيل للدموع من قبل الشرطة.

وقال قائد اللواء الشمالي في الشرطة الإسرائيلية الميجر جنرال شمعون كورين، إن أفراد الشرطة اضطروا لاستخدام وسائل لتفريق المظاهرات، مشيرا إلى أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا خلال المواجهات بجروح طفيفة، وتم اعتقال ثمانية أشخاص للاشتباه فيهم بالمشاركة في "أعمال الشغب".

واندلعت المواجهات على خلفية تظاهرة لنشطاء اليمين المتشدد عزمهم التظاهر بالمدينة بمناسبة ذكرى مقتل الحاخام العنصري مائير كهانا احد زعماء اليمين قبل نحو 20 عاما.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن نشطاء اليمين الإسرائيلي غادروا مدينة ام الفحم بعد تظاهرهم لمدة قصيرة في المكان حيث دعوا إلى إخراج (الحركة الإسلامية) عن دائرة القانون، ولم يصب أي منهم بأذى. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة