البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الأسد: لا توجد مؤشرات لتحقيق تقدم بعملية السلام في ظل وجود حكومة إسرائيلية لا تريد السلام

2010:10:29.08:31

أكد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الخميس أن بلاده تقدر رغبة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تجاه تحقيق عملية السلام في المنطقة، موضحا في الوقت ذاته أنه " لا توجد أي مؤشرات لتحقيق تقدم ملموس في ظل وجود حكومة إسرائيلية لا تريد السلام ولا تؤمن به "، حسبما ما أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وبحسب الوكالة فإن تأكيد الرئيس الأسد جاء خلال لقائه مع عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور آرلين سبيكتر وبحث معه تطورات الأوضاع في المنطقة وخاصة أهمية تهيئة الظروف المناسبة للوصول إلى تحقيق السلام العادل والشامل الذي يحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين سوريا والولايات المتحدة الامريكية. وفي الإطار ذاته، بحث وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع سبيكتر تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد اكد مرارا وتكرارا خلال استقباله وفودا امريكية واوروبية رغبة بلاده في استئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل غير انه يؤكد لهم أن الطرف الاسرائيلي غير راغب وجاد حاليا في تحقيق السلام في المنطقة.

يشار إلى أن الرئيس الأسد كان قد بحث مع جورج ميتشل المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط في دمشق منتصف سبتمبر الماضي أهمية استمرار الحوار الجاد والبناء لتطوير علاقات البلدين وخدمة أمن واستقرار المنطقة.

كما بحث الرئيس الأسد في مطلع ابريل الماضي مع السيناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي آفاق عملية السلام وأكد خطورة استمرار إسرائيل برفض القبول بمتطلبات السلام.

وتميزت العلاقات بين دمشق وواشنطن في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بالتوتر، ولاسيما بعد حرب العراق عام 2003، ووصلت هذه العلاقة إلى حد القطيعة واستدعاء واشنطن لسفيرها في دمشق بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

ولكن مع رحيل بوش وقدوم أوباما تغيرت قواعد اللعبة بين سوريا وأمريكا، إذ بدأ أوباما في انتهاج سياسة جديدة تختلف عن سياسة سلفه بوش، يسعى من خلالها إلى التقارب مع سوريا التي تعد لاعبا لا يمكن تجاهله في الشرق الأوسط.

وتوج هذا التقارب بين البلدين والانفتاح النسبي بتسمية الدبلوماسي المخضرم روبرت فورد سفيرا جديدا في دمشق ولكن لم يتم الاتفاق بعد على موعد وصول السفير الأمريكي إلى دمشق.

يشار إلى أن وفودا أمريكية من الكونجرس زارت سوريا خلال الأشهر الماضية في إطار الحوار الجاري بين البلدين كان آخرها في مطلع يونيو الماضي وفد ضم عضوي الكونجرس بريان بارد ولنكن دافيز. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة