البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

قمة افريقيا- الاتحاد الاوروبى تختتم باعلان طرابلس

2010:12:01.09:44

اختتمت امس الثلاثاء/30 نوفمبر/ قمة افريقيا- الاتحاد الاوروبى الثالثة، بدعوة الزعماء المشاركين الى بذل جهود مشتركة لتشجيع الاستثمار، خلق فرص العمل ، و تعزيز التعاون فى الشراكات بين الدول الافريقية والاتحاد الاوروبى.


وصرح جوزيه مانويل باروسو ، رئيس المفوضية الاوربية ، خلال مؤتمر صحفى أن " هناك تاريخا مشتركا يربط بين افريقيا والاتحاد الاوروبى ، كما أن للجانبين مصالح مشتركة فى معالجة التحديات العالمية . "

واضاف باروسو ان القمة تشكل حافزا لكل من افريقيا والاتحاد الاوروبى لاتخاذ اجراءات ملموسة من اجل تحقيق اهداف طموحة .

اختتمت القمة باصدار اعلان طرابلس ، وخطة العمل الثانية للاستراتيجية المشتركة لافريقيا والاتحاد الاوروبى ، واتفق زعماء الدول الافريقية والاتحاد الاوروبى على مضاعفة الجهود المشتركة من اجل تعزيز التعاون فى الشراكات الثمانية التى حددتها الاستراتيجية المشتركة لافريقيا والاتحاد الاوروبى عام 2007 .

وطبقا لاعلان طرابلس ، تعمل الدول الافرقية والاتحاد الاوروبى على مضاعفة الجهود المشتركة ، وخاصة فى تشجيع نمو الاستثمار ، وخلق فرص عمل للاجيال الشابة التى تدخل سوق العمل ، وخاصة فى افريقيا.

وجاء فى الاعلان " اننا ملتزمون بتعزيز القطاع الخاص كدافع رئيسى لنمو اقتصادى شامل ومستدام ، وعاملا هاما فى توفير تنمية اكثر مساواة وتوازنا."

وقال رئيس المجلس الاوروبى ، هيرمان فان رومبوى ، انه عقب تنفيذ الالتزامات القائمة لفترة السنوات الثلاث القادمة ، سيقدم الاتحاد الاوروبى 50 مليار يورو (65 مليار دولار امريكى ) لدعم الهدف الشامل للاستراتيجية المشتركة لافريقيا والاتحاد الاوروبى.

من جانبه ، قال جان بينج ، رئيس مفوضية الاتحاد الافريقى " ان المساعدات وحدها لا تكفى لاخراجنا من دائرة الصعوبات . إن الاستثمار والتجارة أكثر أهمية من المساعدات بالنسبة لتنمية الدول الافريقية . "

بيد أن القمة فشلت فى تمرير اعلان افريقى - اتحاد اوروبى مشترك بخصوص تغير المناخ ، فى ضوء المعارضة الشديدة من جانب الدول الافريقية .

فقد رفض زعماء الدول الافريقية تمرير المسودة المشتركة لاعلان افريقيا -الاتحاد الاوروبى بشأن تغير المناخ لانها " تعبر فقط عن موقف الاتحاد الاوروبى وليس موقف الدول الافريقية . "

وتعد اتفاقية شراكة تغير المناخ بين افريقيا والاتحاد الاورروبى ، وهى احدى الشراكات الثمانية التى حددتها الاستراتيجية المشتركة لافريقيا والاتحاد الاوروبى ، والتى أطلقت فى قمة افريقيا-الاتحاد الاوروبى الثانية التى عقدت فى لشبونة عاصمة البرتغال عام 2007 .

وكان من المقرر ان يصدر الإعلان المشترك لافريقيا - الاتحاد الاوروبى حول تغير المناخ، وكذلك خطة العمل الثانية، واعلان طرابلس ، فى ختام القمة التى تحدد لها يومي الاثنين والثلاثاء فى طرابلس.

وطبقا لمسودة الاعلان ، يعمل الاتحاد الاوروبى من جانب واحد على " تقليل اجمالى الانبعاثات الى ما لا يقل عن 20 بالمائة من مستويات الانبعاثات عام 1990 بحلول عام 2020 . " ويقدم عرضا مشروطا " لزيادة نسبة تخفيض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة من 20 الى 30 بالمائة، بحلول عام 2020 ، مقارنة بعام 1990 . "

واضافت مسودة الاعلان، انه " على الرغم من أن افريقيا تعد نسبيا اقل من غيرها فى اصدار انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة، فانها تقوم وستظل تقوم بجهود ، فى حدود قدرتها وطاقتها ، من اجل الإسهام فى خفض هذه الانبعاثات. "

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة