البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: اليوم الثاني للقمة الخليجية يستهل بتسريبات حول محتويات البيان الختامي

2010:12:07.17:18


تختتم مساء اليوم (الثلاثاء) أعمال القمة الـ31 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي ،التي تستضيفها أبوظبي على مدى يومين.
وإذا كان اليوم الأول للقمة قد اختتم بجلسة مغلقة وبإدانة للإرهاب، ومطالبة ايران بالحوار لحل ازمة احتلالها لجزر الامارات، وايضا لحل ازمة ملفها النووي، ومطالبة العالم بالضغط على اسرائيل لوقف الاستيطان، تمهيدا لإقامة الدولة الفلسطينية واحلال السلام في المنطقة، فان اليوم الثاني قد استهل بتسريبات حول البيان الختامي للقمة وما سيتضمنه من قرارات.
وتشير معظم التسريبات إلى أن البيان الختامي للقمة سيركز على ملف إيران النووي، وضرورة إبداء حسن النوايا تجاه إيران، مع مضي دول المجلس قدما في برامج الطاقة النووية السلمية، للاستخدام السلمي التي ستشكل تحديا للمنطقة خلال السنوات المقبلة، مع استخدام كافة وسائل الضغط السلمية لإخلاء منطقة الخليج من أسلحة الدمار الشامل حفظا للأجيال القادمة.
كما سيجدد البيان الختامي التأكيد على الهوية العربية للجزر الاماراتية الثلاث التي تحتلها إيران (طنب الصغرى والكبرى وأبو موسى)،ومطالبة إيران بالتخلي عنها بالوسائل السلمية، واستخدام وسائل الضغط الممكنة، واللجوء إلى محكمة العدل الدولية، مع التأكيد على علاقات حسن الجوار وعدم التدخل في الشئون الداخلية وحل النزاعات بالطرق السلمية ودعم القضايا العربية والإسلامية والدول الصديقة.
وسيتضمن البيان الختامي تأييدا لإنشاء صندوق مالي في البحرين لضمان استثمارات دول الخليج، والمضي قدما في دعم الوحدة النقدية وإعلانها في منتصف العام المقبل.
كما يتوقع أن يتضمن البيان الختامي إشارة إلى قضية إنشاء قوة خليجية للتدخل السريع وقت الحاجة وهو مقترح كانت قد تقدمت به مملكة البحرين.

وبحسب التسريبات فان البيان الختامي سيتضمن ترحيب مجلس التعاون بالجهود الدولية القائمة لحل أزمة الملف النووي الإيراني بالطرق السلمية والدبلوماسية، ودعوة كافة الأطراف المعنية إلى تسوية سياسية تبدد المخاوف والشكوك حول طبيعة هذا الملف وتحقق أمن واستقرار المنطقة وتكفل حق دول المنطقة في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية في إطار الاتفاقية الدولية ذات الصلة، ووفق معايير وإجراءات الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت إشرافها وتطبيق هذه المعايير على جميع دول المنطقة دون استثناء بما فيها إسرائيل.
وفي الشأن الفلسطيني، فان البيان يؤكد إدانة واستنكار مجلس التعاون للاعتداءات الوحشية التي تمارسها القوات الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني وقيامها بقتل الأبرياء وترويع المدنيين من النساء والأطفال.
كما يدعو الأسرة الدولية ومجلس الأمن خاصة الولايات المتحدة الأمريكية إلى تحمل مسئولياتها الكاملة، مطالبا المجتمع الدولي باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني، مع التنديد بسياسات التهويد التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في القدس الشرقية وتغيير معالمها الديمغرافية وأبدى استياءه من أعمال الهدم التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محيط المسجد الأقصى الشريف.
ودعا البيان المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو للتدخل الحازم لمنع مثل هذه الممارسات التي تستهدف الأماكن المقدسة ما يشكل استفزازا واستهتارا بمشاعر المسلمين.
وفيما يخص الشأن اللبناني، فان البيان الختامي للقمة يشيد بالموقف السوري تجاه لبنان، داعيا إلى الاستقرار الداخلي في لبنان والتضامن معه في مواجهة التهديدات الإسرائيلية، إضافة الى دعم المحكمة الدولية للكشف عن قتلة الحريري.
أما في الشأن السوداني، فيدعو البيان إلى استقرار ووحدة السودان باعتباره دعما للأمة العربية، مع ترقب ما سيصدر عنه قرار استفتاء فصل الجنوب، وما سينتج عن ذلك من تغيير سياسي وديموجرافي.
ويؤكد البيان على أن دارفور جزء من السودان الواحد الموحد وان قضية دارفور قضية سياسية لا يمكن حلها إلا بالحوار الجاد بين أبناء الوطن الواحد، معربا عن أمله في الوصول لسلام عادل ومستدام في دارفور.

وفيما يخص الشأن الاقتصادي الخليجي، فان البيان يشدد على ضرورة المضي قدما في تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول الخليج، وصولا إلى الوحدة الكاملة، مع التأكيد على تطبيق المساواة التامة في المعاملة بين مواطني دول المجلس في مجال تملك وتداول الأسهم وتأسيس الشركات وإزالة القيود التي قد تمنع ذلك.
وفي مجال الطاقة، تم إعداد إستراتيجية بترولية انطلاقا من السمات المشتركة لدول مجلس التعاون، واستنادا على الأسس التي قام عليها المجلس التي اشتملت على تحقيق التنسيق والتكامل والترابط في جميع المجالات.

وفي الشأن الأمني، يؤكد البيان على ضرورة التعاون العسكري في مختلف المجالات، وإقرار الاستراتيجية الدفاعية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وتطوير قدرات قوات درع الجزيرة المشتركة والمشاريع العسكرية المشتركة.
كما يؤكد البيان على أهمية تعزيز التعاون بين دوله في مكافحة تهريب الأسلحة إلى دول المجلس، وتدارس المجلس مسيرة التنسيق والتعاون الأمني، وتكثيف تبادل المعلومات بين مختلف الأجهزة الأمنية في الدول الست. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة