البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بدء فعاليات المؤتمر الدولي لحوار الاخاء الإسلامي المسيحي في دمشق

2010:12:16.09:24

بدأت في دمشق، أمس الأربعاء /15 ديسمبر الحالي/، فعاليات المؤتمر الدولي لحوار "الإخاء الإسلامي المسيحي"، الذي تقيمه وزارة الاوقاف والكنائس المسيحية في سوريا، بمشاركة وفود أكثر من ثلاثين دولة.


وقال وزير الاوقاف السوري محمد عبد الستار السيد في كلمة امام الحضور، إن "سوريا حاضنة الاسلام والمسيحية في الشرق".

وشدد السيد على ان لبلاده دورا متميزا في بناء الحضارة الانسانية وتحقيق تطورها وازدهارها.

واشار الى ان العالم المضطرب يريد ان يدفع الامور باتجاه شرير مدمر، وذلك تحت عنوان "تصادم الحضارات او صراعها".

ودعا السيد الى ضرورة نبذ الارهاب بكافة اشكاله الذي تمارسه الدول المحتلة.

ويناقش المؤتمر اهمية الإخاء ووحدة الصف الإسلامي المسيحي لمواجهة التحديات والأخطار التي تهدد القيم والمبادئ التي جاءت بها الاديان.

بدوره، دعا البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس في كلمة له، الى اهمية المحافظة على التعايش السلمي بين المسيحية والاسلام في منطقة الشرق الاوسط.

وشدد على ضرورة سيطرة لغة الحوار بين الناس لنشر ثقافة الاديان والقيم الاخلاقية التي تدعو اليها.

من جهته، اكد احمد بدر الدين حسون المفتي العام في سوريا اهمية انعقاد المؤتمر في دمشق والافكار التي سيطرحها في سبيل تعزيز فكرة التعايش السلمي بين الاديان، مشيرا الى انه لاخوف على المسيحيين في الشرق.

وركز نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله في كلمته على خمس نقاط، اولها ان جميع الاديان تدعو الى الامتثال الى القيم الاخلاقية النبيلة، داعيا الى ضرورة تعزيز الحوار والتعاون بين الدول.

واكد ان القضية الفلسطينية هي ليست للفلسطينيين وحدهم وانما لكل الاديان، رافضا قيام المستوطنات وتهويد القدس.

واشار قاسم الى ان النقطتين الاخيرتين هما رفض الهيمنة الامريكية على دول الشرق الاوسط والمحافظة على استقلال القرار السياسي للدول العربية من التدخل الخارجي، مؤكدا على ضرورة التمسك بخيار المقاومة الذي يعيد الارض والكرامة للشعوب.

وشدد المجتمعون على اهمية تعزيز فكرة التعايش السلمي بين الاديان والى ضرورة نبذ العنف والارهاب بكافة اشكاله والتعامل على اساس المساواة بين الناس لا اساس العرق والطائفة.

وعقد المؤتمر الدولي لحوار الاخاء الاسلامي المسيحي لاول مرة في دمشق عام 2000، وينعقد منذ ذلك الحين بشكل سنوي في العاصمة السورية.
/شينخوا/



[1] [2]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة