البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس المصري يجرى محادثات منفصلة مع نظيره الفلسطيني وميتشيل في القاهرة

2010:12:16.10:41

أجرى الرئيس المصري حسني مبارك محادثات منفصلة مع كل من نظيره الفلسطيني محمود عباس والمبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام في منطقة الشرق الأوسط جورج ميتشيل امس الاربعاء/15 ديسمبر الحالي/ بالقاهرة، في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة مجددا استئناف مفاوضات السلام المتعثرة في المنطقة.
واستعرض المبعوث الأمريكي خلال مقابلته مع الرئيس مبارك، الأفكار والتحركات الأمريكية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط، علي الرغم من الموقف الإسرائيلي الرافض لتجميد الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.
وقال ميتشيل إنه من المهم تركيز الجهود الدبلوماسية وبناء الثقة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لكي تحل الجمود في عملية السلام.
ووصل ميتشيل للمنطقة يوم (الاثنين) الماضي بعد إعلان الولايات المتحدة عن فشلها في اقناع اسرائيل بتجميد بناء الاستيطان الاسبوع الماضي، حيث عقد جولة من المحادثات مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
وأشار إلى التصريح الذي أدلت به وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة الماضي حيث قالت ان تحقيق هدف السلام لن يكون سهلا على الاطلاق، حيث إن الخلافات بين الجانبين حقيقية مستمرة، ولكن الحل يتمثل في مشاركة الجانبين في مفاوضات بنية صادقة.
ونوه ميتشيل بان الجانبين أعربا عن رغبتهما في ان تواصل الولايات المتحدة بذل جهودها، قائلا "إن مناقشاتنا ستتواصل خلال الايام المقبلة مع الجانبين بهدف تحقيق تقدم حقيقي خلال الاشهر القليلة المقبلة حول القضايا الرئيسة بشأن اتفاق الإطار المقترح".
من ناحية أخرى، عرض الرئيس عباس خلال الاجتماع مع الرئيس مبارك، نتائج لقائه مع جورج ميتشيل المبعوث الأمريكى الخاص للسلام فى الشرق الأوسط، ومحاولات التوصل إلى حلول لتسوية قضايا الوضع النهائى، والأفكار الأمريكية التى عرضها ميتشيل والمواقف الفلسطينية المستندة إلى الشرعية الدولية بما فيها إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.
ومن المتوقع أن يجتمع ميتشيل مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بمقر الجامعة في وقت لاحق اليوم، في الوقت الذي يجتمع فيه الوزراء العرب في إطار لجنة متابعة مبادرة السلام العربية لمناقشة الأوضاع الراهنة في ضوء مستجدات الأوضاع على الساحة.
يذكر أن الرئيس مبارك التقي الرئيس الفلسطيني عباس للمرة الثانية خلال أسبوع، حيث أطلع عباس الرئيس مبارك على أخر التطورات في المنطقة واقتراح المبعوث الأمريكي.
وأطلقت الولايات المتحدة الأمريكية محادثات مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في الثاني من سبتمبر الماضي أملا في التوصل لاتفاق سلام نهائي، إلا أن هذه المحادثات سرعان ما انهارت بعد شهر من ذلك بسبب الخلاف على البناء الاستيطاني الإسرائيلي.
ولوح الفلسطينيون باللجوء إلى خيارات بديلة من بينها طلب الاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية المحتلة عام 1967، والتوجه للمؤسسات الدولية خاصة مجلس الأمن الدولي لتحقيق ذلك، لكن إسرائيل عارضت هذه الخطوات واعتبرتها تصرفا أحادي الجانب يخالف جهود العملية السلمية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة