البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس تربط استمرار المصالحة مع فتح بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

2010:12:22.16:59


أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)أن إضافة المعتقلين السياسيين من قيادتها وعناصرها في سجون السلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية إلى قائمة تبادل الأسرى مع إسرائيل بات خيارا مطروحا، باعتبار أن الأجهزة الأمنية التي اعتقلتهم تنفذ تعليمات إسرائيلية، وربطت موضوع متابعة جلسات حوار المصالحة الوطنية مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين لديها.
ونقلت صحيفة ((الوطن)) السورية في عددها الصادر اليوم (الأربعاء)عن عزت الرشق وصالح العاروري عضوا المكتب السياسي للحركة في مؤتمر صحفي عقداه بدمشق قولهما " نحن وفينا لكم ولكل أبناء شعبنا حين قمنا بعملية أسر جندي اسرائيلي (جلعاد شاليط) وقدمنا آلاف الضحايا شهداء وجرحى وأيضا بيوتا مهدمة وحصارا على شعب كامل تقديرا منا لنضال شعبنا، فهل مكافأتنا تكون من الأجهزة الأمنية في الضفة أن تعمل تحت غطاء حركة فتح على تدمير كل ما هو شريف وجميل في هذا الوطن ".
وأوضح العاروري ردا على سؤال، أن خيار إضافة المعتقلين السياسيين في سجون السلطة إلى قائمة تبادل الأسرى مع إسرائيل " لم نكن نفكر فيه لكن هذه القضية وتصاعد موضوع القمع والتعذيب في الأشهر الأخيرة طرح
الموضوع على جدول الأعمال، وأصبح الآن مطروحا "، مضيفا " إذا لم يكن هناك من حل إلا أن يحرروا عن طريق صفقة مع إسرائيل ربما يكون هذا خيارا مطروحا ".
وربط العاروري مسألة متابعة جلسات جوار المصالحة مع حركة فتح بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، وقال " نحن من حرك المصالحة لأن في ذلك مصلحة الشعب الفلسطيني، لكن لا يمكننا أن نجلس مع وفد فتح ونصافحه، وأبناؤنا يقتلون داخل السجون بالإضرابات المفتوحة عن الطعام وتحت التعذيب "، موضحا أن هؤلاء " الأسرى لم يصلوا إلى هذه الفترة الطويلة من الإضراب عن الطعام إلا وقد تساوى عندهم الموت والحياة التي يعيشونها في سجون السلطة ".
بدوره وردا على سؤال، إن كانت هذه المواقف من حركة حماس هي محاولات للتهرب من المصالحة، قال الرشق " ليس هناك هروب.. نحن من حركنا المياه الراكدة في قضية المصالحة، وطرقنا أبوابا من أجل إنجازها ونحن حريصون عليها، لكن هل مطلوب أن يبقى المعتقلون السياسيون المضربون عن الطعام يعانون بصمت دون أن يسمع صوتهم أحد، وهل المطلوب أن يصلوا إلى مرحلة الهلاك، لذلك أقول إن " الذي يقوم بمثل هذه الممارسات هو الذي يلبد الغيوم، ولا يساعد على إيجاد أجواء ملائمة للمصالحة ".
يشار إلى أن أعضاء من حركة حماس المعتقلين في سجون السلطة الوطنية الفلسطينية قد دخلوا في اليوم السابع والعشرين من إضرابهم المفتوح عن الطعام وهم محمد شوقية، ومجد عبيد، وأحمد العويوي ،ووائل البيطار، ووسام القواسمي، ومهند نيروخ.
وكان نايف حواتمة الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قد اعتبر في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء (شينخوا) أمس (الثلاثاء) أن الحوار الثنائي بين حركتي فتح وحماس " لن ينتج مصالحة بين الحركتين ولن ينتج إعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية لأن الحوار يدور على مصالح فئوية ضيقة لكلا الطرفين ". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة