البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس التونسي يؤكد تمسكه بالبعد الإجتماعي في سياسة بلاده التنموية ويحذر من اللجوء للشغب

2010:12:29.11:34

تعهد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بالتمسك بالبعد الإجتماعي في السياسة التنموية لبلاده حتى لا تحرم جهة أو فئة من حظها في التشغيل والإستثمار وذلك في كلمة وجهها إلى الشعب في أعقاب الأحداث التي شهدتها محافظة سيدي بوزيد خلال الأيام الماضية .

وقال الرئيس زين العابدين بن علي ، في كلمته التي بثتها مساء أمس الثلاثاء /28 ديسمبر الحالي/ القنوات التلفزيونية ،إنه تابع بإنشغال تلك الأحداث التي "كان منطلقها حالة إجتماعية نتفهم ظروفها وعواملها النفسية ، ونأسف لما خلفته من أضرار".


واعتبر أن ما إتخذته الأحداث من أبعاد " مبالغ فيها بسبب الإستغلال السياسي لبعض الأطراف الذين لا يريدون الخير لبلادهم ويلجأون إلى بعض التلفزات الأجنبية التي تبث الأكاذيب والمغالطات دون تحر بل باعتماد التهويل والتحريض والتجني الاعلامي العدائي لتونس يدعونا الى توضيح بعض المسائل وتأكيد حقائق لا ينبغي التغافل عنها".

وأضاف أنه "دأب على تكريس الحوار مبدأ وأسلوبا للتعامل بين سائر الأطراف الوطنية والإجتماعية حول القضايا والمستجدات التي تطرح ،ولكن لا يمكن بأي حال من الأحوال رغم تفهمنا أن نقبل ركوب حالات فردية أو أي حدث أو وضع طارئ لتحقيق مآرب سياسية على حساب مصالح المجموعة الوطنية ومكاسبها وانجازاتها وفي مقدمتها الوئام والأمن والإستقرار".

وتابع أن " لجوء أقلية من المتطرفين والمحرضين المأجورين ضد مصالح بلادهم إلى العنف والشغب في الشارع وسيلة للتعبير أمر مرفوض في دولة القانون مهما كانت أشكاله وهو مظهر سلبي وغير حضارى يعطي صورة مشوهة عن تونس ".

وأكد الرئيس بن علي إحترام حرية الرأي والتعبير والحرص على ترسيخها في التشريع والممارسة واحترام أي موقف إذا ما تم في إطار الإلتزام بالقانون وبقواعد الحوار وأخلاقياته.

وكانت محافظة سيدي بوزيد شهدت خلال الأيام الماضية إحتجاجات إجتماعية امتدت لتشمل غالبية مدن المحافظة، وخاصة منها مدينة "منزل بوزيان" التي شهدت أعنف الإشتباكات والتي أسفرت عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة