0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

قناة ((حنبعل)) التونسية تستأنف البث بعد انقطاع قصير

2011:01:24.11:19

بقرار من حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في تونس، استأنفت قناة ((حنبعل)) الخاصة مساء أمس الأحد/23 يناير الحالي/، البث بعد انقطاع دام بضع ساعات عقب الإعلان عن قرار اتخذ "عملا بحالة الطوارىء" ويقضي ب "إيقاف صاحب القناة وابنه في انتظار إحالتهما على العدالة لمقاضاتهما من أجل الخيانة العظمى والتآمر على أمن البلاد".

وقد ظهر على الشاشة، فور استئناف البث، أحمد نجيب الشابي وزير التنمية الجهوية والمحلية التونسي الذي أكد أنه جاء لمقر قناة ((حنبعل)) بتكليف من رئيس الوزراء محمد الغنوشي لتنفيذ هذا القرار.

وأضاف "باسمي الشخصي ونيابة عن رئيس الحكومة الذي كلفني بهذه المهمة، نعتذر عن الانقطاع الذي طرأ على بث قناة ((حنبعل))"، ملاحظا "هذا خطأ لا نتحمله سياسيا لذلك جئنا لنصوبه عمليا ولنعيد الأمور إلى نصابها".

وأوضح الشابي أن الحكومة لم تتخذ قرارا بإيقاف بث القناة، مبينا أنه رغم اختلال التوازن بين وجهات النظر في القنوات التلفزيونية التونسية، فإن هذا لم يكن سببا في اتخاذ أي إجراء ضدها، وأنه مهما كانت الملاحظات والتقييمات بشأن مردود هذه القنوات، فهذا "لا يبيح تعطيل حرية الإعلام".

وكانت السلطات التونسية قد اعتقلت في وقت سابق اليوم صاحب قناة ((حنبعل)) الخاصة وأبنه بتهمة الخيانة العظمي والتآمر على أمن البلاد، وفقا لوكالة "تونس افريقيا للأنباء" الرسمية.

وقالت الوكالة إنه جاء في خبر عاجل من مصدر رسمي أنه توفرت معلومات مفادها بأن صاحب قناة ((حنبعل)) بحكم علاقة المصاهرة التي تربطه مع زوجة الرئيس السابق يعمل عن طريق هذه القناة على إجهاض ثورة الشباب وبث البلبلة والتحريض على العصيان ونشر معلومات مغلوطة هدفها خلق فراغ دستوري وتقويض الاستقرار وإدخال البلاد في دوامة العنف هدفه في ذلك إرجاع دكتاتورية الرئيس السابق.

وأضافت الوكالة إنه عملا بحالة الطوارئ وحرصا على ضمان سلامة الوطن وإنجاح الثورة التي تعيشها تونس تم الإذن بإيقاف المعني بالأمر وابنه في انتظار إحالتهما على العدالة لمقاضاتهما من أجل الخيانة العظمى والتآمر على أمن البلاد.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة