0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

استمرار الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة بتونس ..والجيش يخاطب الشعب للتهدئة ويحذره من الفراغ السياسي

2011:01:25.17:05

بقلم: عبدالفتاح السنوطى

خاطب الجيش الوطني التونسي الموطنين المعتصمين بساحة الحكومة فى القصبة بروح من المودة والمحبة والخوف على ثورة الشعب مع تعهده بالحفاظ عليها مع تحذير من فراغ سياسي، وذلك لتهدئة جموع كبيرة من المتظاهرين تواصل احتجاجها وتظاهرها مطالبة برحيل حكومة الوحدة الوطنية الموقتة.

وأكد المتظاهرون الذين قدموا من مناطق فقيرة بشتى تونس بإحداث القطيعة التامة مع العهد القديم، فى غضون ذلك شهدت العاصمة تونس أيضا تحركات مكثفة للأحزاب والهيئات المدنية من أجل إيجاد حل سريع يلبي مطالب الشعب التونسي، الذي تظاهر منذ منتصف ديسمبر الماضي وانتهت انتفاضته بهروب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي يوم 14من الشهر الجاري إلى السعودية.

فى غضون ذلك، أعلن الناطق الرسمي باسم حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في تونس، وزير التربية، الطيب البكوش مساء يوم (الاثنين) أن هناك مشاورات لتعيين وزراء جدد فى الحقائب الخالية عقب استقالة خمسة منها، مع إعادة توزيع للحقائب.

ونفى عبيد البريكي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر نقابة في تونس، أن يكون الاتحاد قد دعا الاثنين إلى شن إضراب عام عن العمل.

واتهم البريكي جهات وصفها بالمشبوهة بأنها وراء هذا "البيان المزور" الذي حمل شعار الاتحاد، وذلك "بهدف بث الفوضى في البلاد والإساءة للاتحاد".

ونشرت وسائل الإعلام التونسية بيانا نسبته إلى الاتحاد تضمن دعوة النقابيين والعمال إلى شن الإضراب للضغط على الحكومة المؤقتة ودفعها إلى الاستقالة، وتعويضها بحكومة إنقاذ وطني.

وبدوره، قال أحمد المستيري الزعيم التاريخي للمعارضة التونسية إنه تقدم بمبادرة لتشكيل حكومة تصريف أعمال ومجلس سياسي، للعمل على الانتقال إلى مرحلة الديمقراطية.

وأوضح أنه يواصل المشاورات في هذا الشأن مع مختلف الأطراف السياسية في البلاد.

وفى السياق ذاته، أعلن الناطق الرسمي باسم حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في تونس، وزير التربية، الطيب البكوش مساء اليوم أن هناك مشاورات لتعيين وزراء جدد فى الحقائب الخالية عقب استقالة خمسة منها،مع إعادة توزيع للحقائب.

وقال البكوش، وفقا لوكالة (تونس افريقيا للأنباء) الرسمية، "هناك مشاورات واتصالات جارية لتسديد الشغورات الحاصلة في حكومة الوحدة الوطنية عقب استقالة خمسة من أعضائها".

وكان ممثلو الاتحاد العام للشغل في تونس الثلاثة قد تقدموا باستقالتهم أخيرا من حكومة الوحدة الوطنية التى تشكيلها الاثنين الماضي، كما قام مصطفى بن جعفر وزير الصحة وزهير المظفر وزير التنمية الادارية بتقديم استقالتهما أخيرا.

وأضاف البكوش أن "المشاروات مستمرة وقد تنتج عنها بعض التعديلات".

ومن المتوقع أن تشمل عملية تسديد الشغورات تعيين وزراء جدد مع إعادة توزيع للحقائب صلب الحكومة.

وكانت بعض وسائل الإعلام الدولية والاقليمية قد ذكرت أن هناك مشاورات ومفاوضات لشكيل "مجلس حكماء" أو "لجنة حكماء" لتحل محل الحكومة المؤقتة، ومع التصريح السابق للمتحدث الرسمي باسم الحكومة التونسية المؤقتة تبين عدم صحة تلك الأنباء.

وبدوره، أكد قائد الجيش التونسي الجنرال رشيد عمار اليوم أن الجيش الوطني هو الذي سيحمي ثورة الشعب التونسي، وفي الوقت نفسه حذر عمار من الفراغ السياسي.

وقال عمار، أمام حشود من المتظاهرين فى ساحة الحكومة بالقصبة بتونس العاصمة، إن تونس فى فترة انتقالية وستدخل مرحلة ديمقراطية وحقوق الانسان، ولكن بنظام سياسي وهدوء.

وأضاف أن ثورة الشعب قد تستغل من قبل من يدعون إلى الفراغ السياسي الذى من شأنه أن يعيد الديكتاتورية.

ويعتبر هذا التصريح القصير لقائد الجيش هو أول حديث له منذ اندلاع الاحداث فى تونس وسقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي وهروبه إلى السعودية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة برئاسة محمد الغنوشي ورئيس جمهورية مؤقت فؤاد لمبزع.

وقد تعرضت مخازن مركزية الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بحي الخضراء بتونس العاصمة اليوم إلى عمليات نهب من قبل عدد من المواطنين الذين تعودوا الحصول على مساعدات مالية وعينية من طرف هذه المؤسسة.

وأكد جمال الدين عبد اللطيف المدير العام للاتحاد، فى تصريحات صحفية، أنه قد تم الاستيلاء على ما تحويه المخازن من مواد غذائية واغطية وملابس ومستلزمات أخرى وغيرها من المساعدات المتوفرة لدى الاتحاد والتي تعود تقديمها للمحتاجين في مختلف المناسبات.

ويشهد الاتحاد من ناحية أخرى حركة احتجاجية داخلية من قبل الاعوان تستهدف بالخصوص تسوية وضعيات عدد من الاعوان العرضيين.

وشهدت تونس أخيرا سلسلة من الاحتجاجات الاجتماعية رافقتها أعمال شغب وعنف بسبب تفشى البطالة وارتفاع الأسعار، ما أدى إلى سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي الذى استضافته السعودية بعد فراره يوم الجمعة قبل الماضى من بلاده، وتشكلت حكومة وحدة وطنية مؤقتة برئاسة محمد الغنوشي، وتولي رئاسة الجمهورية مؤقتا فؤاد لمبزع. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة