0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: عشرات الألاف من المصريين يطالبون باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية

2011:01:26.16:53

بقلم/ عماد الأزرق

في تطور سريع وغير متوقع, شهدت مصر الثلاثاء مظاهرات صاخبة تلبية لدعوة أحزاب المعارضة والقوى السياسية, وأدت الصدامات التي وقعت بين المتظاهرين وقوات الأمن إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطي, واصابة العشرات.

وكانت المظاهرات قد انطلقت ظهر الثلاثاء في عدد من أحياء القاهرة وعدد من محافظات مصر للمطالبة بتغييرات سياسية واصلاح الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية, استجابة لدعوة قوى سياسية الى ما سموه بـ" يوم الغضب" للتظاهر في أنحاء البلاد تزامنا مع الاحتفال بعيد الشرطة.

ووقعت مصادمات بين قوات الامن المصرية ومتظاهرين, عندما استخدمت عناصر الشرطة القنابل المسيلة للدموع والهراوات وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين بوسط القاهرة, عندما التقت عدة مسيرات قدمت من ميادين مختلفة بالقاهرة بميدان التحرير اشهر واهم ميادين مصر.

وحاول نحو 10 الاف متظاهر التوجه نحو مقر وزارة الداخلية, التي تقع على بعد امتار من ميدان التحرير, كما حاول أعداد من تسلق السور الحديدي للبرلمان, مطالبين بحله, غير أن قوات الأمن تدخلت لمنعهم.

وخلال المصادمات قتل شرطي بالقاهرة يدعى أحمد عزيز من قوات الأمن المركزي متأثرا بإصابة فى الرأس نتيجة قذفه بالحجارة, كما لقي شخصان بمحافظة السويس مصرعهما يدعيان احمد سليمان صابر ومصطفى رجب توفيا اثر اصابتهما اثناء التظاهرات بعد نقلهما الى المستشفى. .

ودعا الدكتور أسامة الغزالي رئيس حزب الجبهة الديموقراطية خلال المؤتمر الشعب المصري بالصمود والثبات على موقفهم للتأكيد على مطالبهم, واستمرار الاعتصام بميدان التحرير.

ومن جانبها, دعت وزارة الداخلية المصرية هي الأخرى الى "انهاء" التظاهرات التي اندلعت بالقاهرة ومدن اخرى للمطالبة باصلاحات اقتصادية وسياسية في مصر, مناشدة المتظاهرين عدم الانسياق وراء "شعارات زائفة".

و قال مصدر امني في بيان, إن وزارة الداخلية "تناشد المتجمعين عدم الانسياق وراء شعارات زائفة يتبناها متزعمى هذا التحرك والذين يسعون لاستثمار الموقف في تحد سافر للشرعية", مؤكدا على ضرورة إنهاء تلك التجمعات تفاديا لما قد يخل بالامن العام.

وشدد على "ان قوات الشرطة قد التزمت منذ بداية هذا التحرك فى حوالى الساعة 11 صباحا بتأمين تلك الوقفات وعدم التعرض لها, رغم جنوح مجموعة من تلك التجمعات بوسط مدينة القاهرة لتنظيم مسيرات, ما أعاق حركة المرور بالكامل وتحويله إلى محاور بديلة".

واضاف "ان متزعمي تلك التجمعات أصروا على أسلوب التحريض وعدم الاستجابة لما تم إعلانهم به من ضرورة الانصراف بعد أن تم التعبير عن رأيهم, الا انه فى حوالى الساعة الثالثة عصرا دفعت جماعة الاخوان المحظورة بأعداد كبيرة من عناصرها خاصة بميدان التحرير بالقاهرة, حيث تجاوز عدد المتجمهرين 10 آلاف شخص".

و"قام بعض المتجمهرين بإلقاء الحجارة على القوات بشارع قصر العيني المتفرع من ميدان التحرير واندفع عدد منهم إلى أعمال شغب وإحداث تلفيات بمنشآت عامة, فضلا عن إصابة عدد من أفراد الشرطة نتيجة استمرار قصف الحجارة", حسب المصدر.

وقال المصدر "إن قوات الشرطة تمكنت من السيطرة على ما كان متوقعا من اتساع أعمال التجمهر والشغب وتطويق المتظاهرين بميدان التحرير مع تكرار إعلانهم بضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية والسبل القانونية للتعبير عن الرأي وعدم تهديد سلامة المنشآت العامة والخاصة وأمن وسلامة المواطنين".

وبالفعل قامت قوات الأمن المصرية في الساعات الأولى من صباح اليوم (الأربعاء) بتفريق المجموعات المتجمهرة بميدان التحرير وصرفهم فى هدوء فى ظل توجيهات واضحة وصريحة من السيد حبيب العادلي وزير الداخلية بالتعامل معهم فى إطار ضبط النفس, حسبما أفادت وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) المصرية.

في حين ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة ((اليوم السابع)) أن قوات الأمن كثفت منذ قليل من اطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بميدان التحرير وأطلقت أكثر من 25 قنبلة مسيلة للدموع لتفريقهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي إن جميع المشاركين في المظاهرات التي خرجت الى الشوارع يحظون بحماية الشرطة, ولا يتم اطلاق النار عليهم, موضحا ان المظاهرات التى تشهدها مصر فى الوقت الراهن "ليست ظاهرة جديدة".

واشار زكي الى ان المتظاهرين فى مصر - مثل اية دولة أخرى فى العالم - لديهم الحق فى أن يعبروا عن وجهات نظرهم وأن يتظاهروا ضد ما يرغبون فى التظاهر ضده.

واوضح "أن الخروج فى مظاهرات إلى الشوارع ليس موقفا جديدا, بل انه يحدث منذ عام 2004, وتلك حقيقة ثابتة فى السياسة المصرية".

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة