0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: تظاهرات مناوئة لوثائق "الجزيرة" في الضفة الغربية وأخرى مؤيدة في غزة

2011:01:28.08:53

تظاهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين في الضفة الغربية امس الخميس/27 يناير الحالي/، ضد نشر قناة (الجزيرة)القطرية وثائق تتعلق بمحادثات السلام مع إسرائيل، فيما شهد قطاع غزة تظاهرات مؤيدة للقناة الاخبارية.
وشهدت مدن نابلس وطولكرم وجنين في الضفة الغربية تظاهرات حاشدة نظمتها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس محمود عباس دعما للقيادة الفلسطينية وضد الوثائق التي عرضتها قناة (الجزيرة).
ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الرئيس عباس مرددين شعارات مؤيدة له ولمواقفه إزاء محادثات السلام مع إسرائيل إلى جانب حرق شعار قناة (الجزيرة) رفقة علم إسرائيل.
ففي مدينة نابلس شارك ممثلو قوى فلسطينية خلال التظاهرة التي احتشد فيها آلاف الفلسطينيين مرددين عبارات مؤيدة لعباس ومنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
وقال محمود اشتية أمين سر حركة فتح في نابلس لوكالة أنباء(شينخوا) خلال التظاهرة، إنها "مسيرة مبايعة وتأييد للرئيس عباس والقيادة الفلسطينية في مواجهة حملة قناة (الجزيرة) القطرية وما تبثه من سموم وأكاذيب".
واتهم اشتية قناة (الجزيرة)، بأنها "تنفذ مخططا إسرائيليا لإسقاط النظام السياسي الفلسطيني عقب صموده الأسطوري في وجه الاستيطان والعدوان الإسرائيلي".
وشارك آلاف الفلسطينيين في تظاهرة مماثلة في مدينة طولكرم رددوا خلالها عبارات مؤيدة لعباس وأخرى تدعو إلى تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وقال محافظ طولكرم طلال دويكات خلال التظاهرة، إن " الفبركات الإعلامية التي بثتها قناة (الجزيرة) لن تنطلي على أحد".
وتابع دويكات "أن شعبنا الفلسطيني متماسك وهو كان ولا يزال خلف قيادته التاريخية بقيادة الرئيس عباس".
وفي مدينة جنين التي شهدت تظاهرة حاشدة، أكد المتظاهرون على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية ودعم القيادة في مواقفها إزاء مفاوضات السلام مع إسرائيل.
واتهم أمين سر حركة (فتح) في جنين عطا أبو رميلة خلال التظاهرة قناة (الجزيرة)، بأنها تلعب دورا في تكريس الانقسام العربي والإسلامي".
في المقابل، نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف يونيو عام 2007، تظاهرة مناهضة لقيادة السلطة الفلسطينية ودعما لقناة (الجزيرة) على خلفية الوثائق السرية التي نشرتها.
ورفع المتظاهرون في المسيرة التي جابت عددا من شوارع غزة صور أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ولافتات مناوئة للرئيس عباس ورئيس وزرائه سلام فياض وأعضاء طاقم المفاوضات مع إسرائيل.
ودعا القيادي في (حماس) صلاح البردويل خلال التظاهرة، إلى تشكيل ما وصفها بـ"محاكم شعبية" لمحاكمة من قال إنهم "فرطوا بحقوق وثوابت الشعب الفلسطيني إلى جانب المحاكم النظامية".
وحث البردويل الفصائل الفلسطينية على "وضع حجر الأساس لجبهة وطنية موحدة كبديل عن منظمة التحرير الفلسطينية".
وشرعت قناة (الجزيرة) ذائعة الصيت في الشرق الأوسط، بنشر وثائق سرية تخص تفاصيل مفاوضات التسوية في الشرق الأوسط منذ مساء الأحد الماضي تتناول فيها تفاصيل مواقف السلطة الفلسطينية من قضايا المفاوضات.
واتهمت القناة استنادا للوثائق السلطة الفلسطينية بتقديم تنازلات غير مسبوقة فيما يتعلق بقضايا الوضع النهائي خاصة ملفي القدس واللاجئين.
ورد الرئيس عباس على ما نشرته (الجزيرة) بالقول، إن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية و"نموت من دونها"، مشددا على أن الثوابت الفلسطينية التي اتخذتها المجالس الوطنية المتعددة والقيادات الفلسطينية "لم ولن تتغير".
واتهم عباس امام آلاف الفلسطينيين الذين كانوا قد احتشدوا في مقر المقاطعة في رام الله بالضفة الغربية لاستقباله لدى عودته من الأردن الثلاثاء، "الجزيرة" بـ"تحريف الكل عن موضعه والتكذيب"، مؤكدا أنه لا يمانع من الرد على ما ورد في هذه الوثائق في القناة نفسها. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة