0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: التظاهرات فى مصر تقيل الحكومة وترقب ازاء موقف الشارع

2011:01:30.08:28

اعلن الرئيس المصرى حسنى مبارك فى ساعة مبكرة من صباح أمس السبت/29 يناير الحالي/ انه طلب من الحكومة ان تقدم استقالتها , متعهدا بان تقوم الحكومة الجديدة بخطوات نحو المزيد من الديمقراطية والحرية للمواطنين .

وجاء ذلك ردا على احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة اجتاحت البلاد منذ يوم 25 يناير وبلغت ذروتها بعد صلاة الجمعة بسقوط قتلى وعشرات الجرحى .

وقال مبارك فى خطاب نقله التليفزيون المصرى" طلبت من الحكومة التقدم باستقالتها اليوم وسوف اكلف الحكومة الجديدة اعتبارا من الغد بتكليفات واضحة ومحددة للتعامل الحاسم مع اولويات المرحلة الراهنة".

وأوضح "إن طريق الاصلاح الذي اخترناه لا رجوع عنه أو ارتداد الى الوراء .. سنمضي عليه بخطوات جديدة تؤكد احترامنا لاستقلال القضاء وأحكامه .. خطوات جديدة نحو المزيد من الديمقراطية والمزيد من الحرية للمواطنين .. خطوات جديدة لمحاصرة البطالة ورفع مستوى المعيشة وتطوير الخدمات وخطوات جديدة للوقوف الى جانب الفقراء ومحدودي الدخل".

وكان عشرات الالاف من المواطنين الغاضبين, مستلهمين "ثورة الياسمين " التونسية , قد نزلوا الى الشوارع بانحاء البلاد خلال الايام الاربعة الماضية , مطالبين بتنحى الرئيس والحكومة .

وشهد العالم العربى بعد سقوط النظام التونسى اضطرابات شديدة . وشهدت مصر اكبر تظاهرات منذ تولى الرئيس مبارك منصبه فى عام 1981.

وقد تطورت التظاهرات , التى بدأت سلمية بعد ظهر يوم الثلاثاء , الى اعمال عنف فى الايام اللاحقة . ودعت جماعات المعارضة الى احتجاجات شاملة وحاشدة فى جميع انحاء البلاد بعد صلاة الجمعة , فيما اطلق عليه "جمعة الغضب".

ولم يمنع قرار وقف خدمات الانترنت ووسائل الاتصال التليفونية فى القاهرة المتظاهرين من الاحتشادات الشاملة بعد ظهر الجمعة .

ونزل الالاف من المحتجين الى الشوارع وساروا باتجاه ميدان التحرير فى وسط العاصمة , فيما قامت قوات الامن المرابضة منذ الصباح بغلق الطرق المؤدية الى الميدان واستخدام الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين .

وقال احمد حامد , وهو سائق كان يسعل ويصرخ جراء قنابل الغاز المسيلة للدموع التى اطلقت ردا على حجارة المتظاهرين " انا هنا وابنائى الثلاثة للتظاهر ضد حكم 30 عاما يتدهورمن سنة لأخرى ".

وامام تصاعد العنف والاحتكاكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة , امر الحاكم العسكري بفرض حظر التجوال فى محافظات القاهرة و الاسكندرية والسويس اعتبارا من الساعة السادسة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت غرينتش( وحتى الساعة السابعة صباحا (0500 بتوقيت غرينتش) .

وخرج العنف عن السيطرة , ما ادى الى نشر قوات من الجيش فى المدن الثلاثة لمساعدة رجال الشرطة فى الحفاظ على الامن وضمان تنفيذ حظر التجوال .

واضرم متظاهرون النار فى مقر الحزب الوطنى الحاكم .

وبحلول منتصف الليل , دخلت العشرات من الدبابات الى ميدان التحرير , حيث يقع على مقربه منه مبنى البرلمان والتليفزيون والعديد من المبانى الحكومية الاخرى .

وبعد فرض حظر التجول , اعلنت شركة مصر للطيران تعليق جميع رحلات السفر من مطار القاهرة من الساعة التاسعة مساءا لمدة 12 ساعة .

وقد احاط الالاف من المتظاهرين مبنى المتحف المصرى فى ميدان التحرير جنبا الى جنب مع قوات الجيش لحماية الاثار المصرية , على ما ذكر التليفزيون الوطنى .

وفى تعليقه على ما يجرى فى مصر , قال الرئيس الامريكى باراك اوباما صباح اليوم انه ابلغ الرئيس المصرى بان يتخذ " خطوات ملموسة" لتوسيع الحقوق فى مصر والابتعاد عن استخدام العنف ضد المتظاهرين الذين يجتاحون البلاد .

وقال " بالتأكيد . هناك ايام صعبة قادمة , ولكن امريكا ستقف مع حقوق شعب مصر وستعمل مع حكومته من اجل مستقبل اكثر عدالة وحرية واملا ".

وفى وقت سابق من اليوم , تبنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون لهجة اكثر شدة نحو الاحداث فى مصر . ودعت القوى الامنية الى ضبط النفس لوضع الوضع تحت السيطرة فى البلاد .

وفى الوقت نفسه , حث الامين العام للامم المتحدة بان كى مون والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل السلطات المصرية على الحفاظ على حرية التعبير والتجمع . ودعا الاتحاد الاوربى ايضا الى اطلاق سراح المتظاهرين .

وقال بان كى مون " اعتقد انه من المبادئ الاساسية للديمقراطية حماية حرية التعبير للشعب ".

فى الوقت نفسه , دعا السيد البدوى رئيس حزب الوفد المعارض فى مؤتمر صحفى عقد مساء الجمعة الى تشكيل حكومة انتقالية ووضع دستور جديد .

وكان محمد البرادعى الحائز على جائزة نوبل والمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد وصل الى القاهرة مساء يوم الخميس للمشاركة فى الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للحكومة , و ثارت انباء متضاربة حول وضعه قيد الاقامة الجبرية بعد صلاة الجمعة .

ولا يبدو واضحا ما اذا كان المتظاهرون المصريون سيعودون مرة اخرى الى الشارع , لا سيما انه لم يتم تلبية الكثير من مطالبهم بعد . وقد وسع الجيش المصرى من تواجده فى وسط مدنية القاهرة, لاعبا دورا كبيرا فى الحفاظ على الامن .

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة