0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: المجتمع الدولي يعرب عن امله في عودة الاستقرار الى مصر

2011:01:30.11:34

مع تواصل الاحتجاجات الشعبية الداعية الى تغيير النظام فى مصر، توالت ردود الافعال الدولية التى دعت فى مجملها الى ضبط النفس والتحلى بالمسؤولية والعمل على عودة الاستقرار للبلاد فى اقرب وقت ممكن.

وفى موسكو, دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف القيادة والمجتمع المصري الى ابداء اكبر قدر من المسؤولية بهدف اعادة الاستقرار الى مصر.

واعرب لافروف في اتصال هاتفي اجراه يوم السبت مع وزير خارجية الحكومة المصرية المستقيلة احمد ابوالغيط عن امله في ان "تبدي القيادة والمجتمع المصري بكل فئاته اكبر قدر من المسؤولية من اجل ضمان الاستقرار والسلام المدني الذي يعتبر عنصرا ضروريا من اجل التقدم وتلبية طموحات الجماهير الشعبية".

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان وزع هنا يوم السبت ان لافروف اعرب كذلك عن ثقته في ان السلطات المصرية ستتخذ جميع الاجراءات الكفيلة لضمان امن المواطنين الروس الموجودين حاليا في مصر.

كما اعربت روسيا فى اليوم نفسه عن قلقها ازاء التطورات في مصر داعية الى "الحفاظ على الاطر القانونية" في معالجة هذه التطورات.

وفى واشنطن، اكد رئيس الولايات المتحدة باراك اوباما "مراقبة ادارته الوضع في مصر بشكل مكثف" داعيا السلطات المصرية الى "عدم استخدام العنف ضد المحتجين في المظاهرات السلمية".

وقال الرئيس اوباما في تصريح حول الوضع في مصر قبيل خطاب الرئيس المصري حسني مبارك "ان همنا الاول، الى ان تتضح التطورات، هو منع وقوع اصابات او خسائر في الارواح".

وشدد على تمتع الشعب المصري بحقوق الانسان ومنها الحق في التجمع والتظاهر السلمي وحرية التعبير والقدرة على تحديد مصيره، مؤكدا ان الولايات المتحدة تقف مع الشعب المصري.

ودعا الرئيس الامريكي الحكومة المصرية الى اعادة تشغيل الاتصالات وشبكة الانترنت وشبكة الهواتف النقالة.

وفي نفس الوقت اوضح ان مسؤولية المتظاهرين هي التعبير عن احتجاجهم بشكل سلمي وان العنف والتدمير لن يؤديا الى الاصلاحات التي يطالبون بها، معربا عن تأييده للاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تناسب تطلعات الشعب المصري.

واشار الرئيس اوباما الى انه تحدث مع نظيره المصري ،مؤكدا له "اهمية تحويل كلماته الى حقائق والتركيز على الخطوات المقرر اتخاذها للتوصل الى الوعد الذي قطع لشعبه".

واكد الحاجة الى التركيز على الخطوات التي يتعين اتخاذها لتحقيق التقدم للشعب المصري والى وسيلة حوار حقيقي بين الحكومة المصرية والمدنيين وطريق لسياسة افضل تمنح المزيد من الحريات والمساواة والعدل والفرص للشعب المصري في المستقبل.

وفى بروكسل, حث رئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبوي، السلطات المصرية على اطلاق سراح كل الاشخاص الذين اعتقلوا وايقاف اعمال العنف بين المتظاهرين والقوات المصرية.

وطالب فان رومبوي في بيان له السلطات المصرية بتبني اصلاحات جذرية "لا سيما احترام حقوق الانسان الاساسية مثل حرية التعبير والاتصال والتجمع بالاضافة الى الادماج والتضمين الاجتماعي الذي يعتبر عاملا مهما بالديمقراطية التي يطالب بها الشعب المصري خصوصا فئة الشباب".

واكد المسؤول الاوروبي اهمية استخدام لغة الحوار دون استخدام القوة من اجل حل القضايا والازمات.

واوضح "ولهذا اطالب بوقف اعمال العنف من اجل وقف هدر الدماء والافراج عمن اعتقلوا او وضعوا تحت الاقامة الجبرية لاسباب سياسية من بينهم الرموز السياسية في مصر من اجل تحريك عملية الاصلاح".

واعرب فان رومبوي عن أمله في ان "يفي الرئيس المصري حسني مبارك بوعوده الخاصة بالانفتاح والتي قطعها على نفسه في خطابه الاخير لشعبه".

وعبر وزير الخارجية الهولندي يوري روزنتال عن قلقه ازاء الاوضاع المتدهورة في مصر بسبب المظاهرات التي اجتاحت البلاد منذ ايام.

ودعا روزنتال في بيان السلطات المصرية الى تبني اصلاحات جذرية لاسيما في الجانب الاجتماعي والسياسي.

وطالب وزير الخارجية الهولندي الجهات المعنية في مصر بحل المشاكل والازمات من خلال الحوار واستخدام الوسائل الديمقراطية.

وفى القاهرة, أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن "قلق بالغ" من تطورات الأوضاع التي شهدتها الساحة المصرية وأسبابها وتداعياتها بالغة الخطورة على الصالح المصري العام والعربي.

من جانبه أكد موسى في بيان، أنه يجب على الجميع أن يضع مصر وصالحها ومستقبل أبنائها وتطلعاتهم الوطنية والقومية المشروعة نصب أعينهم هذه اللحظات بالغة الدقة التي تختلط فيها مشاعر الاحباط بمشاعر القلق والغضب.

وقال "من موقعي كأمين عام للجامعة العربية وكمواطن مصري أكن كل الحب والاعتزاز لوطني فانني أناشد كافة القوى الوطنية المصرية وأخص شباب مصر الذين عبروا في الأيام الأخيرة عن غضبهم وآمالهم وتطلعاتهم ومطالبهم بالتغيير والاصلاح"، اناشدهم بضبط النفس والابتعاد عن العنف.

وطالب موسى كافة القوى بالتعبير عن تلك التطلعات بشكل سلمي والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

ودعاهم موسى القوى الوطنية الى "الوقوف بحزم ضد كل من يحاول استغلال هذه اللحظات التاريخية والمرحلة الحرجة التي تعيشها مصر في تجاوزات وأعمال عنف وذلك حتى يتم استعادة الاستقرار والتقدم للأمام والحفاظ على المصالح الحيوية للشعب المصري والدور الرئيسي لمصر في محيطها الاقليمي وعلى المستوى الدولي". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة