0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: مواجهات بين مؤيدي ومعارضي مبارك في ميدان التحرير وسط القاهرة

2011:02:03.10:14

شهد ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة أمس الأربعاء /2 فبراير الحالي/، مواجهات عنيفة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس حسني مبارك، وذلك بعد مرور تسعة ايام من المظاهرات غير المسبوقة التي طالبت بتنحيه وغداة اعلان الاخير نيته عدم الترشح في الانتخابات القادمة واعتزامه اجراء اصلاحات سياسية خلال الشهور المتبقية من ولايته.

وقدر وزير الصحة أحمد سامح فريد حصيلة ضحايا الاشتباكات التى شهدها ميدان التحرير اليوم بـ 611 مصابا وثلاثة قتلى .

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة عبدالرحمن شاهين قد قال إن احد هؤلاء القتلى هو مجند بالقوات المسلحة.

ووقعت الاشتباكات عندما دخل متظاهرون مؤيدون للرئيس مبارك الى ميدان التحرير حيث يمكث المعارضون لبقاء مبارك فى سدة الحكم.

وظهر في الميدان متظاهرون يمتطون الخيول والجمال.

وتراشق المتظاهرون من الجانبين بالحجارة، في حين تساقطت قنابل مولوتوف فى حديقة المتحف المصري الذى تتولى حمايته القوات المسلحة.

وحدثت الاشتباكات فى يوم شهد مؤشرات قوية الى بدء عودة الحياة الطبيعة الى البلاد وفى وقت أصدر الرئيس مبارك بصفته الحاكم العسكرى قرارا يقضي بتخفيف حظر التجوال المفروض على البلاد ليصبح منذ الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلى (00 : 15 جرينتش) حتى الساعة السابعة صباحا (00 : 05 جرينتش) .

كما وقعت الاشتباكات بعد مرور سويعات من صدور بيان للجيش المصري دعا فيه المتظاهرين الى العودة لمنازلهم، مؤكدا لهم "ان رسالتهم وصلت ومطالبهم عرفت".

وبينما اتهم المعارض السياسي محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الشرطة بالتورط فى اشتباكات ميدان التحرير نفت وزارة الداخلية ذلك.

وقال البرادعي فى مداخلة هاتفية لقناة (الحرة) الاخبارية، إن بعض المتظاهرين بميدان التحرير اوقفوا شخصين من المتظاهرين الموالين للرئيس مبارك وبرؤية بطاقتيهما الشخصية وجدوا انهما من عناصر الشرطة التى ترتدى ملابس مدنية.

وحذر من ان النظام السياسي المصري سيدخل البلاد لمرحلة من الصدام الدموي والحرب الاهلية بسبب تمسكه بمقاليد الحكم رغم فقدانه للشرعية.

واوضح ان ما يحدث من اشتباكات فى ميدان التحرير لا يحدث فى اى دولة فى العالم، واشار الى ان الامور تسير من سيئ الى اسوأ.

وابدى اصرارا على تنظيم مظاهرات يوم الجمعة المقبل الذى تم تسميته بـ"جمعة الرحيل"، ولفت الى ان هذه الاشتباكات تزيد الشعب المصري اصرارا على رحيل مبارك.

ووصف البرادعي الخطوات التى اعلنها مبارك فى خطابه امس، والذى قال خلاله انه لن يترشح فى الانتخابات المقبلة، بـ"الفتات"، مشددا على ان المتظاهرين لن يخفضوا سقف مطالبهم.

بدوره، ناشد اللواء عمر سليمان نائب الرئيس مبارك في بيان بثه التليفزيون الرسمي، المتظاهرين العودة الى منازلهم من اجل عودة الهدوء والاستقرار واحتواء ما الحقته التظاهرات بمصر من اضرار وخسائر،مؤكدا ان رسالتهم "وصلت بالفعل".

وقال ان الحوار مع القوى السياسية الذي يضطلع به بناء على تكليف من الرئيس يتطلب الامتناع عن التظاهرات وعودة الشارع المصري للحياة الطبيعية بما يتيح الاجواء المواتية لاستمرار الحوار ونجاحه.

ووافقت أحزاب المعارضة الرئيسة فى مصر وهى (الوفد) و (التجمع) و(الناصري) اليوم على المشاركة فى الحوار الوطني مع النظام الحاكم، غداة اعلان الرئيس مبارك عدم ترشحه للانتخابات القادمة واعتزامه اتخاذ سلسلة اجراءات للاصلاح السياسي.

كما وافق 12 حزبا سياسيا معارضا اخرين على المشاركة في الحوار، ابرزها الغد ومصر العربي الاشتراكي والاحرار، الا ان جماعة الاخوان المسلمين والمعارض محمد البرادعي مازالا يرفضان الحوار.

وقالت الجماعة المحظورة رسميا في مصر في بيان بشأن ما اسموه "الانتفاضة المباركة المستمرة للشعب المصري" بثته على موقعها الرسمي على الانترنت ، "إن الشعب يرفض كل الاجراءات الجزئية التي طرحها رأس النظام (مبارك) في حديثه ليلة امس".

وتابع البيان ان الشعب "لا يقبل برحيل النظام بديلا".

واوضح "اننا نرفض التفاوض مع النظام لانه فقد شرعيته".

فى الوقت ذاته، طالب مجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف فى إجتماع طارىء برئاسة شيخ الازهر احمد الطيب اليوم الجميع فى مصر بالتعقل والهدوء والبعد عن أى صدام أو عنف خاصة فى هذا الظرف الذى تمر به الأمة.

وشدد المجمع في بيان على سائر القوى السياسية دون إقصاء لأحد الدخول فى حوار فوري لإحتواء الأزمة ورأب الصدع والحفاظ على الأمن وقطع السبيل أمام محاولات التدخل الأجنبي.

وفى محاولة منها لوقف التدخل الاجنبي رفضت وزارة الخارجية المصرية على لسان الناطق الرسمي السفير حسام زكي دعوة الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي الى البدء الفوري للمرحلة الانتقالية في مصر.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما اوضح امس انه قال للرئيس المصري حسني مبارك "ان عملية انتقال منظم للسلطة ينبغي ان تتم في شكل سلمي وان تبدأ الان".

كما دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ايضا مبارك الى التحرك "باسرع وقت ممكن" لتحقيق الانتقال السياسي الذي يطالب به المتظاهرون.

بدوره، اكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فى وقت سابق اليوم ضرورة ان تكون "المرحلة الانتقالية سريعة" وان "تتسم بالمصداقية وتبدأ الان".

وتنفيذا للاجراءات الاصلاحية التى اعلن عنها الرئيس مبارك فى خطابه امس اعلن رئيس مجلس الشعب (البرلمان) أحمد فتحى سرور تعليق جلسات مجلسي الشعب والشورى لحين الفصل فى الطعون الانتخابية بحق النواب واوضح إن التعديلات الدستورية المتعلقة بالمادتين 76 و77 لن تستغرق أكثر من شهرين ونصف الشهر. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة