0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخبارى: صحف سودانية: حالة من التوافق بين الشمال والجنوب لتسوية القضايا العالقة

2011:02:09.16:28

عكست تغطية الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الاربعاء/9 فبراير الحالي/ حالة من التوافق الكامل بين شمال وجنوب السودان فيما يتصل بتسوية القضايا العالقة التى ينبغى حلها قبل انتهاء الفترة الانتقالية فى التاسع من يوليو المقبل .

وينتظر الشمال والجنوب السوداني ملفات عالقة وملتهبة قد تفضي مجددا الى نتائج خطيرة فيما لو لم يتم تسويتها خلال الأشهر المتبقية من الفترة الانتقالية الأخيرة من اتفاق السلام والتى تنتهى في التاسع من يوليو المقبل.

وجاء الخبر الرئيسى لصحيفة (الرأى العام) بعنوان " الشريكان يتوصلان لتفاهمات حول قضايا الديون والعملة والمياه" ، وفى التفاصيل " وقعت المجموعة الاقتصادية المشتركة بين الشمال والجنوب على الموجهات الاساسية حول قضايا العملة والديون الخارجية والمياه والنقل والاتصالات".

واضافت الصحيفة " واتفقت المجموعة على التمسك بروح اتفاقية السلام وضرورة الانتهاء من القضايا العالقة قبل انتهاء الفترة الانتقالية وعدم اللجوء الى طرف ثالث الا فى حال وجود حاجة ماسة لذلك".

ونشرت صحيفة (الأحداث) خبرا بعنوان " اتفاق على فترة سماح بعد 9 يوليو لحل القضايا العالقة" ، وقالت " بات فى حكم الراجح اتفاق شريكى اتفاق السلام الشامل على فترة اضافية بعد التاسع من يوليو القادم لاتاحة حسم القضايا العالقة بين الشمال والجنوب".

وكشفت الصحيفة عن اجتماع يعقد اليوم بين ممثلين للمؤتمر الوطنى والحركة الشعبية لبحث مزيد من التفاصيل المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية ووضع خارطة طريق لتسوية القضايا العالقة".

وأوردت صحيفة (الصحافة) خبرا بعنوان " سلفاكير يؤكد مشاركة المسيرية فى استفتاء ابيى" ، وفى التفاصيل " اكد رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت ان التصويت على تبعية منطقة ابيى سيشارك فيه دينكا نقوك وقبائل المنطقة من الشماليين بما فيها المسيرية المستوطنة بالمنطقة".

ونقلت الصحيفة عن سلفا قوله " ان بروتوكول ابيى وضع اطارا لحل القضية" ، وشدد على ان حق الرعى لقبائل المسيرية هو حق مكفول ، وطالب بالحل السريع للقضية على ان لا يتجاوز شهر مارس القادم.

ومن جانبها نشرت صحيفة (آخر لحظة) خبرا بعنوان " غرايشون يكشف عن اتفاق للشريكين لحل قضية ابيى الشهر المقبل" ، وقالت " كشف اسكوت غرايشون المبعوث الامريكى للسودان عن توصل الحركة الشعبية والمؤتمر الوطنى لاتفاق لحل قضية منطقة ابيى بحلول مارس القادم".

وأضافت الصحيفة " ودعا غرايشون الطرفين للتوصل الى تفاهمات حول قضايا المواطنة والقضايا الاقتصادية" ، ونقلت عن المبعوث الامريكى قوله " نحن نبذل جهودا للتوصل لحلول كاملة قبل انتهاء الفترة الانتقالية".

وتبرز جملة قضايا من شأنها تعكير صفو الفترة الانتقالية ومنها الخلافات حول الحدود، النزاع بشأن منطقة ابيى ، المناطق الخاصة، وهى النيل الازرق وجنوب كردفان، المسائل المتصلة بالجنسية والملكية والقضايا المتعلقة بالبترول والمياه والمسائل المتصلة بالقوات المشتركة المدمجة ومسألة الأتفاقيات والمعاهدات الدولية وقضايا العملة والديون الخارجية والأصول.

وتبحث المفاوضات بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية قضايا استراتيجية ، وعلى رأسها بند الترتيبات الأمنية وهو أكثر القضايا تعقيدا حيث ان للسودان ثلاثة جيوش هى القوات المسلحة السودانية (جيش الشمال) والجيش الشعبى لتحرير السودان (جيش الجنوب) والقوات المشتركة المدمجة المكونة من عناصر من الجيشين الشمال والجنوبى.

وبعد اعلان انفصال الجنوب وفقا لنتائج الاستفتاء ، فان اتفاقية السلام الشامل الموقعة فى يناير من العام 2005 تنص على تسريح القوات المشتركة وهو أمر قد يؤدى الى حدوث توترات أمنية.

ومن القضايا التى تتناولها المفاوضات ملف تقاسم عائدات النفط، ويحتاج الطرفان إلى اتفاق حول توزيع العائدات المتعلقة بإنتاج النفط الحالي والمستقبلي، كما يتطلب الأمر وضع ترتيبات حول عائدات النفط الشمالي لصالح الجنوب، وحصة النفط الجنوبي لصالح الشمال.

وتبرز قضية المياه ايضا كواحدة من القضايا التى تتطلب ترتيبات فى حال انفصال الجنوب كون أن العديد من روافد النيل تمر من خلال جنوب السودان.

وفى القضايا الأخرى التى يبحثها الطرفان موضوعات تتعلق بأصول الدولة سواء ما يتعلق بالبنية التحتية الداخلية أو الأصول الخارجية ،وكذلك المستحقات المالية والديون الخارجية التى تبلغ حوالي 34 مليار دولار، وهناك ايضا موضوعات المعاهدات والاتفاقيات والعملة والنظام المصرفى. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة