0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: الرئيس المصري يفوض نائبه في اختصاصاته في منحى سياسي جديد

2011:02:11.14:14

أخذت الأوضاع السياسية في مصر منحا جديدا، بعد أن قرر الرئيس حسني مبارك أمس الخميس/10 فبراير الحالي/ تفويض نائبه عمر سليمان في أداء اختصاصاته على النحو الذي حدده الدستور.

وجاءت الخطوة التي أقدم عليها الرئيس مبارك استجابة للضغوط والتظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها مصر منذ 25 يناير الماضي، والمطالبة باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.

وأعلن الرئيس مبارك في كلمة وجهها للشعب أنه فوض نائبه في اختصاصات رئيس الجمهورية على النحو الذي حدده الدستور المصري.

وبحسب الدستور المصري فإنه يمكن لرئيس الجمهورية تفويض نائبه في اختصاصاته ماعدا ثلاثة اختصاصات وهي "تعديل الدستور، وحل البرلمان، وإقالة الحكومة"، باعتبارها حقا دستوريا أصيلا لرئيس الجمهورية.

كما أعلن الرئيس مبارك في كلمته، إنه وفقا للمادة 189 تقدم اليوم بتعديل خمسة مواد دستورية وهي المواد 76، 77، 88، 93، 189.

كما تقدم الرئيس مبارك بإلغاء المادة 179 من الدستور، وهو ما يفتح الباب أمام إلغاء قانون الطوارئ، وأن يتم محاكمة أي متهم أمام قاضيه الطبيعي، وإلغاء المحاكم الاستثنائية، معربا عن استعداده تعديل أي مواد دستورية تطلبها اللجنة الدستورية المشكلة لذلك الأمر.

واعتبر ان المصريين جميعا فى خندق واحد، ودعا الى مواصلة الحوار الوطني بروح الفريق وليس الفرقاء بعيدا عن الخلاف والتناحر، قائلا إن"اللحظة الراهنة ليست متعلقة بشخصى وانما بات الامر متعلق بمصر"، وان المصريين فى خندق واحد.

وأضاف "علينا مواصلة الحوار بروح الفريق وليس الفرقاء بعيدا عن الخلاف والتناحر لنتجاوز الازمة الراهنة ولنعيد الاستقرار للاقتصاد وللشارع حياته الطبيعية".

وتابع سنثبت كمصريين قدرتنا على الاستجابة للشعب بالحوار وسنثبت اننا لسنا اتباع لاحد وان احدا لا يصنع لنا قراراتنا سوى نبض الشارع.

وقال إن الأخطاء واردة فى أى نظام سياسي أو دولة، والمهم هو الاعتراف بها وتصحيحها، موجها كلامه إلى الشباب الذين قادوا هذه الاحتجاجات قائلا إنه مقتنع بصدق نواياهم ومشروعية مطالبهم.

في المقابل، أكد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية المصري، أنه ملتزم بإجراء كل ما يلزم لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة.

وقال "أؤكد على أننى ملتزم بإجراء كل مايلزم لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة وفقا لأحكام الدستور"، معلنا تمسكه بتنفيذ كل ما تعهد به من إجراءات فى الحوار الوطنى وما يتم الاتفاق عليه لاحقا.

ولفت إلى ضرورة الحفاظ على ثورة الشباب ومكتسباتها، والعمل على إستعادة الثقة مع إحترام للدستور والقانون والسعي لتحقيق مطالب الشعببالحوار الواعى المتحضر.

وطالب الشباب فى ميدان التحرير بالعودة إلى ديارهم، قائلا " يا شباب مصر عودوا إلى دياركم وأعمالكم فالوطن يحتاج إلى سواعدكم لنبنى وننمى ونبدع "، مضيفا " لقد دقت ساعة العمل ".

وتابع " لا تنصتوا إلى الإذاعات والفضائيات المغرضة التى لا هدف لها إلا إشعال الفتن والعمل على إضعاف مصر وتشويه صورتها ..إستمعوا فقط إلى ما يمليه عليكم ضمائركم وحسن تقديركم ووعيكم للمخاطر المحيطة بنا ".

من جانبه، صرح رئيس مجلس الشعب (البرلمان) المصري فتحي سرور بأنه تلقى من رئيس الجمهورية طلبا بتعديل المواد (76 و77 و88 و93 و189) فضلا عن الغاء المادة (179) من الدستور، وذلك تعزيزا للاصلاح السياسي والدستوري.

وقال سرور إنه طبقا للائحة الداخلية للمجلس فإنه سيعقد جلسة خاصة خلال أسبوع من تاريخ ورود هذا الطلب ثم يحيله إلى اللجنة العامة لإعداد تقرير عنه خلال 15 يوما حول مدى توفر شروط تعديل الدستور المنصوص عليها في المادة 189 من الدستور بشأن مبدأ التعديل.

ونسبت وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) المصرية للناشط المصرى وائل غنيم المدير الإقليمي لقسم التسويق بشركة ((جوجل)) الأمريكية بالشرق الأوسط، الذى يعد المحرك الأول لثورة الشباب على الفيس بوك، قوله إن الرئيس حسنى مبارك لبي مطالب الشعب، داعيا الجميع إلى العودة لمنازلهم.

ودعا كافة المتظاهرين بميدان التحرير والمدن الأخرى للعودة إلى منازلهم لإتاحة الفرصة للسلطات في البلاد للعمل على إعادة الحياة إلى طبيعتها والتمهيد للاصلاح الديمقراطي الشامل في البلاد.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى مصر قد أعلن أنه في حال انعقاد متواصل لبحث ما يمكن اتخاذه من تدابير للحفاظ على الوطن ومكتسبات وطموحات شعب مصر العظيم.

وجاء ذلك عقب اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى لبحث الاجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على الوطن ومكتسبات وطموحات شعب مصر العظيم. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة