0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل إخباري: تباين مواقف الأحزاب والقوى السياسية المصرية بعد بيان مبارك

2011:02:12.10:05

بقلم / عماد الأزرق

تباينت مواقف وآراء عدد من الأحزاب والقوى السياسية والخبراء حول مغزى وأهمية الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس المصري حسنى مبارك مساء أمس الخميس بين مؤيد ورافض ومشكك.

وأعلن مبارك في بيان بثه التلفزيون المصري الليلة الماضية تفويض نائبه عمر سليمان في العمل باختصاصات رئيس الجمهورية على خلفية ما تشهده مصر منذ يوم 25 يناير الماضي من احتجاجات وتظاهرات حاشدة ، للمطالبة باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، واسقاط النظام الحاكم.

واصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانا اليوم (الجمعة) أعلن فيه ضمانه لتنفيذ الإجراءات المطلوبة، في ظل حالة من التشكك وعدم الثقة من المواطنين تجاه تلك الإجراءات.

وأكد المستشار عادل قورة الرئيس الأسبق للمجلس الأعلى للقضاء بمصر أنه بعد تفويض الرئيس مبارك لنائبه عمر سليمان الليلة الماضية باختصاصات رئيس الجمهورية طبقا للدستور أصبح بإمكان سليمان ممارسة كل صلاحيات رئيس الجمهورية فيما عدا ثلاثة أمور وهي حل البرلمان، وطلب تعديل الدستور، وإقالة الحكومة. وقال قورة إن تفويض الرئيس حسني مبارك لنائبه عمر سليمان يعني أنه فوض نائب الرئيس في تولي سلطات رئيس الجمهورية طبقا للدستور.

وأوضح أن ذلك يعني أن الرئيس فوض مسئولياته الرئاسية إلى نائبه إلا المهام التي لا يجوز إتمامها بدون رئيس الجمهورية مثل حل مجلس الشعب (البرلمان) لأن التفويض مقتصر فقط على الأمور العادية وبالتالي فإن الرئيس بذلك فوض كل سلطاته الأخرى لنائب الرئيس الجمهورية. وأشار الى إعلان الرئيس مبارك عن إحالته للتعديلات الدستورية التي كان يستحيل على غيره القيام بها ، إلى مجلسي الشعب والشورى، معتبرا أن احالة هذه المواد تطور حاسم ومهم جدا في المسار الديمقراطي. وكان الرئيس المصري أعلن أمس ايضا أنه تقدم بطلب لمجلس الشعب لتعديل خمس مواد هي المواد 76، 77، 88، 93، 189 من الدستور، بالإضافة إلى إلغاء الماده 179 وهو ما يفتح الباب أمام الغاء حالة الطوارىء .

ورأى منير فخرى عبد النور سكرتير عام حزب الوفد، أن خطاب مبارك لم يأت بجديد ، مشيرا إلى أن القيادة السياسية ارتكبت خطأ فادحا، حيث رفعت سقف التوقعات فى الشارع المصرى قبل الخطاب إلى السماء، ثم جاء الخطاب محبطا للشباب. وحذر عبد النور من الآثار السلبية للخطاب، والتى من المتوقع أن يشهدها الشارع المصرى، مشيرا إلى الهتافات التى يرددها الشباب بميدان التحرير مرددين "يوم الجمعة العصر هنكون فى قلب القصر". أما السيد عبد العال الأمين العام لحزب التجمع، فأكد أن الرئيس مبارك لم يأت بجديد، موضحا أن تفويض نائب الرئيس ببعض صلاحياته فى حدود الدستور قد تم بالفعل، حيث فوضه بإجراء الحوار وبعض المهام الأخرى من قبل. وقال عبد العال يبدو أن هذا الخطاب الهدف منه إعادة تفكير الشعب بأن مبارك هو رئيس الجمهورية على عكس المطلب الأساسى للمتظاهرين المتمثل فى رحيل مبارك عن الرئاسة ، واصفا الخطاب بأنه محاولة للالتفاف حول هذا المطلب.

وعقب تفويضه بصلاحيات رئيس الجمهورية أمس الخميس ، أكد عمر سليمان نائب الرئيس المصري ، أنه ملتزم بإجراء كل ما يلزم لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة.

وقال سليمان في كلمة وجهها للشعب المصري، "لقد فتحنا باب الحوار وتوصلنا إلى تفاهمات ووضعت خريطة طريق لتنفيذ معظم المطالب طبقا للزمن المتاح وما زال الباب مفتوحا لمزيد من الحوار". ولفت إلى ضرورة الحفاظ على ثورة الشباب ومكتسباتها، والعمل على إستعادة الثقة بيننا مع إحترام للدستور والقانون والسعي لتحقيق مطالب الشعب بالحوار الواعى المتحضر.

ورأى الدكتور حسن نافعة استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والمنسق العام السابق للجمعية الوطنية للتغيير، أن كلمتي مبارك وسليمان من شأنها أن تعمل على زيادة الاحتقان فى الشارع المصرى، كما يمكن أن تؤدى إلى المزيد من أعمال العنف بين المتظاهرين. وطالب نافعة الجيش بسرعة التدخل قبل فوات الأوان وقبل أن يحدث انفلات أمنى فى البلد يصعب السيطرة عليه. في المقابل، يرى ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل المعارض، أن ما أعلن عنه مبارك وسليمان من خطوات، وإعلان القوات المسلحة ضمان تنفيذ الإجراءات التي أعلن عنها استجابة للمطالب الشعبية. وطالب جموع المحتجين بفض الاحتجاجات والاستجابة لنداء القوات المسلحة بالإنصراف إلى ديارهم وأعمالهم، لضمان عودة الحياة إلى طبيعتها، ووقف التدهور في الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية. وشدد الشهابي على خطورة المرحلة التي تمر بها البلاد ، وضرورة التكاتف وضبط النفس لتخطي المرحلة الحرجة الحالية.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة