0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخباري: مستقبل مصر يتوقف على 3 اسئلة رئيسية

2011:02:14.08:36

دخل الوضع السياسي الديناميكي فى مصر مرحلة جديدة الان حيث تخلى حسني مبارك عن منصبه الرئاسي، الذى دام 30 عاما، وسلم السلطة الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بعد مواجهة موجة من الاحتجاجات الشعبية استمرت 18 يوما.

ويظل من غير المؤكد ما اذا كان الاستقرار سيعود قريبا إلى الدولة العربية، الاكثر سكانا، أم ستظل فى حالة من الاضطراب. واتفق النقاد والمراقبون فى مصر وغيرها على أن ما يأتي بعد ذلك يعتمد على 3 متغيرات حاسمة.

هل ستتراجع الاحتجاجات التى شلت الحركة قريبا؟

تسببت الاحتجاجات التى استمرت لأسابيع عبر البلاد فى وقوع خسائر كبيرة فى الاستقرار الاجتماعي والنشاط الاقتصادي للبلاد، وكذا الحياة اليومية لافراد الشعب.

والان وقد جاءت استقالة مبارك ملبية للمطلب الرئيسي للمتظاهرين، هل ستنتهي المظاهرات قريبا؟ وفى ظل الظروف الحالية، تأتي الاجابة لا.

وهذا لأنه عقب رحيل مبارك أثار المحتجون متطلبات جديدة، وهى متطلبات تتنوع بشكل كبير بين اطياف الدولة المختلفة.

وعلى سبيل المثال، أعلنت مجموعة تدعى "شباب ثورة 25 يناير " انها سوف تستمر فى "الثورة" حتى يتم تلبية جميع مطالبهم.

تتضمن الشروط التى وضعتها المجموعة، التى تتظاهر فى ميدان التحرير بالقاهرة، الغاء الدستور الحالي وحل البرلمان واقامة حكومة انتقالية.

وجاء هذا الموقف متفقا مع العديد من المصريين الذى أرهقه قمع وفساد الحكومة لفترة طويلة.

وقال ايمن نور، وهو زعيم حزب معارض، انه يتطلع الى فترة انتقالية "تأخذنا الى دولة مدنية تحقق مطالبنا المشروعة بإقامة دولة مدنية حرة. "

وذكر محمد البرادعي، المعارض الرئيسي والرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية"اننى أتطلع الى فترة انتقالية للمشاركة فى السلطة بين الجيش والشعب".

هل سيتمكن الجيش من السيطرة على الوضع؟

ليست هناك اجابة على ذلك بعد. ان الامر الواضح هو ان هناك الان مجموعة رهيبة من التحديات أمام الجيش، وهو جهاز قوي من أجهزة الدولة يضم حوالي 500 ألف فرد نشط.

تأتي الاولوية الفورية للجيش فى قمع جرائم العنف والمؤامرات الارهابية، والاستعادة السريعة للاستقرار الاجتماعي. ومازال العديد من السجناء هاربين، ولن يضيع المتطرفون والارهابيون فرصة استغلال الاضطراب الحالي فى مصر من أجل تنفيذ أجنداتهم الخاصة.


[1] [2]

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة