0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

سوريا والعراق يعربان عن ثقتهما بقدرة الشعب المصري على النهوض بواقع بلاده

2011:02:14.08:42

أعرب الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره العراقي جلال طالباني يوم 12 فبراير الحالي خلال قمة جمعتهما بدمشق عن ثقتهما التامة بقدرة الشعب المصري على النهوض بواقع مصر وإعادة مصر إلى دورها الطبيعي العربي والعالمي.

وكان الرئيس العراقي بدأ اليوم زيارة رسمية إلى دمشق تستغرق يومين تلبية لدعوة من نظيره السوري يبحث خلالها العلاقات الثنائية بين بلاده وسوريا وتطورات الأوضاع في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن "الرئيسين الأسد وطالباني عقدا ظهر اليوم جلسة مباحثات استعرضا خلالها الخطوات التي قطعتها العلاقات الثنائية بين البلدين"، إذ أعرب الزعيمان عن ارتياحهما "للتطور المتنامي الذي تشهده هذه العلاقات".

وأكد الرئيس طالباني رغبة بلاده في "إقامة علاقات إستراتيجية تخدم الشعبين الشقيقين وبلدان المنطقة وأمنها واستقرارها، واستعداد العراق لتطوير العلاقات مع سوريا على الصعد كافة"، بينما جدد الأسد "دعم سوريا لعقد القمة العربية المقبلة على أرض العراق وعودة دور العراق على الساحة العربية شريكاً أساسيا في صنع مستقبل المنطقة".

ومن المنتظر أن تعقد القمة العربية المقبلة في بغداد أواخر مارس المقبل، فيما استضافت ليبيا في مارس الماضي القمة العربية في دورتها العادية، وفي اكتوبر الماضي قمة عربية استثنائية.

وجرى خلال اللقاء، بحسب (سانا)، بحث سبل تفعيل أعمال اللجنة العليا المشتركة السورية العراقية وإزالة كل أشكال المعوقات أمام الاستثمارات المتبادلة وتوسيع التعاون الاقتصادي وأهمية الإسراع بتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى سوريا وزيارة رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري إلى العراق.

وكان عطري زار بغداد منتصف الشهر الماضي على رأس وفد وزاري رفيع المستوى لتقديم التهنئة بتشكيل حكومة المصالحة الوطنية، وقام بنقل رسالة إلى الرئيس طالباني من الرئيس الأسد، كما أجرى محادثات مع نظيره العراقي نوري المالكي تركزت على تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

واستعرض الرئيسان عددا من القضايا العربية والإقليمية وخصوصا الوضع في مصر، حيث أعربا عن ثقتهما التامة بقدرة الشعب المصري على النهوض بواقع مصر وإعادة مصر إلى دورها الطبيعي العربي والعالمي.

وشهدت مصر منذ 25 ديسمبر الماضي احتجاجات ومظاهرات شعبية تطالب بتحسين الوضع السياسي والاقتصادي المتردي، اضطر معها الرئيس المصري حسني مبارك إلى التنحي يوم أمس (الجمعة) وذلك بعد نحو 30 عاما قضاها في منصبه.

وتعتبر زيارة طالباني إلى سوريا الأولى له إلى خارج العراق بعد تشكيل الحكومة العراقية، وكان الرئيس العراقي زار سوريا في شهر يناير عام 2007.

ويرافق طالباني خلال الزيارة وفد يضم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ووزير النفط عبدالكريم لعيبي ووزير الدولة حسن الساري ورئيس ديوان رئاسة الجهورية نصير العاني.

يشار إلى أن سوريا والعراق استأنفتا العلاقات الدبلوماسية بينهما في نوفمبر 2006 بعد قطيعة استمرت 26 عاما، وشهدت العلاقات بين البلدين تحسنا ملحوظا في الأشهر الأخيرة، عقب توترها في أغسطس عام 2009 إثر تفجيرات وقعت في العاصمة العراقية، حيث حملت الحكومة العراقية مسئولية الحادث إلى عراقيين مقيمين في سوريا، الأمر الذي نفته دمشق مرارا.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة