البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : دول مجلس التعاون مع البحرين "سياسيا واقتصاديا وأمنيا"

2011:02:18.11:00

أكدت دول الخليج العربية دعمها الكامل "سياسيا واقتصاديا وأمنيا ودفاعيا" لمملكة البحرين التي تشهد منذ يوم الاثنين الماضي احتجاجات للمطالبة بإصلاحات دستورية في البلاد وإطلاق سراح سجناء سياسيين. وعقد المجلس الوزاري لدول الخليج العربية دورته الاستثنائية الـ 30 في المنامة أمس الخميس /17 فبراير الحالي/ ، حيث استمع المجلس إلى شرح من وزير خارجية البحرين خالد بن احمد بن محمد آل خليفة حول التطورات التي جرت في مملكة البحرين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية في وقت سابق أن قوات الأمن العام أخلت صباح أمس الخميس /17 فبراير الحالي/، منطقة دوار اللؤلؤة وسط العاصمة المنامة من المتجمهرين والمعتصمين فيه بعد استنفاد كافة فرص الحوار معهم فيما اعلنت كتلة الوفاق النيابية تعليق عضويتها في مجلس النواب على اثر الأحداث الأخيرة التي اسفرت في بدايتها عن سقوط قتيلين. وأكد المجلس الوزاري الخليجي " وقوف دول مجلس التعاون صفا واحدا في مواجهة أي خطر تتعرض له أي من دوله، ودعمها الكامل لمملكة البحرين سياسيا واقتصاديا وأمنيا ودفاعيا" ، بحسب وكالة انباء البحرين. وشدد على أن " المسؤولية في المحافظة على الأمن والاستقرار هي مسؤولية جماعية بناء على مبدأ الأمن الجماعي المتكامل والمتكافل ". واعتبر المجلس أن " أمن واستقرار دول المجلس كل لا يتجزأ، التزاما بالعهود والاتفاقيات الأمنية والدفاعية المشتركة". كما أكد المجلس الوزاري " عدم قبول دول مجلس التعاون تدخل أي طرف خارجي في شؤون مملكة البحرين التي هي عضو فاعل في منظومة مجلس التعاون" ، مشددا على أن الإخلال بأمنها واستقرارها يعد انتهاكا خطيرا لأمن واستقرار دول مجلس التعاون كافة. ونوه المجلس بقرار عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة تشكيل لجنة تحقيق خاصة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى تلك "الأحداث المؤسفة "،مثمنا مكتسبات مشروع عاهل البحرين الإصلاحي لإرساء وتدعيم دولة المؤسسات والقانون، وتعزيز ممارسة المواطنين لكافة حقوقهم المشروعة. وأعرب وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد بن محمد عن شكره وتقديره لنظرائه الخليجيين لمبادرتهم بعقد الاجتماع الوزاري في مملكة البحرين، وتأكيد دول المجلس ودعمها ومساندتها لمملكة البحرين.

وقال في مؤتمر صحفى بحضور نظيره الاماراتي عبدالله بن زايد ال نهيان وعبدالرحمن بن حمد العطية الامين العام لمجلس التعاون ان الأحداث الاخيرة في البحرين "مؤسفة" سقط فيها عدد من الضحايا والجرحى من عسكريين ومدنيين. وبحسب قناة (العربية) الاخبارية ، فقد أكد وزير خارجية البحرين أنه"لم يتدخل أي جيش من بلد خليجي" للمساعدة في مواجهة الاحتجاجات، وأكد أن قوة الدفاع (الجيش) "لم توجه سلاحها ضد المواطنين"، وذلك ردا على صحفية أكدت حدوث "مجزرة" من قبل قوات الجيش أثناء محاولة إخراج المعتصمين من دوار اللؤلؤة بالعاصمة. ونقلت (العربية) عن وزير الخارجية البحريني قوله إن "شيعة البحرين ولاؤهم للبحرين"، وطلب ألا يتم استباق نتائج لجنة التحقيق التي قرر ملك البحرين تشكيلها للتحقيق في حالات الوفاة. وأضاف "أن المظاهرات كانت يوم 14 فبراير سلمية، ولكن وفاة مواطن في نهاية اليوم، ووفاة ثان أثناء التشييع في اليوم التالي صعد من الأحداث"، وقال إن "الشرطة تحركت لمنع الانزلاق إلى الطائفية". من جانبه أعرب عبدالله بن زايد وقوف بلاده قيادة وشعبا مع مملكة البحرين مؤكدا ان ما يمس امن مملكة البحرين يمس منظومة مجلس التعاون الخليجي بأكملها وكل دول العالم.

وفي وقت سابق ، أعلنت قوة دفاع البحرين في بيانها رقم (1) أن قوات عسكرية أخذت في الانتشار في محافظة العاصمة بـ"دواعي اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين وتأمين حرياتهم وممتلكاتهم من أعمال العنف". وشدد المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة لقوة الدفاع على اتخاذ كافة التدابير "الصارمة والرادعة" لبسط الأمن والنظام العام وتحقيق الاستقرار حرصا على مصالح الوطن ومقدراته. وأعلن وزير الصحة البحريني الدكتور فيصل بن يعقوب الحمر ان الوزارة سجلت ثلاث وفيات مصابا جراء احداث اليوم في دوار اللؤلؤة نافيا بشكل قاطع ماتردده بعض القنوات الفضائية وشبكة الانترنت من مبالغات في اعداد القتلى والمصابين . واوضح الحمر في تصريح لتلفزيون مملكة البحرين ان 195 مصابا تلقوا العلاج وغادروا المستشفى فيما يوجد حاليا نحو 34 مصابا تم ادخالهم للمتابعة والعناية لتلقي العلاج على ان يغادروا المستشفى غدا مبينا ان الاصابات تتراوح بين بسيطة ومتوسطة وهناك حالة واحدة فقط في العناية القصوى . ونفى وزير الصحة استقالته من منصبه جملة وتفصيلا مؤكدا وجوده في خدمة القيادة الحكيمة والوطن كما نفى ايضا منع سيارات الاسعاف من نقل المصابين واصفا هذه الاشاعة بالساذجة وغير المعقول. وكشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد طارق الحسن في تسجيل مصور عرضه تلفزيون البحرين اليوم تفاصيل ما حدث في دوار اللؤلؤة والطريقة التي تعاملت بها قوة مكافحة الشغب في فض التجمهر. وقال الحسن ان قوات الامن عثرت في خيام المتجمهرين أثناء العملية الامنية على " 4 أسلحة نارية وذخيرة حية عيار 9 مم وسيوف وسكاكين وأعلام لما يسمى بحزب الله"، مشيرا الى أن " 50 اصابة وقعت بين رجال الأمن بينها حالات خطرة إذ تعرض اثنان من رجال الأمن للطعن بالسيوف". وأضاف الحسن أن "قتيلين سقطا من بين المتجمهرين خلال إخلاء الدوار "،مضيفا أن "قتيلا ثالث سقط عقب اعتدائه مع آخرين على رجال أمن بعد إخلاء دوار اللؤلؤة". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة