البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخباري: اسرائيل ترى فوائد في الاضطرابات بالشرق الاوسط

2011:02:18.11:03

في اعقاب الاطاحة بالرئيسين التونسي والمصري، اندلعت احتجاجات جماهيرية مضادة للحكومات في جميع انحاء الشرق الاوسط.

وذكر محللون لوكالة انباء (شينخوا) ان الاضطرابات الاخيرة في المنطقة تبدو للوهلة الاولى انباء سيئة بالنسبة لاسرائيل، لكن على المدى الطويل قد يحقق الوضع مزايا لها.

حقيقية جديدة
الحدث المهم الوحيد من وجهة النظر الاسرائيلية خلال الشهر الماضي هو تنحي الرئيس المصري حسني مبارك، الذي كان ينظر اليه كحليف قوي لها خلال فترة حكمه التي استمرت 30 عاما.

بيد ان هناك مخاوف في اسرائيل من ان يؤدي رحيل مبارك الى تولي الاخوان المسلمون السلطة، والغاء اتفاقية السلام مع اسرائيل. وحتى الان لم يحدث ذلك، نظرا لأن الجيش يدير البلاد حاليا.

وعلى المدى القصير، قد تضطر مصر الى التصدى لعدم الاستقرار، ما يحد بشدة من قدرتها على شن حرب ضد اسرائيل.

وعلى المدى الطويل، حتى لو انتهى الأمر بتولي الاخوان المسلمين قيادة مصر، فإن قلة من الحكماء فقط هم الذين يتوقعون نشوب حرب بين البلدين. وبالاضافة الى ذلك، فانه لا يوجد نزاع على الأراضى حيث عادت شبه جزيرة سيناء لمصر عام 1979 فى اطار معاهدة سلام كامب ديفيد.

بيد ان عدم الحرب ليس مثل السلام، بحسب الدكتور دان شوفتان، نائب مدير المركز الوطني للدراسات الامنية بجامعة حيفا.

وقال شوفتان "حتى لو لم يصل الأمر الى حد الغاء معاهدة السلام وبدأت الحرب، فمن وجهة نظر اسرائيل يجب الاستعداد لوضع يمكن حدوثه"، مشيرا الى انه حتى لو كان هذا السيناريو بعيد الاحتمال في المستقبل القريب، فانه ينبغي على اسرائيل البدء عاجلا فى الإستعداد لها، حيث ان هذه الإستعدادات قد تستغرق سنوات.

وهذه الاستعدادات سوف ترهق ميزانية الدفاع الاسرائيلية، وكذا تعديل الفكر الاستراتيجي للبلاد بشأن خيارات الحرب، والاتفاقيات السياسية في المنطقة، بحسب شوفتان.

وقال شوفتان أنه "نظرا لانه حتى الان كان يمكن لإسرائيل ان تفترض ان الجبهة المصرية ستكون هادئة، لكنها لم تعد الآن تفترض ذلك ".

بيد انه، إذا اتيحت الفرصة فى النهاية، بعد عشرين عاما من الكفاح،لتولي الاخوان المسلمين السلطة في مصر، فليس من المحتمل ان يخاطروا بالمكاسب التى حصلوا عليها بشق الأنفس بدخول حرب مع جارتهم في الشرق.


[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة