البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : أحداث ليبيا تسيطر على اهتمامات الصحف الاماراتية

2011:02:25.17:00

سيطرت الأحداث التي تعيشها ليبيا ،على اهتمامات الصحف الاماراتية الصادرة صباح اليوم (الجمعة) التي جاءت عناوينها الرئيسية في مجملها تؤكد أن نظام العقيد القذافي يحتضر، وأن أوراقه تتساقط .

وفوق هذا وذاك ، فقد خصصت أبرز الصحف افتتاحيتها للشأن الليبي ، فتحت عنوان " الأزمة الليبية إلى أين؟ " كتب صحيفة (البيان) تقول : "أخذت التطورات الجارية في ليبيا منحى مثيرا للقلق مع دخول معطيات جديدة على الخط من جهة ازدياد حجم حمام الدم وأعمال العنف وظهور أزمة النازحين الليبيين على ضفة والعرب والأجانب على ضفة أخرى". وبحسب الصحيفة ، فإن الخيارات المطروحة في ظل هذا الواقع تتجاوز الداخل الليبي إلى ما هو أبعد من ذلك ، فالعواصم العالمية بدأت نشاطا سياسيا محموما وملموسا من أجل وضع تصورات للتعامل مع هذا الحدث الذي فاجأ الجميع حيث تدار الأزمة بشكل مختلف مقارنة بما حصل في تونس ومصرخاصة بالنسبة لدور الجيش الذي حسم في النهاية مواقفه مع الشعبين. واعتبرت الصحيفة أن التردد الأوروبي والأمريكي ، أمر مثير للدهشة والاستغراب بالنظر إلى مواقف واشنطن وبروكسل من أزمتي مصر وتونس وعدد المرات التي كان الرئيس الأمريكي باراك اوباما يظهر فيها على شاشات التلفاز للتحدث بشأن الوضع المصري. وأكدت الصحيفة أن كل المؤشرات تتحدث عن تصاعد المواجهات ووصولها إلى العاصمة طرابلس بهدف إسقاط الحكم القائم ، وبالطبع فان هذا يفتح الباب واسعا أمام مفاجآت قد تكون غير سارة والكثير من الضحايا، وهذا ما بدأت تنتبه إليه دول القرار في العالم والهيئات الدولية ذات الصلة. ودعت الصحيفة الى تغليب لغة العقل والاحتكام إلى المنطق ومبدأ الوحدة الوطنية لإنهاء الأزمة الجارية في ليبيا والتي تدمي قلب كل عربي ومسلم ، كما طالبت دول العالم النافذة بأن تسارع إلى اتخاذ موقف واضح وصريح وشفاف وسريع من الأحداث الحالية أملا في أن تطوى صفحة الدم وتفتح صفحة جديدة في كتاب التاريخ الليبي مليئة بالوئام وعنوانها تطلعات الشعب الحقيقية.

أما صحيفة (الخليج) فقد كتبت تحت عنوان " جماهيرية بلا جماهير " تهاجم خطاب القذافي قبل الاخير ، قائلة : " خطاب العقيد معمر القذافي، كما خطاب ابنه سيف الإسلام، كانا حافلين بالتهديد والوعيد، بلهجة عنيفة تمسح الكثير من المساحيق التي وضعت في سنين مضت، خصوصا أن من خاطبه القذافي وابنه هو الشعب الليبي المحكوم منذ أربعة عقود تحت ظلال ما سمي الجماهيرية القائمة ". وبحسب الصحيفة فإنه يصعب إقناع إنسان، أينما كان، وكائنا من كان، بتحول شعب، أو مجموعة من شعب، هكذا فجأة إلى جراذين وشراذم وعصابات، لا بد من تطهير "الجماهير" منها ولو اقتضى الأمر زحفا يطال ليبيا بيتا بيتا وشبرا شبرا ، لمجرد أن هناك من قرر الوقوف وقول كلمة "لا" لواقع أتعبه وأرهقه وأضناه وأوجعه حتى انفجر من داخله وأخرج كل المكبوت طوال ما مضى من عمر .

واعتبرت الصحيفة أن خطاب القذافي الأب كان مرعبا بكل ما للكلمة من معنى، في الشكل وفي المضمون، وبطريقة الأداء والصراخ وقبضة اليد ومكان الإلقاء وتصدير الأوامر.

وتحت عنوان " غطرسة " انتقد الكاتب حسن مدن، في صحيفة (الخليج) الخطاب الرسمي في ليبياواعتبره يمثل المثل الفاقع للعنجهية والغطرسة التي تحكم سلوك بعض الزعماء العرب إزاء شعوبهم، والتي تبلغ حد فقدان الصواب كلية. وبحسب مدن ، ففي كل بلدان العالم المتحضر وجدت الجيوش لتحمي الأوطان من العدوان الخارجي ولتحمي الحدود والمياه الإقليمية، ودرء الأخطار الخارجية، أما في عدد من بلداننا العربية، كما رأينا في ليبيا، خلال الأيام الماضية فوجئنا بأن الجيش يمكن أن يوجه لقتل أبناء الشعب، إذا ما احتجوا أو طالبوا بحقوقهم . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة