البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : إسرائيل تسمح بتصدير أول دفعة خضروات من قطاع غزة وتغلق أحد معابره التجارية

2011:03:03.10:43

في الوقت الذي سمحت فيه السلطات الإسرائيلية للمرة الأولى بتصدير أول دفعة خضروات من قطاع غزة منذ ثلاثة أعوام ونصف ، فإنها أغلقت أحد معابرها معه لتقلص عددها إلى واحد فقط.
وأبلغت السلطات الإسرائيلية السلطة الفلسطينية امس الاربعاء/2 مارس الحالي/ قرارها بإغلاق معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة بشكل نهائي وذلك بعد فترة طويلة من التهديد بذلك.
وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع لقطاع غزة رائد فتوح لوكالة أنباء (شينخوا) ، إن السلطات الإسرائيلية أبلغتهم أنه سيتم إغلاق معبر المنطار شرق غزة بشكل نهائي.
وذكر فتوح، أنه سيتم نقل مسارات البضائع من المعبر المذكور إلى معبر (كرم أبو سالم) جنوب شرق قطاع غزة.
وأبدت السلطة الفلسطينية في وقت سابق تحفظها على إغلاق معبر المنطار باعتبار ان ذلك تشديدا للحصار المفروض على قطاع غزة.
وتبرر السلطات الإسرائيلية قرارها بإغلاق المعبر لأسباب أمنية.
وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف يونيو عام 2007 ، رفضها لهذه الخطوة، معتبرة ذلك "تشديدا للحصار".
وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحفي ، "إن اعتماد معبر (كرم أبو سالم) جنوب قطاع غزة المعبر التجاري الوحيد للقطاع وإغلاق المعابر الأخرى يهدف إلى تشديد الحصار وزيادة معاناة السكان.
وأضاف أبو زهري، أن "مثل هذا القرار يكذب إدعاءات الاحتلال بتخفيف الحصار على القطاع.
ودعا المتحدث باسم (حماس) الأطراف الدولية المعنية ، إلى الضغط على إسرائيل لوقف هذه الخطوة وإبقاء جميع المعابر مفتوحة باتجاه قطاع غزة مع تسهيل وصول جميع السلع والاحتياجات.
من جهتها ، قالت (اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار) ، إن السلطات الإسرائيلية تنفذ مخططها بإغلاق جميع معابر قطاع غزة مع قرارها بإغلاق معبر المنطار.
واعتبرت اللجنة في بيان لها ، أن إغلاق المعبر " مخالف للمواثيق والقوانين الدولية التي تنص على ضرورة فتح كافة المعابر التجارية مع القطاع دون استثناء".
ورأت أن إغلاق المعبر الوحيد المعد فنيا للعمل بشكل كامل لنقل البضائع يعني إمعانا في الحصار، وتحديد سقف المواد المسموح بدخولها غزة وعدم وجود إمكانية لانفراجات مستقبلية.
ولفتت اللجنة ، إلى أن معبر (كرم أبو سالم) وحده لن يكون كافيا، ولن يفى بحاجيات غزة "لأنه لن يسد مكان أربعة معابر تجارية كان تعمل في وقت واحد".
ودعت اللجنة الشعبية ، إلى ضرورة رفع الحصار كليا عن غزة ، والسماح بدخول مواد البناء اللازمة لإعادة الأعمار والمشاريع الحيوية والتطويرية اللازمة .
وبإغلاق معبر المنطار تقلص إسرائيل عدد معابر قطاع غزة التجارية إلى واحد فقط بعد أن كان القطاع الساحلي يعتمد على أربعة قبل فرض الحصار الإسرائيلي عليه في يونيو 2007.
وسبق أن أغلقت إسرائيل في الأول من يناير الماضي معبر ناحل عوز شرق مدينة غزة الذي كان مخصصا لنقل الوقود، وفي الثاني عشر من شهر سبتمبر من العام 2008 تم إغلاق معبر صوفا جنوب شرق قطاع غزة الذي كان مخصصا لنقل الحصى ومواد البناء التي تمنع إسرائيل حاليا إدخالها إلى القطاع.
ويعد معبر المنطار أحد أهم معابر قطاع غزة التجارية المجهزة كليا ،وكان يعمل على تصدير حمولة 120 شاحنة يوميا ، ويستقبل حمولة 750 شاحنة من الواردات قبل فرض الحصار الإسرائيلي على القطاع في يونيو 2007.
في هذه الأثناء سمحت السلطات الإسرائيلية اليوم بتصدير أول دفعة من الخضروات من قطاع غزة إلى الأسواق الأوروبية للمرة الأولى منذ فرض الحصار المشدد على القطاع قبل ثلاثة أعوام ونصف.
وقال رائد فتوح، إن السلطات الإسرائيلية سمحت اليوم بتصدير شاحنة واحدة محملة بالطماطم الصغيرة (شيري) عبر معبر (كرم أبو سالم).
وذكر فتوح، أن شاحنة الطماطم من المقرر نقلها إلى هولندا.
وترعى هولندا مشاريع زراعية تتعلق بالورود والفراولة وبعض أنواع الخضروات في قطاع غزة الساحلي وكانت ضغطت على إسرائيل من أجل السماح بتصدير دفعات منها.
وأعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية الأحد الماضي موافقتها على بدء تصدير شاحنات خضروات من قطاع غزة إلى أوروبا بالتنسيق مع الحكومة الهولندية.
ومنذ نوفمبر من العام الماضي سمحت إسرائيل بتصدير 184 شاحنة فراولة وقرنفل وفلفل من قطاع غزة إلى أوروبا.
وقررت إسرائيل في الثامن ديسمبر الماضي السماح بزيادة التصدير من قطاع غزة إلى الخارج ضمن قرارات التسهيلات التي اتخذتها في يوليو الماضي لحصارها المشدد على القطاع.
وصادق المجلس الوزاري المصغر للحكومة الإسرائيلية عقب اجتماع له برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على زيادة تصدير منتجات غزة على أن يطبق القرار على المنتجات الزراعية التي ظل محظور تصديرها منذ فرض الحصار.
وطالب مسئولون أوروبيون مرارا إسرائيل بإدخال تسهيلات حقيقية على حركة تصدير لمنتجات من قطاع غزة إلى الخارج.
وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة الذي يقطنه مليون ونصف المليون نسمة منذ يونيو 2007 أثر سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الأوضاع فيه بالقوة.
وقررت إسرائيل إدخال تسهيلات على حصارها للقطاع مطلع يوليو الماضي استجابة لضغوط دولية أثر هجوم قواتها البحرية في 31 مايو الماضي على سفن (أسطول الحرية) التي كانت في طريقها لغزة لنقل مساعدات إنسانية. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة