البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

المعارضة اليمنية توافق على إجراء انتخابات رئاسية "مبكرة" لا يشارك فيها صالح

2011:03:03.10:50

وافقت أحزاب المعارضة اليمنية، على إجراء انتخابات رئاسية "مبكرة"، لا يشارك فيها الرئيس علي عبدالله صالح ، من أجل تحقيق "انتقال سلمي وسلس للسلطة" في اليمن، التي تشهد احتجاجات شعبية متصاعدة مطالبة ب" إسقاط النظام".
وقال الرئيس الدوري للمجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك المعارضة محمد المتوكل، امس الاربعاء/2 مارس الحالي/، لوكالة شينخوا ، إن قيادات أحزاب المعارضة وعدد من رجال الدين في البلاد، المنضويين تحت ما يُسمى (ب جمعية علماء اليمن) ، " توصلوا إلى اتفاق" مكون من خمسة بنود، هدفه إزالة الاحتقان السياسي والشعبي المتزايد منذ 11 فبراير الماضي .
وأوضح أن أبرز بنود الاتفاق "تحقيق انتقال سلمي وسلس للسلطة، خلال فترة أقصاها نهاية العام الجاري" 2011 ووفقا لمبادرة الرئيس اليمني ،التي أعلنها مطلع الشهر الماضي وألتزم فيها بعدم التمديد أو التوريث أو الترشح لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، والمقررة في سبتمبر 2013 . ولفت رئيس المجلس الأعلى للمعارضة اليمنية إلى أن آلية تنفيذ هذا البند يعني " إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال العام الجاري ، لا يشارك فيها الرئيس صالح" أو نجله الأكبر الذي يتولى قيادة الحرس الجمهوري والقوات الخاصة في اليمن.
وحسب المتوكل، فإن الاتفاق يتضمن "تواصل" المعارضة مع جميع الأطراف السياسية في اليمن ، بما فيها (الحراك الجنوبي) الانفصالي في الجنوب، والمتمردين الحوثيين في الشمال ، والمعارضة اليمنية في الخارج، والشباب المعتصمين في الميادين العامة داخل اليمن، من أجل "إقرار آلية وإجراءات الانتقال السلمي للسلطة".
كما تضمن الاتفاق على " أحقية المواطنين في التظاهر سلميا، وتجريم عمليات قمع احتجاجاتهم"، و"تشكيل لجنة تحقيق حول الاعتداءات التي تعرض لها المحتجون ومحاسبة المسؤولين والمتورطين فيها"، إضافة إلى"تعويض أسر ضحايا الاحتجاجات ومعالجة الجرحى على نفقة الحكومة" اليمنية .
وكان الرئيس صالح، الذي يحكم اليمن منذ 32 عاما، أعلن، الاثنين الماضي، أمام العشرات من رجال الدين، التزامه بأي قرار تتخذه جمعية علماء اليمن ، من أجل إنهاء "سلمي" للاحتقان السياسي والاحتجاجات الشبابية المناوئة له، مجددا استعداده الرحيل عن السلطة "عبر صناديق الاقتراع".
وقال الرئيس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك إن المعارضة اختارت إحداث التغيير المنشود في البلاد "عبر التغيير في نهج الحكم وليس تغيير الأشخاص" ، موضحا أن تنفيذ هذا الاتفاق يستلزم تشكيل حكومة وحدة وطنية للإشراف على إجراء الانتخابات الرئاسية" المبكرة، وكافة أجندة الحوار الوطني المتعثر بين حزب المؤتمر الحاكم والمعارضة منذ سبتمبر الماضي.
وقد أعلن الرئيس اليمني، الليلة الماضية، لدى ترأسه جانبا من الاجتماع الأسبوعي للحكومة، تأجيل "تشكيل" حكومة وحدة وطنية بين السلطة والمعارضة "بهدف إفساح المجال أمام تحقيق التوافق مع أحزاب اللقاء المشترك"، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ". ( شينخوا )




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة