البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخباري : هل تفلح الجهود العربية في منع امريكا من التدخل في الشأن الليبي

2011:03:03.11:02


بقلم ..منذر الشوفي
أن الاعلان الامريكي عن التدخل في الشأن الليبي شكل قلقا كبيرا لدى الليبيين الذين اشعلوا فتيل الثورة فيها ، كما اقلق الدول العربية التي سارعت الى عقد جلسة لجامعة الدول العربية بطلب من سوريا لاتخاذ قرار يرفض هذا التدخل الخارجي في الشأن الليبي باشكاله المختلفة .
ولكن السؤال الذي يطرح بقوة الان هل تتمكن الجامعة العربية من خلال تحركها الى أن تثنى أمريكا من التدخل ؟ سيما وان البيت الابيض الامريكي اوعز لقطع البحرية الموجود في البحر للتحرك باتجاه سواحل ليبيا لفرض حظر جوي .
وهل تستطيع امريكا اقناع المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ قرار اممي لتوجيه ضربة عسكرية لليبيا كما حدث في العراق عام 2003 ؟
واعرب المحلل السياسي السوري ثابت سالم امس ( الاربعاء ) عن اعتقاده " بأن الدول العربية لا تستطيع ان تغير وجهة نظر امريكا ".
وقال سالم في تصريحات لوكالة انباء الصين الجديدة ( شينخوا ) بدمشق عبر الهاتف إن " بعض الدول العربية لا تستطيع أن تخالف الادارة الامريكية ، وبالتالي فأن الدول العربية سوف تسعى لاقناع امريكا لكي تتدخل لفتح حوار مع المعارضة الليبية لانقاذ الوضع هناك " .
يشار إلى أن جامعة الدول العربية ستعقد اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية العرب بطلب من سوريا لبحث الوضع في ليبيا واتخاذ قرار يقضي بمنع التدخل الخارجي في الشأن الليبي .
ومضى سالم يقول إن " الولايات المتحدة الامريكية وبعد سقوط نظام الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك في مصر ونظام زين العابدين في تونس ،بدأت تنتهج سياسة قد تكون جديدة بعد ان اسقطت الثورات العربية اعمدة السياسة التي كانت امريكا تعتمد عليها " ، مؤكدا ان الوضع الان معقد وهناك تضارب في الاراء والمواقف حيال الوضع في ليبيا .
وتبنى مجلس الشيوخ الامريكي بالاجماع امس الثلاثاء قرارا رمزيا يدين القمع في ليبيا ويطلب من الاسرة الدولية اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا.
ويطلب القرار من الزعيم الليبي معمر القذافي "وقف أعمال العنف والاعتراف برغبة الشعب الليبي الحصول على اصلاحات ديمقراطية والاستقالة وافساح المجال امام عملية انتقالية ديمقراطية سلمية".
واستبعد المحلل السياسي السوري ان تقوم الولايات المتحدة الامريكية بتوجيه ضربة عسكرية الى ليبيا في الوقت الحاضر ، مؤكدا أن امريكا " تعلمت من الدرس في العراق ولا يمكنها أن تتورط في خطوة جديدة في المنطقة " ، مشيرا إلى أن أمريكا على وشك الانسحاب من العراق وبالتالي " لا يمكن ان تفكر بأي سيناريو مشابه لتورط نفسها في حرب جديدة ".
وكانت قوى التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا قد شنت حربا على العراق في مارس 2003 لاسقاط نظام صدام حسين بحجة امتلاكه الاسلحة النووية ، الامر الذي كلف امريكا اموالا طائلة وخسائر كبيرة في خوضها تلك الحرب ، ومن المقرر ان تنسحب من العراق اغسطس القادم .
ومن جانبه، اكد المحلل السياسي السوري احمد الحاج علي أن اجتماع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية " ليس بمقدوره أن يحقق نتائج ملموسة .
وقال الحاج علي في تصريح لوكالة ( شينخوا ) بدمشق إن " الموقف العربي سيكون منقسما بين مؤيد ومعارض للتدخل الخارجي ، " .
ودعا الحاج علي الإرادة العربية أن تأخذ دورها في هذا الوضع الخطير وأن تسيطر على الاحداث ، لافتا إلى أن هذا التحرك " طبيعي لمنع التدخل الخارجي " مطالبا الدول العربية في الوقت ذاته ان " تترك للشعب الليبي حرية التحرك واختيار شكل النظام الذي يريده ، ومنع التداعيات التي من شأنها ان تفضي الى مزيد من الفوضى " .
واوضح ان العرب يرفضون التدخل الاجنبي في شؤون الدول العربية ، ويرفضون توجيه اي ضربة عسكرية لليبيا ، مؤكدا ان "العرب قادرون ان يحلوا مشاكلهم بانفسهم بدون مساعدة الغرب بذلك " ، نافيا ان يقوم المجتمع الدولي بتوجيه اي ضربة عسكرية على ليبيا .
وكانت فرنسا قد أعلنت رفضها للتدخّل العسكري في ليبيا من دون تفويض واضح من الأمم المتحدة، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الجديد آلان جوبيه، فيما أكد المتحدث باسم الحكومة الفرنسيّة، فرانسوا باروان، ضرورة إعطاء "المساعدات الإنسانية الأولوية، لا التحرك العسكري لإطاحة القذافي".
كما دعا الحاج علي الدول العربية الى الاتفاق على منع التدخل اولا وتقديم المساعدة وقطع الطريق على القوى الاجنبية ، لافتا الى ان الحضور العربي في ليبيا هو حضور " موضوعي ومبرر " .
واوضح المحامي عمران الزعبي ان اجتماع وزراء الدول العربية في جامعة الدول العربية هو خطوة باتجاه قطع الطريق على من يريد ان يفرض نفسه " حاميا للمنطقة تحت حجة التدخل وفرض حظر جوي على نظام القذافي المتمترس في باب العزيزية بطرابلس ، مؤكدا ان اجتماعهم " لا يؤخر ولا يقدم شيئا ، ولكنه محاولة لاثبات ان المشكلة عربية ونحن المعنيون بها وليس الغرب " .
واضاف الزعبي في اتصال هاتفي مع وكالة ( شينخوا ) أن الولايات المتحدة الامريكية ليست حريصة على الدم العربي الذي يراق في ليبيا ولكن هي تريد ان تعيد انتشار قواتها في المنطقة من جديد وتجد لنفسها مسوغا للتدخل في الشؤون العربية ، اضافة الى حرصها على النفط الذي خسرته في ليبيا من جراء تطورات الاوضاع فيها " .
وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جيمس ماتيس، ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اطلقا الإشارات إلى أن الولايات المتحدة وبعض حلفائها، وفي مقدمتهم بريطانيا، لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الأحداث في ليبيا، التي تهدّد بوقف ضخ اكثر من مليون برميل يوميّاً من النفط الخام الخالي من الكبريت.
ويبقى الخوف قائما في حال بقي القذافي متمسكا بالحكم ، من التدخل الخارجي من قبل امريكا والمجتمع الدولي في الشأن الليبي . ( شينخوا )


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة