البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

صحيفة سورية رسمية: "النفط وليس حماية الثورة" وراء الاستنفار الامريكي ازاء ليبيا

2011:03:04.09:32

حذرت صحيفة (البعث) الناطقة بلسان الحزب الحاكم في سوريا اليوم (الخميس)، من الاستنفار الامريكي ازاء تطورات الاوضاع في ليبيا يأتي للسيطرة على "النفط وليس حماية الثورة"، داعية العرب الى مساعدة ليبيا ولو سياسيا.

وقالت الصحيفة في تعليق رئيسي لها اليوم تحت عنوان "انه النفط"، "إن الاستنفار الامريكي تجاه التطورات الليبية يفضح قلقا مضمرا إزاء مصير الاوضاع في ذلك البلد وتهديده للمصالح الأمريكية ومخاوف جدية على إمدادات النفط الليبية البالغة نحو 1.6 مليون برميل يوميا".

وتابعت ان "النبرة الامريكية العالية والتلويح الفج بالقوة العسكرية ضد نظام العقيد القذافي تحت شعار الحفاظ على أرواح المدنيين يشكل تطوراً لا ينسجم الاداء الامريكي فيه مع الثورة التونسية وحتى المصرية رغم خصوصيتهما وخطورتهما على المصالح الامريكية والاسرائيلية ورغم التحالف الوثيق للنظامين المخلوعين مع واشنطن".

ومضت قائلة "انه النفط اذا وليس حماية الثورة الليبية او محاسبة القذافي"، مشيرة الى ان "الحفاظ على ارواح الليبيين واشاعة مناخ الاستقرار له طرق واساليب اخرى بالتأكيد لا تنسجم مع استثمار واشنطن للدماء الليبية مسوغا للهيمنة على الثروة النفطية".

لكن الصحيفة اعتبرت ان "وعي الليبيين بمخاطر أي تدخل أجنبي يبدو مطمئناً سواء من نظام معمر القذافي الذي حذر من احتلال جديد أم من وجوه بارزة لدى المحتجين وخصوصاً في بنغازي أكدت رفضها أي تدخل أجنبي في بلادها".

وحذر الزعيم الليبي معمر القذافي اكثر من مرة الليبيين من التدخل الاجنبي، في حين اعلن المجلس الذي شكلته المعارضة الليبية منذ عدة ايام رفضه لاي تدخل في الشأن الليبي.

ودعت الصحيفة الدول العربية الى مساعدة ليبيا "ولو بالموقف السياسي"، حفاظا على وحدة التراب الليبي ورفض كل أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول العربية.

ورفض وزراء الخارجية العرب في جلسة عقدوها في مقر الجامعة العربية بالقاهرة الاربعاء كل اشكال التدخل الاجنبي في ليبيا، وتأكيدهم على الالتزام الكامل بالمحافظة على الوحدة الوطنية للشعب الليبي.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة