البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: تصاعد الضغوط الدولية على معمر القذافى

2011:03:04.17:35

كثفت بعض الحكومات الاجنبية والمنظمات الدولية من ضغوطها على الزعيم الليبى معمر القذافى يوم الخميس، اذ حذرت روسيا من حرب اهلية فى البلد الواقع شمالى افريقيا.

ودعا الرئيس الامريكى باراك اوباما القذافى يوم الخميس الى التنحى، مع تأكيده على ان ادارته تبحث "جميع" الخيارات، بما فى ذلك فرض منطقة لحظر الطيران.

وقال اوباما فى مؤتمر صحفى بالبيت الابيض مع نظيره المكسيكى فيليب كالديرون "نبحث جميع الخيارات المطروحة، بالاضافة الى الاجراءات غير العسكرية التى اتخذناها. اريد التأكد من ان جميع هذه الخيارات متاحة لى."

واضاف اوباما انه اعطى الضوء الاخضر لاستخدام طائرات عسكرية امريكية للمساعدة فى اجلاء الرعايا الاجانب من ليبيا وارسال فرق امريكية الى الحدود الليبية للمساعدة على تنسيق الجهود الانسانية.

وتابع "اننا لا نقوم بذلك هنا فحسب داخل الولايات المتحدة وفى اطار وكالاتنا، لكننا نقوم به ايضا بالتشاور مع حلف شمال الاطلسى (ناتو)".

من جهة اخرى، وافقت فرنسا وبريطانيا على تكثيف الضغوط على القذافى لحمله على التخلى عن السلطة، على ما قال وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه فى باريس عقب محادثات مع نظيره البريطانى وليام هيغ.

وقال هيغ "اتفقنا ايضا مع المجتمع الدولى وشركاء آخرين على مواصلة التخطيط للخيارات المختلفة، بما فى ذلك منطقة لحظر الطيران، لضمان امكانية استجابتنا بسرعة وبحزم للاحداث فى ليبيا".

واضاف ان فرض منطقة لحظر الطيران "عمل مسؤول"، اذ ان هذا الاجراء سيمنع الحكومة الليبية من قصف معارضين مدنيين من الجو.

كما دعا الوزيران الى "تدابير شجاعة وطموحة" يجب اتخاذها خلال جلسة طارئة للمجلس الاوروبى من المزمع عقدها لبحث "سبل التعاطى مع الشرق الاوسط وشمال افريقيا."

كما حث وزير الخارجية الالمانى، غيدو فيسترفيلى، المجتمع الدولى على فرض عقوبات "مصوبة بدقة" ضد لييا ومنع التعاون مع القذافى.

وقال فى اجتماع لوزراء خارجية وسط وشرق اوروبا، ان هذه التدابير العقابية ينبغى ان تمثل ضغطا على القذافى لحمله على التنحى وألا يكون لها تأثير على الشعب الليبى.


[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة