البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: تصاعد الضغوط الدولية على معمر القذافى (2)

2011:03:04.17:35

-- تنبيهات وتحذيرات
ووسط دعوات لتكثيف الضغوط، تقوم الولايات المتحدة وبعض حلفائها بنشر قوات بالقرب من ليبيا، وقال مدير عام الناتو فوغ راسموسين يوم الخميس ان التحالف يدرس خططا تشمل "جميع الاحتمالات".

بيد انه فيما يتعلق بالتدخل العسكرى، تتصاعد تنبيهات وتحذيرات من جميع اركان المجتمع الدولى، بما فى ذلك ترويكا الاتحاد الاوروبى والولايات المتحدة.

وقال هيغ "بالفعل، تنفيذ اى شىء مثل منطقة لحظر الطيران يجب ان يكون قانونيا، ويجب ان يحظى بدعم عالمى، بمشاركة العديد من الدول المختلفة."

من جانبه اكد جوبيه على انه ليس بمقدور الدول الغربية وحدها تطبيق القرار بمفردها، اذ هناك حاجة الى دعم من "حكومات اقليمية".

وشدد وزير الخارجية الفرنسي في وقت سابق من الاسبوع الجاري على ان مجلس الامن الدولي وحده هو الذي يتمتع بحق اتخاذ قرار بشأن التدخل العسكري في ليبيا من عدمه بما في ذلك فرض حظر الطيران على ليبيا.

وجاءت تحذيراتهم في صدى لتحفظات صناع القرار السياسي بالولايا ت المتحدة. فكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد صرح بان ادراته تتخذ قراراتها بشأن قضية ليبيا "في تشارو مع المجتمع الدولي".

وكشف وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس يوم الاربعاء حقيقة ان "حظر الطيران لابد ان يبدأ بهجوم على الدفاعات الجوية في ليبيا".كما قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان بلادها "ترى طريقا طويلا قبل اتخاذ مثل هذا القرار".

واعرب فسترفيلي صراحة عن معارضة بلاده للتدخل العسكري في ليبيا، وقال "لن نشارك، كما لا نشارك في مناقشات حول التدخل العسكري لاننا نرى انه قد يأتي بنتائج عسكية".

رفضت دول كثيرة، من بينها تركيا العضو في الناتو، خيار التدخل العسكري ايضا. كما اعربت جامعة الدول العربية عن معارضتها لاي تدخل عسكري في ليبيا، غير انها قالت انها تدرس مسألة فرض حظر الطيران على ليبيا بالتعاون مع الاتحاد الافريقي.

وفي هذا السياق قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يو يوم الخميس ان الصين تأمل ان تعمل جميع الاطياف في ليبيا سويا على حل الازمة الجارية واستعادة النظام بطريقة سلمية في اقرب وقت ممكن.

واضافت ان اي نهج يجب ان يتبع ثلاثة مباديء رئيسية هي احترام سيادة ليبيا ووحدة اراضيها، والسعي الى حلول سلمية، واخذ اراء الدول العربية والافريقية في الحسبان بالكامل.



[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة