البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: مواجهات "عسكرية" بالزاوية و"سياسية" بالجامعة العربية بين نظام القذافي والمحتجين

2011:03:06.09:42

وقعت أمس السبت/5 مارس الحالي/، مواجهات جديدة استخدمت فيها الدبابات في مدينة الزاوية (40 كلم فقط غرب طرابلس) بين قوات الامن الليبي ومحتجين، وصفتها السلطات الليبية بـ"المحدودة"، مؤكدة ان الاوضاع هناك تتجه نحو الهدوء.

فيما وقعت مواجهة من نوع اخر بين نظام الزعيم الليبي معمر القذافي ومعارضيه، تمثلت في سعي السلطات الليبية لدى الجامعة العربية لاعادة النظر في القرارات المتخذة ضدها، ورغبة المعارضين في اعتراف الجامعة بالمجلس الانتقالي كـ"ممثل شرعي وحيد للشعب الليبي بديلا عن نظام ينهار".

فحسب صحيفة (ليبيا اليوم)، دخلت الكتائب الامنية التابعة للزعيم الليبي معمر القذافي على متن نحو 40 دبابة اليوم مدينة الزاوية من المدخل الشرقي.

وقالت الصحيفة على موقعها الالكتروني، إن الدبابات المتمركزة شرقي الزاوية نفذت قصفا عنيفا على منازل المدنيين.

وكانت المدينة التي تحوي ثاني اكبر مصفاة للنفط في ليبيا قد شهدت مساء الجمعة اشتباكات كبيرة بين الثوار وكتائب القذافي.

ونفذت كتائب القذافي في المدينة اعمال عنف وقتل ضد 7 مدنيين، بينهم طبيب كان يقدم الاسعافات للجرحى، حسب الصحيفة.

وقال نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم في مؤتمر صحفي عقده اليوم للمراسلين والصحفيين والاعلاميين الاجانب في طرابلس، إن الزاوية شهدت اشتباكات محدودة صباح اليوم، لتعقب المسلحين الذين لم يسلموا اسلحتهم من قبل قوات الجيش الليبي وأهالي المدينة.

وتابع ان الاوضاع في مدينة الزواية تتجه نحو الهدوء، متوقعا ان تعود الحياة الى طبيعتها تماما مع صباح الغد الأحد.

وعرضت لقطات فيديو من مدينة الزاوية ملتقطة أمس من الجو بطائرة عمودية عسكرية تظهر سيطرة العناصر المسلحة على ميدان الشهداء بوسط المدينة واستغلالهم لأسطح المساجد التي نصبت رشاشات مضادة للطائرات فوقها، بالاضافة إلى أسطح المبانى السكنية.

وكان كعيم قد قال الجمعة إن القوات الموالية للعقيد القذافي استعادت السيطرة على مدينة الزاوية، مشيرا الى ان الزاوية عادت الى وضعها الطبيعي.

وتابع ان جميع "المخربين" سلموا اسلحتهم الا اعداد بسيطة جدا هربت، لافتا الى ان المواطنين يطاردون الفلول الهاربة للقبض عليهم.

وذكرت قناة (الليبية) الفضائية الرسمية نقلا عن مصادر رسمية، ان الجيش الليبي استعاد 31 دبابة و19 ناقلة جند و45 رشاشا مضادا للطائرات وكمية من الاسلحة الخفيفة والذخائر، من "عناصر خارجة على القانون" بعد معارك وسط الزاوية.

وقالت المصادر "إنه تم القاء القبض على العديد من العناصر الخارجة على القانون التي قامت بالاستيلاء على تلك الاسلحة من خلال هجومها على مخازن للاسلحة والذخيرة تابعة للجيش الليبي فى الأحداث التى شهدتها مدينة الزاوية".

واضافت ان هذه العملية تمت الجمعة ضمن حملة قادتها قوات الجيش الليبي لإعادة السيطرة على ميدان الشهداء وسط مدينة الزاوية، والذى كان يسيطر عليه تلك "العناصر الخارجة على القانون" معززين بالأسلحة التى قاموا بالاستيلاء عليها.

واوضحت المصادر انه تم خلال العملية قتل قائد المجموعة المسلحة ونائبه.

وتحدثت صحيفة (يوسبريدس)، بدورها نقلا عن مصدر طبي عن سقوط 14 قتيلا وعشرات الجرحى في مواجهات الجمعة بالزاوية.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قد خاطب اهالي الزاوية في 24 فبراير الماضي، واصفا الاحتجاجات بها بـ"المهزلة".

ولم تقتصر المواجهات على الزاوية فقد امتدت الى مدن اجدابيا والبريقة ورأس لانوف شرقي البلاد.

وقال كعيم في هذا الصدد، إن القوات المسلحة الليبية ما زالت تلتزم بعدم الافراط في استخدام القوة العسكرية رغم تعرضها لهجمات من قبل مسلحين، الأمر الذى دفعها إلى إعادة انتشار قواتها في تلك المناطق.

وفي بنغازي، نقلت صحيفة (يوسبريدس) عن مسؤول الدفاع المدني بثاني المدن الليبية العقيد سعد ماضي، اليوم تأكيده مقتل 13 من عناصر الدفاع المدني في انفجار مخازن السلاح بمنطقة الرجمة.

وقال ماضي "إن 13 من افراد الدفاع المدني استشهدوا من بين 24 شهيدا الذين سقطوا مساء أمس في انفجار مخازن السلاح بمعسكر التسليح بمنطقة الرجمة (25 كم) جنوب شرق بنغازي".

ورجح شهود عيان ان يكون الانفجار الذي حدث مساء الجمعة، جاء نتيجة لـ"فعل تخريبي"، وهي إحدى المناطق الدفاعية التي يوجد فيها عدد من المعسكرات من بينها معسكر الدروع التسليح والدعم الكيماوي والدفاع الجوي.

واقرت السلطات الليبية مساء الجمعة بوقوع الانفجار، مما اوقع عددا "من القتلى والجرحى"، الا انها شددت على انه ليس بسبب قصف جوي.

واوضح مصدر رسمي ان الانفجار ناتج عن قيام بعض الاشخاص بـ"تفكيك الذخائر داخل احد المخازن دون سابق خبرة في التعامل مع تلك الذخائر والاسلحة"، مشيرا الى ان عملية التفكيك الخاطئة للذخائر هي التي ادت الى وقوع الانفجار وبالتالى امتداده الى مخازن اخرى.

وتعتبر الرجمة إحدى المناطق الدفاعية التي يوجد فيها عدد من المعسكرات من بينها معسكر الدروع التسليح والدعم الكيماوي والدفاع الجوي.

وجرى خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده كعيم اليوم، عرض لقطات فيديو من مدينة بنغازي، ثانى كبرى المدن الليبية (1000 كم) شرق طرابلس، كانت قد عرضتها بعض وسائل الإعلام والتى أظهرت إعدام بعض الجنود الليبيين والادعاء بأنهم مرتزقة.

وتم عرض صورة لليبي يدعى هشام الشوشان قيل انه ظهر في بعض وسائل الإعلام على انه من المرتزقة، وتم عرض ملفه العسكرى بالكامل لاثبات انه ليبي من منطقة العجيلات (90 كم) غرب طرابلس.

وقال المستشار بوزارة الخارجية الليبية يوسف شاكير، "إن الشهيد هشام الشوشان هو ذات الشخص الذى تم شنقه فى بداية أحداث بنغازي وقيل يومها أنه من المرتزقة".

كما تم عرض صور لبعض الجنود الليبيين الذين تم اسرهم فى مدينة البيضاء (1200 كم) شرق طرابلس، بعد نفاد ذخيرتهم، وقد تم إعدام بعضهم رميا بالرصاص فى الرأس ومنهم من تم ذبحه على طريقة الزرقاوي فى العراق.

وجرى كذلك عرض لقطات فيديو لعناصر مسلحة وهى تقوم بالهجوم على مطار مدينة مصراته (200 كم) شرق طرابلس بالأسلحة الرشاشة والار بى جي.

في غضون ذلك، طالب عبد المنعم الهوني مندوب ليبيا المستقيل لدى الجامعة العربية، بطرد نظام العقيد معمر القذافي من عضوية الجامعة والاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي، الذي شكلته القيادة الشعبية لـ"ثورة 17 فبراير" انطلاقا من مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وحسب صحيفة (ليبيا اليوم)، قال الهوني وهو عضو مجلس قيادة الثورة في رسالة بعث بها اليوم الى عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية، "في سبيل تمكين هذا المجلس من التواصل مع محيط بلادنا العربي فاننا نناشدكم تكثيف جهودكم التي نثق في مصداقيتها وجدواها من أجل إعلان الاعتراف بالمجلس كممثل شرعي وحيد للشعب الليبي بديلا عن نظام ينهار".

وكانت القيادة الشعبية لـ"ثورة 17 فبراير" قد قررت تشكيل مجلس وطني مؤقت تكون من مهامه ضمان سلامة التراب الليبي والمواطنين.

ويتكون هيكل المجلس الذي اتخذ من طرابلس مقرا دائما له، على ان يتخذ بنغازي مقرا مؤقتا، من 30 عضوا يمثلون كافة مناطق ليبيا وكل شرائح الشعب الليبي على الا تقل عضوية الشباب فيه عن خمسة اعضاء.

واختير مصطفى عبد الجليل وزير العدل الليبي المنشق على نظام القذافى رئيسا للمجلس الوطني الانتقالي المؤقت وعبد الحفيظ عبد القادر غوقة نائبا له وناطقا رسميا باسم المجلس، حسب الصحيفة.

في المقابل، اعلن كعيم مساء اليوم، ان بلاده طلبت من الجامعة العربية اعادة النظر في قرار تعليق مشاركتها في اجتماعات الجامعة ومؤسساتها.

وقال كعيم "إن وزارة الخارجية الليبية اجرت اتصالا مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسي بشأن القرارات التي اتخذتها الجامعة بشأن ليبيا واعادة النظر في تلك القرارات".

وكان مجلس جامعة الدول العربية قد قرر على مستوى المندوبين في اجتماع عقد في 22 فبراير الماضي، تعليق مشاركة ليبيا في اجتماعات الجامعة والمنظمات والأجهزة التابعة للجامعة، احتجاجا على اعمال العنف ضد المتظاهرين.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة