البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير:ردود أفعال دولية وعربية تجاه الاضطرابات والتدخل العسكري الأجنبي في ليبيا (3)

2011:03:25.17:18

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية يوم 25 مارس الحالي أن عبد الله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية أكد أن مشاركة الإمارات الفاعلة في عملية الإغاثة الإنسانية للشعب الليبي ا مستمرة على أكثر من صعيد.وأن انطلاقا من حرض الدولة على المساهمة في أي جهد ممكن من اجل حماية المدنيين من أبناء الشعب الليبي فقد قررت المشاركة في الدوريات الدولية المكلفة بتنفيذ منطقة حظر الطيران فوق ليبيا بموجب قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

واضاف وزير الخارجية إن القوات الجوية في الإمارات خصصت ست طائرات اف16 وست طائرات ميراج للمشاركة في هذه الدوريات التي تستهدف حماية المدنيين الليبيين.

وأشار إلى أن المشاركة في تلك العمليات ستبدأ في الأيام القادمة.

وجاء في صحيفة القبس الكويتية يوم 22 مارس الحالي،أن ناشطون قطريون يرفضون مشاركة بلادهم في العمليات العسكرية الغربية ضد ليبيا، رافعين شعارا على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «نحن ضد تدخل قطر في ليبيا». وقال أحد المشاركين القطريين في الحملة «ما يحدث الآن هو عدوان واحتلال لليبيا، وهو تصفية حساب شخصي مع القذافي يقوده ساركوزي المرعوب من الخوف من انكشاف أمر تلقيه نصف مليون دولار لتمويل حملته الانتخابية».

وذكرت الرأي الأردنية يوم 23 مارس الحالي، أن حزب البعث العربي التقدمي يرفض التدخل الأجنبي العسكري الذي تقوم به الدول الأجنبية في ليبيا الشقيقة أو أي قطر عربي آخر، مؤكدا وقوفه إلى جانب الشعب الليبي في مطالبه المحقة بالحرية والكرامة والعدالة والمساواة.

وجاء في صحيفة " اليوم السابع" أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أكد على تأييد المملكة السعودية لقرار الأمم المتحدة المتعلق بليبيا، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون في لندن يوم 23 مارس الحالي. وذكرت وكالة أنباء "رويترز" ، أن مكتب كاميرون أصدر بيانا فيما يتعلق بليبيا أوضح فيه الإجراء الذى نتخذه دعما لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1973. وعبر الأمير سعود عن تأييده القوى لأهداف قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والخطوات التي يتخذها المجتمع الدولي لوضعه موضع التنفيذ.

نقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية يوم 23 مارس الحالي، أكد وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي يوم 22 مارس الحالي أن الجزائر تدعو إلى الوقف الفوري للاقتتال و للتدخل الأجنبي في ليبيا. و أوضح مدلسي أن "الأزمة العميقة" التي تعيشها ليبيا "قد تفاقمت بتدخل القوات الجوية" للدول المشاركة في عملية فرض حظر جوي على هذا البلد. و أضاف مدلسي "نرى أن هذا التدخل مبالغ فيه بالنظر إلى الهدف المسطر من قبل مجلس الأمن الاممي في لائحته رقم 1973". و أكد وزير الشؤون الخارجية أن الجزائر تغتنم هذه الفرصة من أجل الدعوة مجددا إلى "الوقف الفوري" للاقتتال و للتدخلات الأجنبية من أجل حفظ أرواح أشقائنا الليبيين و السماح لهم بتسوية الأزمة بشكل سلمي و دائم في ظل احترام الحفاظ على وحدتهم و السلامة الترابية لبلدهم و سيادتهم الكاملة".

وذكرت صحيفة النهار أن مصر لا تعتزم التدخل في النزاع الليبي، معللة ذلك بـ«قلقها على امن مواطنيها المقيمين» في ليبيا.

وجاء في رويترز العربية أن مجلس التعاون الخليجي يدافع عن مشاركته في عملية ليبيا من أجل الأمن والسلامة. وقال عبد الرحمن العطية الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي يوم 21 مارس الحالي،أن مشاركة قطر والإمارات في العملية العسكرية الغربية في ليبيا تجيء في إطار التحالف من أجل الأمن والسلامة بموجب قرار الأمم المتحدة .
وذكرت القدس العربي أن تونس جمدت أرصدة العقيد معمر القذافي لديها تنفيذا لقرار المجتمع الدولي، واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، 'أن قرار التجميد ليس قرارا أحادي الجانب وتونس لا تفعل سوى تطبيق قرار دولي'، من دون توضيح بشأن أرصدة الزعيم الليبي أو تاريخ سريان القرار.


[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة