البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

عالم نووي عراقي يحذر من خطر الإشعاع النووي في ليبيا بسبب اسلحة قوات التحالف

2011:04:04.09:34

حذر عالم نووي عراقي من تعرض ليبيا لخطر الإشعاعات النووية جراء احتمال استعمال قوات التحالف لأسلحة تحمل اليورانيوم في هجماتها ضد قوات نظام العقيد معمر القذافي.

وقال أستاذ الفيزياء النووية في جماعة وهران (400 كيلومتر غرب الجزائر) عبد الكاظم العبودي في بيان له نشر أمس الأحد /3 ابريل الحالي/، إن أسلحة قوات التحالف "قد تكون مزودة بإشعاعات نووية" على غرار الأسلحة التي استعملت ضد العراق.

وأوضح العبودي أن "ليبيا تواجه نفس المخاطر التي واجهها العراق في عام 1991 (حرب تحرير الكويت) عند بداية القصف الأجنبي على بغداد، بسبب استعمال القوات الغربية لعتاد اليورانيوم المنضب، وأسلحة تشكل أخطارا إشعاعية".

واضاف "ان اتساع حجم القصف الجوي والصاروخي على ليبيا والاستعمال المفرط للقوات الأمريكية والغربية للأسلحة التي تحمل مواد مشعة كاليورانيوم المنضب، والتي تستخدم في العادة لاستهداف الاستحكامات الخرسانية والدروع وملاجئ الطائرات والأفراد المنتشرة، من شأنه أن يشكل خطرا كبيرا على الليبيين مستقبلا".

وتوقع ان تؤدي "الإشعاعات النووية في حال حصولها، للمزيد من مرضى السرطان والولادات المشوهة والتشوهات الخلقية لمواليد بشرية وحيوانية وأنسال نباتية وانتشار التلويث البيئي واسع النطاق الذي تجاوز حدود مناطق الإشعاع وساحات العمليات الحربية والمنشآت المستهدفة".

وكشف أنه أجرى اتصالات مع علماء وأطباء ليبيين واتفق معهم على"ضرورة تحذير المجتمع الدولي لاستعمال هذه الأسلحة المحرمة، خاصة بعد أن علمتنا الخبرة بعد أن سجلنا وتابعنا تأثيراتها عبر عقدين كاملين في العراق، والتي لازالت مستمرة وستبقى إلى 24 ألف سنة قادمة، عمرها بعمر التدفق الإشعاعي لليورانيوم، أي نصف عمره الإشعاعي".

ودعا العبودي المجتمع الدولي إلى "فرض رقابة على قوات التحالف التي تقوم بقصف القوات الليبية، لمنعها من استعمال الأسلحة والصواريخ التي تتضمن مواد مشعة".

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة